October 30, 2019 / 8:40 PM / 13 days ago

حرمان نابولي من ركلة جزاء قبل تعادل أتلانتا في الدوري الإيطالي

نابولي (إيطاليا) (رويترز ) - انتزع أتلانتا التعادل 2-2 خارج ملعبه مع نابولي في اللحظات الأخيرة وسط مشاهد فوضوية يوم الأربعاء في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم إذ أحرز يوسيب إيلتشيتش هدف التعادل بعد ثوان من حرمان أصحاب الأرض من ركلة جزاء.

كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي في أرض الملعب خلال المباراة ضد أتلانتا في الدوري الإيطالي يوم الأربعاء. تصوير: شيرو دي لوكا - رويترز

وتعين على اللاعبين والحكام الانتظار لعدة دقائق من أجل مراجعة حكم الفيديو المساعد لمعرفة ما إذا كان هدف أتلانتا سيُحتسب أو يحصل نابولي على ركلة جزاء.

وفي نهاية المطاف احتسب الهدف وطُرد كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي الهادئ في المعتاد وسط احتجاجات غاضبة من أصحاب الأرض.

وكان نابولي متقدما 2-1 عندما أرسل دريس ميرتنز كرة عرضية داخل المنطقة وسقط البديل فرناندو يورينتي تحت ضغط من سيمون كير.

وبينما كان لاعبو نابولي يحتجون، شن أتلانتا هجومه في الجهة المقابلة ومرر رفائيل تولوي إلى إيلتشيتش الذي وضع الكرة في شباك الحارس أليكس ميريت.

واحتفل لاعبو أتلانتا لكن تعين عليهم الانتظار بعد ذلك أثناء مراجعة الواقعتين عبر حكم الفيديو المساعد قبل تأكيد احتساب الهدف مع استمرار لاعبي نابولي في المطالبة بركلة جزاء. وساهم التوقف في احتساب ثماني دقائق كوقت بدل ضائع.

وقال أنشيلوتي إنه شعر بإهانة شخصية عندما طُرد. وتابع ”إنه هجوم على احترافيتي وعلى فريقي“ مضيفا أنه كان يحاول تهدئة لاعبيه.

كما قال إنه يشعر بالقلق إزاء استخدام حكم الفيديو المساعد وإن الحكام المسؤولين عنه، وليس حكام الملعب، هم من يتحكمون في مجريات الأمور الآن.

وأضاف ”حكم الفيديو هو من يسيطر على كل شيء. أنا مساند لنظام حكم الفيديو المساعد لكن استخدامه يجعلني أشعر بالقلق... لم يعد فقط شيئا يدعم الحكم، لقد أصبح هو الحكم“.

لكن نظيره جيان بييرو جاسبريني قال إن في وجهة نظره ارتكب يورينتي مخالفة ضد كير.

وقال مدرب أتلانتا ”عندما شاهدتها من الملعب، اعتقدت أنها ركلة جزاء. لكن عندما شاهدت الإعادة، رأيت ضربة بالمرفق من يورينتي في وجه كير“.

وبقي أتلانتا، صاحب أقوى هجوم في الدوري الإيطالي برصيد 30 هدفا في عشر مباريات، في المركز الثالث برصيد 21 نقطة متقدما بثلاث نقاط على نابولي.

ووضع نيكولا مكسيموفيتش نابولي في المقدمة من كرة عرضية لخوسيه كايخون في الدقيقة 16 وكان يجب أن يزيد أركاديوش ميليك الفارق لكنه سدد برأسه في القائم من مدى قريب.

وتعادل ريمو فولر لأتلانتا في الدقيقة 41 بتسديدة مرت من بين قدمي ميريت.

واستعاد نابولي تقدمه في الدقيقة 71 بعد أن فقد أتلانتا الكرة في وسط الملعب، ومرر فابيان رويز إلى ميليك وراوغ المهاجم البولندي الحارس بييرلويجي جوليني ليسجل.

وبدا نابولي في طريقه للفوز حتى النهاية المثيرة التي ستزيد من علامات الاستفهام حول استخدام حكم الفيديو المساعد.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below