December 1, 2019 / 4:30 PM / 8 months ago

ضربة جديدة لسولشار في تعادل يونايتد مع فيلا وأوباميانج ينقذ أرسنال

(خدمة رويترز الرياضية العربية) - تلقى أولي جونار سولشار مدرب مانشستر يونايتد ضربة جديدة بعدما اكتفى فريقه بالتعادل 2-2 مع ضيفه أستون فيلا المتعثر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

راشفورد لاعب مانشستر يونايتد يحرز هدفا لفريقه في شباك استون فيلا خلال مباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: فيل نوبل - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

وأنقذ بيير-إيمريك أوباميانج فريقه أرسنال مرة أخرى بعدما منحه التعادل 2-2 مع مستضيفه نوريتش سيتي في أول مباراة للمدرب المؤقت فريدي يونجبيرج.

وبعد بداية سريعة في أولد ترافورد افتتح جاك جريليش التسجيل لأستون فيلا في الدقيقة 11 بتسديدة رائعة في الزاوية العليا.

ووضع البديل محمود حسن ”تريزيجيه“ الكرة في الشباك في الدقيقة 29 لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل وقبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول أدرك يونايتد التعادل.

وأرسل أندرياس بيريرا تمريرة عرضية لعبها ماركوس راشفورد بضربة رأس لتصطدم بالقائم وتدخل مرمى توم هيتون.

ومن لعبة مشابهة في الدقيقة 64 أرسل فريد تمريرة عرضية لمست ويسلي مهاجم أستون فيلا لتصل عند القائم البعيد ليضعها فيكتور ليندلوف في الشباك.

وبعد دقيقتين فقط أدرك أستون فيلا التعادل عندما مرر مات تارجت كرة رائعة إلى تايرون مينجس غير المراقب الذي سددها مباشرة في الشباك.

وظن مدافع أستون فيلا أنه كان في موقف تسلل لكن الحكم احتسب الهدف بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.

وضغط يونايتد للخروج بانتصار كان سيصعد به من بين أول خمسة مراكز لكنه فشل في ذلك.

ويملك يونايتد 18 نقطة في المركز التاسع وهو أقل عدد من النقاط للفريق بعد 14 مباراة منذ موسم 1988-1989 ويتقدم بثلاث نقاط على أستون فيلا صاحب المركز 15.

ويخوض فريق المدرب سولشار اختبارين صعبين إذ يواجه توتنهام بقيادة مدربه السابق جوزيه مورينيو يوم الأربعاء قبل أن يحل ضيفا على ملعب الاتحاد لمواجهة مانشستر سيتي في قمة المدينة يوم السبت المقبل.

وقال سولشار ”الشوط الأول لم يكن جيدا اليوم وهدف (أستون فيلا) الأول أثر علينا من الناحية النفسية ولم نستطع المنافسة حتى نهاية الشوط الأول“.

وتابع ”كفريق لا نحب أن نكون في هذا الموقف لكنها الحقيقة. لدينا مباراة كبيرة يوم الأربعاء ثم السبت والفريق يتطلع لكل مباراة“.

* أوباميانج المنقذ

وتأخر أرسنال مرتين عبر تيمو بوكي ثم تود كانتويل لكن أوباميانج ضمن عودة أرسنال إلى لندن بنقطة واحدة رغم استمرار غيابه عن الانتصارات في الدوري للمباراة السادسة على التوالي.

واستقرت تسديدة بوكي التي غيرت اتجاهها في شباك الحارس بيرند لينو في الدقيقة 21 لكن تقدم صاحب الأرض لم يدم طويلا إذ أدرك أوباميانج التعادل من ركلة جزاء بعد تنفيذها للمرة الثانية عقب تصدي تيم كرول للمرة الأولى.

وأعاد الحكم تنفيذ الركلة بعدما وجد حكم الفيديو المساعد أن اللاعبين اقتحموا منطقة الجزاء قبل التسديد.

وأعاد كانتويل التقدم لنوريتش في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

وهز أوباميانج الشباك بتسديدة قوية من مدى قريب ليدرك التعادل للمرة الثانية في الدقيقة 57 وبدا أن نوريتش سيخرج فائزا لكن لينو أنقذ الفريق الضيف في عدة مناسبات.

وظل نوريتش في المركز قبل الأخير برصيد 11 نقطة من 14 مباراة فيما يأتي أرسنال ثامنا وله 19 نقطة.

* احتفال مفعم بالمشاعر

وأحرز مات دورتي هدفا رائعا بضربة رأس ليعدل ولفرهامبتون واندرارز تأخره إلى تعادل 1-1 مع ضيفه شيفيلد يونايتد ويمدد سلسلة بدون هزيمة في تسع مباريات في الدوري.

وتقدم ليز موسيه لشيفيلد بعد 62 ثانية من البداية بتسديدة قوية في ملعب ولفرهامبتون.

وأرسل راؤول خيمنيز تمريرة عرضية حولها دورتي بضربة رأس قوية في الشباك في الدقيقة 64.

وكان احتفال دورتي مفعما بالمشاعر بعد وفاة ابنة زميله بنيك أفوبي إذ خلع الشارة السوداء على ذراعه وقبلها.

ويحتل ولفرهامبتون المركز السادس برصيد 20 نقطة من 14 مباراة متقدما بنقطة واحدة على شيفيلد صاحب المركز السابع.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below