November 22, 2019 / 6:24 PM / 6 months ago

صربيا تودع كأس ديفيز للتنس بالدموع بعد الخسارة من روسيا

مدريد (رويترز) - نجحت روسيا في هزيمة صربيا بطلة نسخة 2010 بنتيجة 2-1 في دور الثمانية لكأس ديفيز للفرق للتنس للرجال يوم الجمعة لتتأهل للدور قبل النهائي لأول مرة منذ 2008.

ديوكوفيتش وترويتشكي يغادران الملعب بعد الهزيمة بكأس ديفيز للتنس يوم الجمعة. تصوير: سوزانا فيرا - رويترز.

ومنح اندريه روبليف التقدم لروسيا بالفوز على فيليب كراينوفيتش 6-1 و6-2 في المباراة الأولى في اليوم قبل أن يتعادل نوفاك ديوكوفيتش لصربيا بفوزه على كارين ختشانوف 6-3 و6-3.

وبعد تحقيق انتصاره رقم 15 على التوالي في منافسات الفردي في كأس ديفيز انضم ديوكوفيتش إلى فيكتور ترويتشكي في مواجهة الزوجي الحاسمة التي انتهت بفوز الثنائي الروسي روبليف وختشانوف 6-4 و4-6 و7-6.

وأصبح ترويتشكي بطلا وطنيا في 2010 حينما تغلب على الفرنسي ميشيل لودرا ليقود صربيا إلى لقب كأس ديفيز في بلجراد في مشاهد لا يمكن نسيانها للفريق الذي كان يضم ديوكوفيتش أيضا.

لكن الموقف اختلف تماما هذه المرة حيث قال ترويتشكي في مؤتمر صحفي مؤثر ولم يكد يرفع رأسه خلاله ”ربما تكون هذه أسوأ لحظة في حياتي. لم أمر بهذا الموقف من قبل طيلة مسيرتي.

”أعتذر لأنني تسببت في خسارة الفريق. كنا الأفضل في الشوط الفاصل وسنحت لنا عدة فرص لإنهائه لكن لم نستغلها. أخفقت في اللحظات الحاسمة“.

وأضاف ”سنحت لي فرصة أن أصبح بطلا مرة اخرى وأساعد صربيا للتتويج بكأس ديفيز من خلال الفوز في المواجهة الحاسمة. أشعر بخيبة أمل حقيقية من نفسي“.

وستلتقي روسيا مع كندا التي حققت أول انتصار لها على الإطلاق على استراليا في كأس ديفيز يوم الخميس لتبلغ قبل نهائي البطولة التي تضم 18 فريقا.

ومنح روبليف روسيا بطلة كأس ديفيز عامي 2002 و2006 التقدم بعد بداية رائعة وسدد 13 ضربة إرسال ساحقة وحصل على 82 في المئة من نقاط إرساله الأول في مواجهة كراينوفيتش.

وتقدم روبليف المصنف 23 عالميا 5-صفر في المجموعة الأولى التي حسمها في 21 دقيقة فقط.

وارتكب منافسه الصربي أخطاء كثيرة ولم ينجح في استعادة ايقاعه لينهي روبليف المباراة.

وأدى فوز روبليف الساحق إلى زيادة الضغط على ديوكوفيتش، المصنف الثاني عالميا والحاصل على 16 لقبا في البطولات الأربع الكبرى في منافسات الفردي، من أجل الفوز على ختشانوف لينجح في إدراك التعادل لصربيا.

لكن ديوكوفيتش، الذي بدا أنه يعاني من مشكلة في ذراعه في مباراة الزوجي، أهدر ضربة خلفية في المجموعة الثالثة والحاسمة ليمنح روسيا نقطة لكسر الارسال استغلها روبليف ليحقق الانتصار عبر ضربة ارساله.

وقال ديوكوفيتش ”هذه الخسارة مؤلمة جدا“.

وشهدت كأس ديفيز نهاية مسيرة الصربي يانكو تيبسارفيتش البالغ من العمر 35 عاما وهو بطل آخر من الجيل الذي توج باللقب في 2010 وهو ما وصفه نيناد زيمونيتش كابتن صربيا بأنه نهاية للجيل الذهبي.

روبليف يحتفل بالفوز بمباراة الزوجي على روسيا بكأس ديفيز للتنس يوم الجمعة. تصوير: سوزانا فيرا - رويترز.

وقال زيمونيتش وقد انهمرت الدموع من عينيه ”في النهاية تفوز كفريق وتخسر كفريق. كان المشهد مفعما بالمشاعر لأنه آخر ظهور ليانكو ... آسف“.

واختتم تيبسارفيتش المصنف الثامن عالميا سابقا مؤتمرا صحفيا متوترا بحديث صريح ومباشر قائلا ”سأختصر حديثي للغاية. الأمر لا يتعلق بانتصار أو هزيمة. الأمر يتعلق بهذه الرياضة الجميلة حينما تقسو عليك.

”تنتابك مشاعر سلبية للغاية في ختام يوم كهذا. هذه المشاعر هي خلاصة 20 عاما من الخبرة في ملاعب التنس“.

إعداد خالد الرياني للنشرة العربية- تحرير أحمد الخشاب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below