November 19, 2019 / 12:04 PM / 6 months ago

براون يدعو سائقي فيراري للاقتداء بهاميلتون

لندن (رويترز) - قال روس براون المدير التقني السابق لفيراري إنه يتعين على أحد سائقي الفريق الإيطالي الاقتداء ببطل العالم لويس هاميلتون ويعترف بمسؤوليته عن تصادم وقع الأحد الماضي خلال سباق جائزة البرازيل الكبرى ضمن بطولة فورمولا 1.

سيباستيان فيتل سائق فيراري في حارة الصيانة خلال سباق البرازيل يوم 17 نوفمبر تشرين الثاني 2019. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

وتصادم سائقا فيراري سيباستيان فيتل وشارل لوكلير مما أدى إلى خروجهما من السباق قبل الأخير في الموسم.

وكان التصادم بين الاثنين، وأحدهما سائق واعد والآخر بطل للعالم أربع مرات، مثار نقاشات طويلة على حلبة إنترلاجوس.

واعتذر هاميلتون بطل العالم ست مرات إلى ألكسندر ألبون بعد أن تسبب في حادث كلف سائق رد بول المبتدئ الظهور لأول مرة على منصة تتويج بطولة العالم.

وعوقب سائق مرسيدس، الذي انتزع اللقب في تكساس قبل أسبوعين ولم يكن ينافس على أي شيء على حلبة إنترلاجوس في البرازيل، بإضافة خمس ثوان إلى زمنه بسبب الحادث الذي وقع في اللفة قبل الأخيرة.

وقال السائق البريطاني البالغ من العمر 34 عاما ”أتحمل المسؤولية تماما. أتقبل تماما أنني كنت قادما من الخلف ولذلك أنا الذي لمسته.

”أعتذر بشدة لألبون. حاولت القيام بتحرك معين... وكانت هناك فجوة لكنها اختفت في نهاية (محاولة التخطي) وكان هذا خطأ مني تماما“.

وأضاف ”هذه أول مرة أحتك فيها بمنافس منذ فترة طويلة للغاية... ذهبت إليه مباشرة بعد السباق لأعتذر“.

وتراجع هاميلتون للمركز السابع، وهي المرة 32 على التوالي التي ينهي فيها سباقا ضمن مراكز النقاط، بينما انتهى الحال بألبون في المركز 14.

ويشغل براون حاليا منصب مدير قطاع رياضة المحركات في فورمولا 1 وهو رئيس سابق أيضا لفريق مرسيدس.

وقال براون ”لا أرغب في إبداء رأي عن الشخص المسؤول أكثر عن حادث التصادم. ”لكن ربما يكون من الأفضل أن يقتدي أحدهما بهاميلتون ويعلن على الفور مسؤوليته مثلما فعل البطل بشأن اصطدامه مع ألبون“.

واستدعى فيراري سائقيه إلى مقر الفريق في مارانيلو لاجراء تقييم شامل لما حدث لضمان ألا يكون للمنافسة بينهما أي دور سلبي على موسم الفريق في 2020.

وقال ماتيا بينوتو رئيس فيراري إنه يشعر بخيبة أمل.

وأضاف ”أشعر بالأسف من أجل الفريق، وأعتقد أن السائقين بحاجة للشعور بالأسف تجاه الفريق“.

ومع ضمان المركز الثاني في بطولة الصانعين، أبلغ فيراري السائقين بأن لهما مطلق الحرية في التنافس على المراكز لكن مع بعض الشروط.

وقال بينوتو الذي نأى بنفسه عن إصدار حكم قبل إجراء تحليل شامل للسباق في مقر الفريق في مارانيلو ”كان لهما مطلق الحرية في التنافس، لكنهما يعلمان أن الأخطاء الساذجة يجب تجنبها من أجل الفريق.

”في النهاية أعتقد أن كل منهما يتحمل نسبة صغيرة من المسؤولية. يدركان أن الأخطاء الساذجة تظل أخطاء ساذجة. ما حدث اليوم شيء مخجل للفريق“.

ونجح لوكلير، الذي كان يستخدم إطارات جديدة في ذلك الوقت، في تجاوز فيتل إلى المركز الرابع قرب نهاية السباق لكن السائق الألماني حاول استعادة مركزه.

وبدا الاحتكاك بسيطا لكن السيارتين تعرضتا لأضرار تسببت في خروجهما من السباق، إذ تحطم نظام التعليق الأيمن الأمامي في سيارة لوكلير بينما تعرضت إطارات فيتل الخلفية لثقوب. وانسحب السائقان ثم دخلت سيارة الأمان.

واستدعى المراقبون السائقين بعد السباق لكن لم يتم اتخاذ أي إجراء.

واتفق براون مع بينوتو في ضرورة اتخاذ اجراء.

وقال ”إذا أراد فيراري بالفعل أن يضع نهاية لهيمنة مرسيدس فانه لا يتعين عليه فقط تزويدهما بسيارة أكثر تنافسية العام القادم بل يجب عليه أن يتأكد من عدم تكرار هذه الحوادث“.

وتابع ”فورمولا 1 رياضة جماعية خاصة في مارانيلو“.

وفاز مرسيدس بآخر ستة ألقاب على التوالي للسائقين والصانعين بينما كان آخر بطل للعالم من فيراري كيمي رايكونن في 2007.

إعداد أشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below