December 15, 2019 / 10:36 PM / 5 months ago

إنتر ميلان يتصدر الدوري الإيطالي رغم هدف رائع من فيورنتينا

(رويترز) - عاد إنتر ميلان إلى صدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعد تعادله 1-1 خارج ملعبه مع فيورنتينا يوم الأحد لكنه حُرم من الانتصار بعد هدف رائع قرب النهاية من دوسان فلاهوفيتش.

دوسان فلاهوفيتش لاعب فريق فيورنتينا يحتفل بهدف أحرزه في مرمى إنتر ميلان خلال مباراة بين الفريقين في فلورنسا يوم الأحد. تصوير: جانيفير لورنتسيني - رويترز

ومنح لاعب وسط فيورنتينا السابق بورخا فاليرو التقدم لإنتر بعد ثماني دقائق لكن فلاهوفيتش انطلق بالكرة من منتصف ملعب فريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع قبل أن يسدد كرة قوية في المرمى.

وبهذه النتيجة يتساوى إنتر مع يوفنتوس ولكل منهما 39 نقطة على قمة الترتيب لكنه يتفوق بفارق الأهداف، بينما قلل هدف التعادل المتأخر من الضغوط الواقعة على فينشنزو مونتيلا مدرب فيورنتينا.

ودخل فيورنتينا المباراة بعد خسارته في لقاءاته الأربعة السابقة، لكن نقطة التعادل رفعت رصيده إلى 17 نقطة في المركز 13.

ويعتقد أنطونيو كونتي مدرب إنتر أن فريقه كان يستحق أكثر من نقطة التعادل خلال هذه المباراة وأيضا في هزيمة فريقه 2-1 أمام برشلونة باستاد سان سيرو الأسبوع الماضي وهي نتيجة أطاحت به من دوري أبطال أوروبا.

وأبلغ كونتي شبكة سكاي إيطاليا التلفزيونية ”هناك مباريات لم نحقق فيها النتائج التي كنا نستحقها.

”أمام برشلونة دفعنا ثمن إضاعة العديد من الفرص وسمحنا لهم بتسجيل هدفين من مواقف كان بوسعنا التصرف فيها بصورة أفضل“.

وأضاف ”كان رد الفريق قويا. هدف التعادل المتأخر أحبطنا لأننا كنا نستحق المزيد الليلة وأمام برشلونة. ينبغي علينا تحسين لمستنا الأخيرة وطريقة دفاعنا“.

وكانت المباراة تعني الكثير للفريقين، إذ كان فيورنتينا يسعى لإيقاف تراجعه الحاد بينما استهدف إنتر العودة لقمة الترتيب بعد أن تجاوزه يوفنتوس بفوزه على أودينيزي في وقت سابق يوم الأحد.

ويلتقي فريق مونتيلا مع روما يوم الجمعة في مباراته الأخيرة قبل العطلة الشتوية، وأكد المدرب أنه لا يزال يشعر بأن إدارة النادي تسانده.

وقال مونتيلا ”هناك ضغط دائما، هذه هي طبيعة الوظيفة. إذا لم يتخذ النادي هذه الخطوة حتى الآن (الإقالة) رغم الضغوط من الخارج، فهذا يعني أنه يؤمن بقدراتي“.

وأضاف ”في الوقت نفسه أنا على دراية تامة بأن أربع هزائم متتالية شيء غير مقبول“.

وأظهر فاليرو، الذي أمضى خمس سنوات في فيورنتينا قبل انتقاله لإنتر في 2017، هدوءا كبيرا وتجاوز رقيبه وسدد كرة منخفضة في الزاوية القريبة، لكنه رفض الاحتفال أمام ناديه السابق.

وتصدى سمير هاندانوفيتش حارس إنتر بشكل رائع لمحاولة ميلان باديلي قبل أن يقترب الفريق الزائر من مضاعفة النتيجة لكن هدف لاوتارو مارتينيز أُلغي بداعي التسلل ثم تصدى بارتلومي دراجوفسكي لضربة رأس من روميلو لوكاكو.

وكاد لوكاكو أن يهز الشباك في الشوط الثاني عندما تجاوز رقيبه داخل المنطقة لكن تسديدته أنقذها دراجوفسكي بقدمه.

وفي النهاية سرق فلاهوفيتش الأضواء في الدقيقة 92 عندما تلقى الكرة بالقرب من خط منتصف الملعب وانطلق باتجاه مرمى إنتر قبل أن يسدد في الزاوية البعيدة ليمنح فريقه نقطة ثمينة.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below