December 29, 2019 / 8:22 PM / 7 months ago

سيتي يهزم شيفيلد وحكم الفيديو يثير الجدل مرة أخرى

مانشستر (إنجلترا) (رويترز) - عاد مانشستر سيتي للانتصارات يوم الأحد بعدما هز سيرجيو أجويرو وكيفن دي بروين الشباك ليقودا فريق المدرب بيب جوارديولا للفوز 2-صفر على شيفيلد يونايتد باستاد الاتحاد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وسط إثارة للجدل بشأن حكم الفيديو المساعد.

اجويرو مهاجم سيتي (إلى اليمين) في صراع على الكرة مع جون إيجان لاعب شيفيلد يونايتد خلال مباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: فيل نوبل - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

وقدم فريق المدرب كريس وايلدر الوافد الجديد، والذي لم يخسر خارج أرضه في الدوري قبل هذه المباراة، أداء قويا آخر لكن في النهاية حسمت فاعلية سيتي أمام المرمى الفوز رقم 100 للمدرب جوارديولا في الدوري.

وحقق جوارديولا انتصاره المئة في 134 مباراة وهو رقم قياسي جديد للدوري الممتاز متفوقا على رقم جوزيه مورينيو الذي حقق 100 فوز في 142 مباراة.

وبدأ شيفيلد بقوة وبدا أنه انتزع التقدم عبر ليس موسيه في الدقيقة 28 لكن حكم الفيديو المساعد تدخل لإلغاء الهدف بداعي التسلل ضد المهاجم الفرنسي.

وبعد ذلك بلحظات أبدت جماهير الفريقين اعتراضها ضد تقنية حكم الفيديو المساعد بهتافات واضحة.

وقال وايلدر ”مرة أخرى يلغي حكم الفيديو المساعد هدفا لنا، وصل العدد إلى ثمانية أو تسعة أهداف وهذا وضع لا يساعد عندما يكون الفارق ضئيلا.

”لكني سأترك الحديث عن الأمر للجميع لأنني تحدث بما يكفي عنه“.

وتقدم سيتي، صاحب المركز الثالث والذي خسر أمام ولفرهامبتون واندرارز يوم الجمعة ويتأخر بفارق 14 نقطة عن ليفربول المتصدر، في الدقيقة 52 بهدف أجويرو الذي سدد كرة قوية في الشباك بعد تمريرة من دي بروين.

واعترض لاعبو شيفيلد بشدة إذ أن الكرة لمست الحكم كريس كافناه والذي كان يجب أن يقوم بإسقاط الكرة لاستئناف اللعب لكن بعد مراجعة بسيطة أكد صحة الهدف.

وأوضحت الصور أن كافناه بالكاد اعترض طريق لاعب شيفيلد يونايتد ولم يلمس الكرة لكن وايلدر قال إنه كان يجب اللجوء للمنطق.

وأضاف مدرب شيفيلد الذي يحتل فريقه المركز الثامن برصيد 29 نقطة من 20 مباراة ”تحدثنا عن القانون الجديد عند لمس الحكام للكرة وأن عليهم القيام بإسقاط لذا لو كان في طريق الكرة ومنع أي لاعب من الوصول إليها يجب عليه اتخاذ قرار منطقي.

”لو اتخذ قرارا منطقيا لما اعترض أي شخص على أرض الملعب“.

وحسم سيتي الفوز، الذي جعله يتأخر بنقطة واحدة عن ليستر سيتي صاحب المركز الثاني، في الدقيقة 82 بتسديدة دي بروين بعد هجمة مرتدة قادها رياض محرز.

وقال جوارديولا ”اليوم علمت لماذا يحتل شيفيلد هذا المركز ولم يخسر خارج أرضه“.

وتابع ”عانينا من بعض المشاكل (لكن) في الشوط الثاني كنا أفضل كثيرا وفي مثل هذه المباريات لو لم يكن الهدف الأول (هدف شيفيلد) من تسلل لكان الأمر صعبا للغاية. لحسن الحظ سجلنا هدفين وفزنا“.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below