October 27, 2019 / 10:29 PM / 19 days ago

إيكاردي ومبابي يتألقان في انتصار ساحق لباريس سان جيرمان على مرسيليا

باريس (رويترز) - أحرز كل من ماورو إيكاردي وكيليان مبابي هدفين ليوسع باريس سان جيرمان الفارق في صدارة دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم إلى ثماني نقاط بفوز ساحق 4-صفر على غريمه التقليدي أولمبيك مرسيليا باستاد بارك دي برينس يوم الأحد.

كيليان مبابي لاعب فريق باريس سان جيرمان خلال مباراة فريقه أمام أولمبيك مرسيليا في باريس يوم الأحد. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز

وسجل المهاجم الأرجنتيني إيكاردي ومهاجم فرنسا مبابي الأهداف الأربعة في الشوط الأول ليرفع باريس سان جيرمان رصيده إلى 27 نقطة من 11 مباراة ويترك مرسيليا في المركز السابع ولديه 16 نقطة.

وسجل إيكاردي الآن سبعة أهداف في آخر سبع مباريات بينما هز مبابي الشباك خمس مرات في مباراتين مع الفريق الباريسي الذي لعب بدون نيمار المصاب.

ولم ينتصر مرسيليا على باريس سان جيرمان في آخر 20 مواجهة بينهما بجميع المسابقات منذ 2011، وهو العام الذي استحوذت فيه قطر للإستثمارات الرياضية على نادي العاصمة قبل إنفاق أكثر من مليار يورو على ضم لاعبين جدد.

وكتب مشجعو باريس سان جيرمان على لافتة بمدرج أوتي في استاد بارك دي برينس ”نضربكم منذ ثماني سنوات والأمر لم ينته بعد“.

وكانت الجماهير محقة تماما إذ تفوق باريس سان جيرمان على ضيفه في كافة الجوانب، ولم يستطع مرسيليا مواجهة الثلاثي الهجومي المكون من مبابي وإيكاردي وأنخيل دي ماريا.

وقال إيكاردي الفائز بجائزة أفضل لاعب في المباراة ”أنا سعيد بهذين الهدفين، ولهذا السبب جئت إلى هنا“.

وقال أندريه فيلاس بواش مدرب مرسيليا إن لاعبي باريس سان جيرمان رائعين.

وأضاف المدرب البرتغالي ”طريقة اللعب ليست المشكلة، قدراتهم الفردية هي التي صنعت الفارق. لا يوجد ما نخجل منه، أنا فخور باللاعبين“.

وعاد ديميتري باييه إلى تشكيلة مرسيليا بعد أن نفذ عقوبة الإيقاف لأربع مباريات بسبب إهانة حكم بينما شارك مبابي أساسيا للمرة الأولى في شهرين بعد معاناته من سلسلة إصابات.

وشكل المهاجم البالغ من العمر 20 عاما، الذي سجل ثلاثية بعد مشاركته كبديل في الشوط الثاني ضد كلوب بروج في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي، خطورة مبكرة لكن إيكاردي هو من هز الشباك أولا.

وتصدى ستيف مانداندا حارس مرسيليا لضربة رأس المهاجم الأرجنتيني قبل أن يتابعها إيكاردي في الشباك من مدى قريب بعد أن أضاع فالير جيرمان فرصة هائلة للفريق الزائر.

* عودة كافاني

اهتزت شباك الحارس الفرنسي الدولي مرة أخرى عن طريق إيكاردي في الدقيقة 27، إذ حول المهاجم تمريرة ماركو فيراتي برأسه في المرمى.

وجعل مبابي النتيجة 3-صفر بعد خمس دقائق أخرى من تمريرة دي ماريا العرضية.

ونجح المهاجم الفرنسي في هز الشباك مجددا قبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول بعد تلقيه تمريرة من دي ماريا ليسدد من 16 مترا في شباك مانداندا.

وهدأ إيقاع باريس سان جيرمان في الشوط الثاني لكنه اقترب من التسجيل مجددا، وأضاع مبابي فرصة خطيرة من تمريرة إيكاردي العرضية مهدرا فرصة أن يصبح أول لاعب يسجل ثلاثية في مباراة القمة الفرنسية.

وغادر الملعب بعد ذلك ليشارك إدينسون كافاني مهاجم أوروجواي الذي عاد بعد غيابه لمدة شهرين بسبب الإصابة.

ماورو إيكاردي لاعب فريق باريس سان جيرمان يحتفل بهدف أحرزه خلال مباراة فريقه أمام أولمبيك مرسيليا في باريس يوم الأحد. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز

وفي وقت سابق، سجل يان جبوهو هدفا في اللحظات الأخيرة ليمنح رين الفوز 3-2 بملعبه على تولوز ويضع حدا لمسيرة من عشر مباريات بدون انتصارات بجميع المسابقات.

وارتقى رين بهذه النتيجة إلى المركز التاسع في الترتيب برصيد 15 نقطة متقدما بفارق الأهداف عن سانت إيتيين صاحب المركز 12 بعد أن اكتفى الأخير بالتعادل 2-2 بملعبه مع ستاد رانس، وهي أول مرة يفقد نقاطا في الدوري منذ تولي كلود بويل المسؤولية قبل ثلاثة أسابيع.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below