December 18, 2019 / 10:11 PM / 8 months ago

سيتي يفوز ويتأهل لمواجهة يونايتد في قبل نهائي كأس رابطة الأندية

(رويترز) - واصل مانشستر سيتي طريقه نحو الفوز بكأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي لكنه واجه اختبارا صعبا أمام أكسفورد يونايتد المنافس في الدرجة الثالثة قبل أن يفوز 3-1 يوم الأربعاء وسيواجه مانشستر يونايتد في الدور قبل النهائي.

هاري ماجواير لاعب مانشستر سيتي يحيي المشجعين في نهاية المباراة يوم الأربعاء. تصوير: جيسون كيرندوف - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التدحريرية فقط).

وهز ماتي تيلور لاعب أكسفورد الشباك بعد 22 ثانية من بداية الشوط الثاني ليلغي تقدم سيتي عبر جواو كانسيلو لكن رحيم سترلينج سجل هدفين من مدى قريب ليرسل سيتي إلى الدور قبل النهائي.

وأهدر ليستر سيتي تقدمه 2-صفر خارج ملعبه أمام إيفرتون لكنه بلغ الدور قبل النهائي بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2.

ويلعب ليستر في الدور قبل النهائي ضد غريمه أستون فيلا الذي تغلب 5-صفر على شبان ليفربول يوم الثلاثاء.

وصمد كولتشستر يونايتد المنافس في الدرجة الرابعة لمدة 51 دقيقة أمام مانشستر يونايتد لكن ماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال هزا الشباك لصالح الفريق صاحب الأرض الذي انتصر بسهولة 3-صفر.

ولم ينجح سيتي، الذي أجرى تغييرات عديدة على التشكيلة التي هزمت أرسنال في بداية الأسبوع، في الاسترخاء مطلقا أمام فريق المدرب كارل روبنسون وسط جماهير أكسفورد المتحمسة.

وحتى بعد أن أعاده سترلينج للمقدمة في الدقيقة 50 عقب تمريرة عرضية من أنخلينيو، كان سيتي تحت ضغط حقيقي مع سيطرة أكسفورد على اللعب لمدة 20 دقيقة.

وسدد أكسفورد 18 مرة على المرمى، وهو أكثر عدد من المحاولات من جانب أي فريق ضد سيتي منذ تولي المدرب بيب جوارديولا المسؤولية.

لكن سيتي تنفس الصعداء أخيرا بعد أن انطلق البديل جابرييل جيسوس من اليسار قبل أن يرسل كرة عرضية منخفضة إلى سترلينج الذي وضعها بسهولة في الشباك محرزا هدفه 18 هذا الموسم.

وقال جوارديولا ”عانينا كثيرا في الشوط الثاني. عند تقدمنا 2-1 اعتمد أكسفورد على رميات جانبية طويلة والركلات الركنية وعانينا لكننا كنا نعلم ذلك قبل مجيئنا إلى هنا“.

وأضاف ”لعبنا ضد فريق رائع لذا أوجه التهنئة للفريق والشبان على الفوز“.

وتقدم ليستر بهدفي جيمس ماديسون وجوني إيفانز في الشوط الأول لكن توم ديفيز قلص الفارق قبل أن يدرك ليتون بينز التعادل لإيفرتون في الدقيقة الأخيرة.

وانتهت آمال فريق المدرب دنكان فيرجسون عندما أنقذ كاسبر شمايكل حارس ليستر ركلتي ترجيح.

وتأهل ليستر إلى الدور قبل النهائي لأول مرة منذ موسم 1999-2000 عندما نال اللقب.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below