November 3, 2019 / 4:37 PM / 18 days ago

ليستر يعود إلى المركز الثالث بالفوز على بالاس 2-صفر

لندن (رويترز) - أكد ليستر سيتي على مساعيه للحاق بركب الأربعة الكبار في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفضل هدفين سجلهما شالار سويونش وجيمي فاردي ليضمن بهما الفوز 2-صفر على كريستال بالاس يوم الأحد.

لاعبون من ليستر سيتي يحتفلون بالفوز على كريستال بالاس بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: ديفيد كلاين - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

وأنهى التركي سويونش، الذي بات بديلا لهاري مجواير في مركز قلب الدفاع هذا الموسم، حالة الصمت التي سادت استاد سيلهيرست بارك عندما لعب الكرة برأسه اثر ركلة ركنية نفذها جيمس ماديسون في الدقيقة 57 محرزا الهدف الأول لليستر.

ولم يظهر أن ليستر سيتخلى عن تقدمه وأضاف فاردي هدفا آخر قبل النهاية محرزا هدفه العاشر في الدوري هذا الموسم.

وكان من الممكن أن يتقدم كريستال بالاس للمركز الخامس في حال فوزه يوم الاحد لكن ليستر سيطر على اللقاء واستحق ثالث انتصار على التوالي ليدفع الفريق لتجاوز تشيلسي نحو المركز الثالث بفارق الأهداف وبرصيد 23 نقطة من 11 مباراة.

ويتراجع الفريق الآن بفارق نقطتين خلف مانشستر سيتي حامل اللقب الذي يحتل المركز الثاني. ويتقدم ليستر بفارق ست نقاط على ارسنال صاحب المركز الخامس.

وبينما حظي هجوم ليستر الرائع بإشادات الجميع وتصدر عناوين الصحف الأسبوع الماضي، فإن شباك الفريق تلقت ثمانية أهداف فقط في الدوري هذا الموسم ومر الحارس كاسبر شمايكل بيوم هادئ أمام بالاس.

وما زاد على هذا، لكن على صعيد الانتصارات في الدوري الممتاز منذ تولي بريندان رودجرز المسؤولية عقب إقالة كلود بويل قبل ثمانية أشهر، فإن ليفربول ومانشستر سيتي فقط هما من فازا بمباريات أكثر منه.

وقال فاردي الذي يتصدر هدافي الدوري الممتاز إلى الآن ”الإبداع والمواهب الهجومية التي نملكها لا تُصدق. لدينا الكثير من الخيارات وستفيدنا نحن فقط“.

وبعد شوط أول شهد القليل من الفرص، بدا أن ليستر هو الاقرب للتسجيل منذ بداية الشوط الثاني خاصة من الركلات الثابتة التي ينفذها ماديسون.

ومن احدى الركلات الركنية التي نفذها ماديسون، أجبر جوني ايفانز الحارس فيسنتي جوايتا على التصدي ببراعة لمحاولته ومن المحاولة التالية، مرت الكرة عبر منطقة الجزاء ليودعها سويونش الشباك.

وكان هدف ليستر الثاني في الدقيقة 88 نتيجة لجهد جماعي رائع.

ووجد المميز يوري تيلمانس زميله فاردي الذي تبادل الكرة مع ديماراي جراي قبل أن يسدد بقدمه اليسرى لتمر من جوايتا نحو الشباك.

وكان بوسع ليستر أن يجعل النتيجة 3-صفر في الوقت بدل الضائع عندما سدد بن تشيلويل في القائم من زاوية ضيقة.

وقال روي هودجسون مدرب بالاس إنه شاهد الكثير على مدار مسيرته ما يمكنه من التكهن بأن ليستر سيواصل مساعيه للمنافسة على اللقب.

وقال ”انهم (في ليستر) يملكون القدرة على تهديد المرمى بشكل واضح وهذا هو الفارق الرئيسي. ما يقوم به (فاردي) الآن وقدرة خط الوسط على الاحتفاظ بالكرة تدفع بالفريق للارتقاء لمصاف الأربعة الكبار.

إعداد أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below