November 21, 2019 / 11:38 PM / 9 months ago

بوسبيسيل يقود كندا لقبل نهائي كأس ديفيز بالفوز على أستراليا

مدريد (رويترز) - تواصلت ثورة التنس الكندي بعدما حققت فوزها الأول على الإطلاق على أستراليا في كأس ديفيز للفرق للرجال لتبلغ الدور قبل النهائي يوم الخميس إذ لعب فاسيك بوسبيسيل المصنف 150 عالميا دور البطل مرة أخرى.

الزوجي الكندي فاسيك بوسبيسيل ودينيس شابوفالوف يحتفلان بعد الفوز على زوجي أستراليا والتأهل إلى الدور قبل النهائي لكأس ديفيز للتنس يوم الخميس. تصوير: سيرجيو بيريز - رويترز.

وحقق اللاعب البالغ عمره 29 عاما فوزه الثالث على التوالي في الفردي في نهائيات كأس ديفيز المعدلة المقامة في مدريد بتغلبه على جون ميلمان 7-6 و6-4 لكن أليكس دي مينو عدل أوضاع أستراليا عندما تعافى من تأخره بمجموعة ليفوز على دينيس شابوفالوف.

وانضم بوسبيسيل إلى شابوفالوف في مواجهة الزوجي الحاسمة ليفوزا على جوردان طومسون وجون بيرز بنتيجة 6-4 و6-4 أمام المئات من الجماهير الكندية المتحمسة.

وتلعب كندا في الدور قبل النهائي يوم السبت ضد صربيا أو روسيا.

ولعب بوسبيسيل وشابوفالوف جميع مباريات كندا حتى الآن في ظل عدم توفر الخيارات أمام الكابتن فرانك دانتشفيتش.

وقال دانتشفيتش ”كان أسبوعا مجنونا. أنا فخور باللاعبين. أقصد هذا الثنائي الذي خاض جميع المباريات“.

وأضاف ”الآن نحن هنا وسنحاول الاستمرار حتى النهائي“.

وخاضت أستراليا، التي نالت لقبها 28 والأخير في كأس ديفيز في 2003، المواجهة بدون نيك كيريوس الفائز في مباراتي الفردي في دور المجموعات ضد كولومبيا وبلجيكا وكان غيابه مؤثرا.

وارتفعت أسهم التنس الكندي في السنوات الأخيرة ونالت بيانكا أندريسكو لقب فردي السيدات ببطولة أمريكا المفتوحة هذا العام.

وبلغت الدور قبل النهائي لكأس ديفيز للمرة الثالثة في تاريخها على الرغم من غياب ميلوش راونيتش وعدم مشاركة الشاب فيلكس أوجيه-ألياسيم في أي مباراة حتى الآن.

وانتصرت كندا على الولايات المتحدة في دور المجموعات يوم الثلاثاء لتحقق فوزها الأول على جارتها في 16 مواجهة.

وكان سجلها سيئا أيضا أمام أستراليا إذ خسرت ضدها في جميع المواجهات العشر من قبل.

لكن بوسبيسيل صاحب الإرسال القوي تألق منذ وصوله إلى العاصمة الإسباني ومنح بلاده بداية رائعة بتغلبه على ميلمان المصنف 48 عالميا.

وتعرض بوسبيسيل لمأزق مبكر عندما تأخر 4-1 لكنه انتفض ليجبر منافسه على خوض الشوط الفاصل الذي أنقذ فيه فرصتين للفوز بالمجموعة الأولى قبل أن يحسمها لصالحه.

وحافظ كل لاعب على إرساله في المجموعة الثانية إلى أن سدد بوسبيسيل ضربتين أماميتين مذهلتين عندما كان الإرسال مع ميلمان وهو متأخر 5-4 ليحسم اللاعب الكندي المباراة.

وقدم شابوفالوف أداء رائعا في المجموعة الأولى ليتغلب على دي مينو البالغ عمره 20 عاما لكنه لم يحافظ على تألقه وعوض اللاعب الأسترالي المصنف 18 عالميا تأخره.

واستعاد شابوفالوف رباطة جأشه وكاد أن يكسر إرسال منافسه في الشوط الثامن من المجموعة الفاصلة قبل أن ينقذ ثلاث فرص لكسر إرسال عند تأخره 40-صفر أثناء التعادل 4-4.

وكسر دي مينو إرسال منافسه عند التعادل 5-5 ثم حافظ على إرساله ليلجأ المنتخبان إلى مواجهة الزوجي الحاسمة.

ولم يكن هناك ما يُوقف كندا وكان من اللائق أن يحسم بوسبيسيل، صاحب أفضل أداء هذا الأسبوع حتى الآن، المواجهة عند امتلاكه الإرسال.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below