November 23, 2019 / 7:51 PM / 8 months ago

تشيلسي يُبدع لكن مانشستر سيتي يخرج بانتصار ثمين

مانشستر (إنجلترا) (رويترز) - عاد مانشستر سيتي إلى طريق الانتصارات بالفوز 2-1 على تشيلسي يوم السبت في استاد الاتحاد لينهي سلسلة من ستة انتصارات متتالية للفريق اللندني ويبقى فريق بيب جوارديولا على بُعد تسع نقاط خلف ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ميسون ماونت لاعب تشيلسي يسدد الكرة على الهدف أثناء المبارة أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: أندرو ييتس - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط).

وبعد خسارة سيتي في أنفيلد قبل فترة التوقف الدولي، كانت هذه المباراة مهمة لأصحاب الأرض في ظل مواجهة فريق فرانك لامبارد المتألق.

وقال جوارديولا ”تشيلسي فريق مذهل، كنا نعلم ذلك لكننا فزنا عليه.

”كانت مباراة معتادة على أعلى مستوى. دفاعنا قدم أداء جيدا اليوم. في أصعب فترات المباراة نجحنا في هز الشباك من هجمة مرتدة. صنعنا العدد الكافي من الفرص لتسجيل المزيد من الأهداف“.

وكانت مباراة أظهر فيها تشيلسي أنه فريق يملك إمكانات هائلة لكنه يفتقر للصلابة الدفاعية للمنافسة ضد الكبار.

ورغم الحصول على النقاط الثلاث سيكون جوارديولا قلقا من أن فريقه ما زال بعيدا عن مستواه.

وأدخل المدرب الإسباني خمسة تغييرات على التشكيلة التي خسرت في أنفيلد أبرزها عودة الحارس إيدرسون من الإصابة.

وعاد جورجينيو إلى خط وسط تشيلسي وعبر الجناح الأمريكي كريستيان بوليسيك اختبارا طبيا بعدما عانى من إصابة في الفخذ.

واخترق تشيلسي دفاع سيتي في الدقيقة 22 بعد تمريرة رائعة من ماتيو كوفاتشيتش إلى نجولو كونتي حيث استحوذ لاعب الوسط الفرنسي على الكرة قبل بنجامين ميندي ثم وضعها بذكاء في مرمى الحارس إيدرسون.

لكن بعد ست دقائق أدرك البلجيكي كيفن دي بروين التعادل لسيتي حيث تلقى الكرة على حافة المنطقة وسدد كرة غيرت اتجاهها ودخلت المرمى بعدما خدعت الحارس كيبا أريزابالاجا.

وكان تشيلسي الطرف الأخطر والأفضل واستحوذ على الكرة بشكل أكبر من صاحب الأرض لكن فريق جوارديولا نجح في إضافة الهدف الثاني.

وتلقى رياض محرز الكرة ناحية اليسار وراوغ اثنين من المنافسين بشكل رائع ثم أطلق تسديدة أرضية قوية لتصبح النتيجة 2-1.

وكاد تشيلسي أن يخرج من أجواء المباراة بعدما أخطأ الحارس كيبا في تمرير الكرة لتصل إلى سيرجيو أجويرو لكن المهاجم الأرجنتيني سدد بقوة في العارضة.

* إصابة أجويرو

وخرج أجويرو مصابا في الدقيقة 77 وشارك جابرييل جيسوس بدلا منه وقال جوارديولا إن لاعبه ربما تعرض لإصابة عضلية.

وأضاف المدرب الإسباني مشيرا إلى أن أجويرو سيخضع لفحص يوم الأحد لمعرفة فترة غيابه ”الأمور لا تبدو جيدة“.

وتسبب حكم الفيديو المساعد في جدل عندما تدخل لإلغاء هدف رحيم سترلينج في الوقت المحتسب بدل الضائع بداعي التسلل.

ولأول مرة على أرضه تحت قيادة جوارديولا لم يكن سيتي صاحب السيطرة على الكرة إذ استحوذ عليها بنسبة 46.7 في المئة.

بنجامين ميندي لاعب مانشستر سيتي يتفاعل أثناء المباراة أمام تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: كارل ريسين - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط).

وقال لامبارد ”كنا نهيمن على المباراة ونقدم أداء رائعا وشعرنا بسيطرتنا لكن لا يمكن أن تسيطر بشكل مطلق أمام مانشستر سيتي.

”الحظ لم يقف بجانبنا في هدف (سيتي) الأول ورياض محرز سجل الهدف الثاني بكفاءة كبيرة وأدى ذلك إلى تغيير مجرى المباراة“.

وأضاف ”ربما كنا نتحرك ببطء في الدفاع وأعلم أننا كنا نقدم أداء جيدا لكني محبط بسبب بعض التفاصيل البسيطة“.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below