November 23, 2019 / 2:11 PM / 8 months ago

هدف غريب يقود برشلونة لانتصار صعب في ليجانيس

مدريد (رويترز) - أحرز أرتورو فيدال هدفا غريبا قرب النهاية ليقود برشلونة لتحويل تأخره بهدف إلى فوز 2-1 في ليجانيس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت.

لاعبون من برشلونة يحتفلون بتسجيل هدف أمام ليجانيس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت. تصوير: خافيير باربانكو - رويترز.

وتقدم ليجانيس المتعثر بهدف في أول مباراة لمدربه الجديد خافيير أجيري على أرضه عن طريق المهاجم المغربي يوسف النصيري بعد تسديدة مذهلة في الدقيقة 12.

وأهدر صاحب الأرض فرصتين لتعزيز التقدم قبل الاستراحة بينما أدرك لويس سواريز التعادل لبرشلونة حامل اللقب بعد تمريرة عرضية من ركلة حرة أرسلها ليونيل ميسي في الدقيقة 52.

وانتزع برشلونة هدف الانتصار بمساعدة الحظ في الدقيقة 79 إذ كان التشيلي فيدال في موقف تسلل واضح عندما وضع الكرة من مدى قريب داخل المرمى.

لكن تقنية حكم الفيديو المساعد أكدت صحة الهدف بعدما أظهرت الإعادة أن الكرة اصطدمت بقدم روبن بيريز لاعب ليجانيس قبل أن تصل إلى فيدال.

واعترف فيدال بأن برشلونة بحاجة للارتقاء بأدائه قائلا ”من الجيد دائما هز الشباك مع برشلونة ويكون الوضع أفضل عندما تحصد الثلاث نقاط من ملعب صعب تغادره بعدما حققت ما تريد.

”المشاعر لا تكون جيدة عندما نتأخر في النتيجة في البداية مع ضرورة تحسين الأداء كثيرا. نحتاج لتجربة الهيمنة على مثل هذه المباريات بشكل أفضل وعدم السماح للمنافس بهز شباكنا مبكرا لأن مثل هذه المباريات تحدد بطل الدوري“.

وعزز فريق المدرب ارنستو بالبيردي صدارته برصيد 28 نقطة متقدما بفارق ثلاث نقاط عن منافسه وملاحقه المباشر ريال مدريد الذي يمكنه أن يتساوى مع النادي القطالوني في الرصيد عندما يستضيف ريال سوسيداد في وقت لاحق يوم السبت.

وسيلعب برشلونة في الجولة المقبلة خارج أرضه مع غريمه أتليتيكو مدريد وسيفتقد لاعب الوسط المؤثر سيرجيو بوسكيتس الذي سيغيب بعدما تلقى البطاقة الصفراء الخامسة هذا الموسم أمام ليجانيس.

وفاز برشلونة بمباراتين فقط بين ست خارج أرضه في الدوري هذا الموسم واضطر بالبيردي للدفع بالسنغالي موسى واجي (21 عاما) من البداية لأول مرة هذا الموسم حيث يعاني نلسون سيميدو وجوردي البا وكليمو لينجليه من الإصابة بينما غاب سيرجي روبرتو للإيقاف.

ودفع بالبيردي من البداية بالرباعي عثمان ديمبلي وأنطوان جريزمان وسواريز وميسي في الهجوم لكن الفريق بدا متواضعا في خط الوسط وصنع القليل من الفرص في الشوط الأول.

ودفع مدرب برشلونة بتغييرين حيث أشرك فيدال وإيفان راكيتيتش بدلا من جريزمان وبوسكيتس والمهاجم الشاب انسو فاتي بدلا من لاعب الوسط فرينكي دي يونج.

وأضاف فيدال ”المدرب أراد البدء بأربعة مهاجمين ولم يظهر الفريق بشكل جيد في الشوط الأول. لكن في الثاني لعبنا بطريقتنا المعتادة وكنا أفضل“.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below