November 23, 2019 / 9:21 AM / in 6 months

نادال ينقذ إسبانيا وديوكوفيتش يودع كأس ديفيز منفطر القلب

مدريد (رويترز) - قاد رفائيل نادال إسبانيا للوصول إلى الدور قبل النهائي بكأس ديفيز للتنس في ساعة متأخرة صباح يوم السبت بينما تبددت آمال نوفاك ديوكوفيتش في بلوغ المربع الذهبي بعد خروج صربيا يوم الجمعة.

لاعب التنس الإسباني يحتفل بالفوز ووصول إسبانيا إلى الدور قبل النهائي بكأس ديفيز للتنس في مدريد يوم السبت. تصوير: سرجيو بيريز - رويترز.

وأنقذ المصنف الأول عالميا بلاده بعد أن تعاون مع مارسيل جرانويرس في الفوز بمواجهة الزوجي الحاسمة أمام الأرجنتين في دور الثمانية لتضرب إسبانيا موعدا مع بريطانيا التي هزمت ألمانيا 2-صفر.

وقبل هذه المباراة سحق نادال (33 عاما) منافسه دييجو شوارتزمان 6-1 و6-2 ليحقق فوزه 26 على التوالي في الفردي بهذه البطولة وعوض خسارة مواطنه بابلو كارينيو بوستا 6-7 و7-6 و6-1 أمام جيدو بيا.

وهدد الثنائي الأرجنتيني ماكسيمو جونزاليس وليوناردو ماير، وسط تشجيع حماسي من جماهير الأرجنتين في مدريد، بالإطاحة بأصحاب الضيافة في المجموعة الفاصلة.

لكن نادال انتشل إسبانيا من الأزمة وكسر الإرسال مبكرا في المجموعة الأخيرة ليحسم الفوز 6-4 و4-6 و6-3 لتحافظ إسبانيا على فرصها في نيل أول لقب منذ 2011.

ووسط مقاعد خالية في توقيت غير مناسب للنسخة الأولى من البطولة، بعد تطويرها لتشمل 18 فريقا في النهائيات في مدينة واحدة، سيتنفس المنظمون بالاتحاد الدولي للتنس ومجموعة كوزموس الصعداء في مواجهة إسبانيا وإنجلترا على الأقل وسط توقعات بامتلاء الملعب الرئيسي الذي يسع 12500 شخص.

وكان مستوى البطولة مقبولا بشكل عام ورغم الفوضى في بعض الأيام لكن لم تكن الإثارة غائبة ويوم الجمعة لم يكن الاستثناء.

وبدأ اليوم بمواجهة مثيرة بين صربيا وروسيا في دور الثمانية.

ومنح أندريه روبليف التقدم لروسيا بالفوز على فيليب كراينوفيتش 6-1 و6-2 قبل أن يتعادل ديوكوفيتش لصربيا بفوزه على كارين ختشانوف 6-3 و6-3 وهو الفوز رقم 15 له على التوالي في منافسات الفردي في كأس ديفيز.

ومثل نادال انضم ديوكوفيتش إلى فيكتور ترويتشكي في مواجهة الزوجي الحاسمة التي انتهت بفوز الثنائي الروسي روبليف وختشانوف 6-4 و4-6 و7-6 وسط دموع الفريق المهزوم.

ونالت صربيا ثلاث فرص لحسم المباراة في الشوط الفاصل بالمجموعة الأخيرة لكن ترويتشكي أهدر الفرصة الثالثة الأسهل وتسبب هذا الخطأ في كوابيس.

وسمح الخطأ لروسيا بالعودة في اللقاء ثم الاحتفال بالتأهل للدور قبل النهائي لأول مرة منذ 2008 وستواجه كندا يوم السبت.

ومنعت هزيمة صربيا مواجهة مرتقبة بين نادال وديوكوفيتش في نهائي محتمل يوم الأحد.

ولم يتمالك نيناد زيمونيتش كابتن صربيا وكل أعضاء الفريق تقريبا دموعهم في مؤتمر صحفي عقب الهزيمة.

وقال ديوكوفيتش ”هذا مؤلم للغاية“ بينما وصف ترويتشكي، الفائز بالنقطة الأخيرة التي منحت صربيا لقب 2010 أمام فرنسا في بلجراد، هذه اللحظة بالأسوأ في مسيرته.

وقال ”تركت فريقي ينهار واعتذر له“ بينما ظل ديوكوفيتش متجهم الوجه بجانبه.

ولليوم الثاني قرر كابتن بريطانيا ليون سميث إبعاد الأيقونة آندي موراي بطل 2015 لكن الفريق لم يعد يعتمد على نجم واحد.

وفاز كايل إدموند، بديل موراي، على فيليب كولشرايبر 6-3 و7-5 قبل أن يتحكم دان إيفانز بأعصابه ليهزم يان-لينارد شتروف صاحب ضربات الإرسال القوية 7-6 و3-6 و7-6.

وخسر إيفانز مباراتين للفردي هذا الأسبوع وكان تحت الخطر مجددا لكن تشجيع موراي له بجانب الملعب أتى بثماره.

وقال إيفانز ”شعرت بأنني خذلت الفريق في آخر يومين وهذا التحول مذهل“.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below