December 8, 2019 / 5:27 PM / 6 months ago

خيتافي يقلص الفارق مع ريال سوسيداد في صراع المركز الرابع

(رويترز) - دخل خواكين سانشيز قائد ريال بيتيس التاريخ يوم الأحد عندما سجل ثلاثة أهداف في مرمى أتليتيك بيلباو ليصبح أكبر لاعب سنا يسجل ثلاثية في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بينما قلص خيتافي الفارق مع ريال سوسيداد في صراعهما على المركز الرابع.

خواكين سانشيز (صاحب القميص رقم 7) قائد ريال بيتيس المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني خلال مباراة في صورة من أرشيف رويترز.

ومنح لاعب الوسط البالغ عمره 38 عاما، الذي يخوض فترته الثانية مع بيتيس الذي نشأ بين صفوفه، التقدم لفريقه أمام أتليتيك بيلباو بعد دقيقتين من البداية قبل أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 11.

وجعل خواكين النتيجة 3-صفر بتسديدة مباشرة رائعة في الدقيقة 20 ليسجل أول ثلاثية له في مباراة رسمية منذ أكثر من 19 عاما بعد خوض مباراته الأولى على مستوى الاحتراف.

وهذا الهدف الخامس لخواكين في اخر ثلاث مباريات ليتجاوز الراحل ألفريدو دي ستيفانو كأكبر لاعب سنا يسجل ثلاثية في الدوري وعمره 37 عاما وذلك عام 1964.

وقلص إيناكي وليامز الفارق للضيوف عبر ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول وجعل يوري النتيجة 3-2 في الشوط الثاني لكن بيتيس تماسك ليحقق انتصاره الثالث على التوالي ليتقدم للمركز 11.

وقال خواكين للصحفيين ”لم أكن في يوم من الأيام هدافا كبيرا لذلك فتسجيل ثلاثة أهداف في مرمى فريق مثل أتليتيك يجعلني أشعر بالفخر خاصة في هذا العمر وهو ما يجعل الأمر أكثر صعوبة.

”هذه أول ثلاثية في مسيرتي ولا أعتقد أني سأكون قادرا على تسجيل ثلاثية اخرى“

*ريال سوسيداد يتمسك بمركزه

وتمسك ريال سوسيداد بالمركز الرابع لكنه فقد أفضلية فارق النقطتين التي كان يملكها مقارنة بملاحقه المباشر خيتافي بعد تعادله سلبيا خارج أرضه مع ريال بلد الوليد اليوم.

وفاز خيتافي 1-صفر خارج ملعبه على إيبار في وقت سابق اليوم بفضل هدف في الشوط الثاني لأنخيل رودريجيز صعد بالفريق للمركز الخامس في الترتيب برصيد 27 نقطة متساويا مع ريال سوسيداد صاحب المركز الرابع بعد 16 مباراة.

ويملك أتليتيك بيلباو 26 نقطة في المركز السادس بينما تراجع أتليتيكو مدريد للمركز السابع بالرصيد ذاته بعد تعادله سلبيا مع فياريال يوم الجمعة الماضي.

وحقق سوسيداد فوزا كبيرا 4-1 على إيبار في اخر مبارياته على أرضه لكنه افتقر إلى فعاليته الهجومية أمام بلد الوليد الذي خسر مرة واحدة على أرضه طوال الموسم.

وكان بلد الوليد، صاحب المركز 14، الأقرب للتسجيل حيث ردت العارضة تسديدة من خوسيه هيرفياس من ركلة حرة ونجح أليكس رميرو حارس سوسيداد في التصدي لمحاولة سيرجي جوارديولا.

ونجح البديل رودريجيز في هز شباك أصحاب الأرض عندما قابل تمريرة بينية وراوغ ماركو دميتروفيتش حارس إيبار قبل أن يضع الكرة في الشباك من زاوية صعبة بينما لعب إيبار بعشرة لاعبين في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد طرد فابيان أوريلانا.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below