January 1, 2020 / 10:23 PM / 5 months ago

أرسنال يتفوق على يونايتد في أول انتصار للمدرب أرتيتا

لندن (رويترز) - حقق أرسنال أول انتصار تحت قيادة مدربه الجديد ميكيل أرتيتا بعد تفوقه تماما على مانشستر يونايتد ليفوز 2-صفر في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأربعاء بهدفي نيكولا بيبي وسقراطيس.

ديفيد لويز لاعب أرسنال يحتفل بالفوز على مانشستر يونايتد في نهاية مباراة الفريقين في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأربعاء. تصوير: جون سيبلي - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط).

وضع بيبي، المنتقل إلى أرسنال في صفقة قياسية، فريقه في المقدمة في الدقيقة العاشرة في ثالث مباراة تحت قيادة أرتيتا لاعب أرسنال السابق بعد عمل رائع من الجهة اليسرى من سياد كولاشيناتس.

وسدد بيبي في وقت لاحق في القائم في الشوط الأول الذي هيمن عليه أرسنال تماما قبل أن يضاعف المدافع سقراطيس الغلة بشكل مستحق في الدقيقة 42 بعد أن استفاد من ارتباك دفاعي من الفريق الزائر عقب ركلة ركنية.

وحقق أرسنال أول انتصار له في الدوري في خمس مباريات ليتقدم للمركز العاشر برصيد 27 نقطة من 21 مباراة.

ويبقى فريق أولي جونار سولشار خامسا برصيد 31 نقطة بعد أن أهدر فرصة لتضييق الفارق مع تشيلسي الرابع الذي تعادل 1-1 مع مستضيفه برايتون آند هوف ألبيون في وقت سابق يوم الأربعاء ويتفوق بخمس نقاط على يونايتد.

وقال ديفيد لويز مدافع أرسنال ”أعتقد أنه كان رائعا. كنا رائعين في الشوط الأول وأظهرنا نضجا في الشوط الثاني.

”ميكيل أرتيتا مدرب رائع وكان لاعبا مذهلا. أعتقد أنه يستطيع تطوير كل لاعب. موسمنا بدأ بشكل سيء للغاية لكن يمكن أن تتغير الأمور“.

وكان يونايتد يبحث عن انتصاره الثالث على التوالي لكن أرسنال تفوق عليه ولم يبد عملاق مدينة مانشستر قادرا على شن صحوة حتى بعد نزول ميسون جرينوود واندرياس بيريرا ليثيرا الحماس في خط الهجوم.

* يونايتد ”لم يكن جيدا بالقدر الكافي“

وقال هاري مجواير مدافع يونايتد ”(أرسنال) لعب بحماس وشراسة ومرر الكرة أفضل منا.

”الهدف الثاني كان محبطا وتهتز شباكنا كثيرا من الركلات الثابتة. نحن بحاجة لفعل الأساسيات. الهدف الثاني تركنا أمام عمل كبير في الشوط الثاني. اجتهدنا لكن ذلك لم يكن جيدا بالقدر الكافي“.

وبعدما كانت مباراتهما في الماضي واحدة من أبرز المواجهات عندما كانا يتنافسان على الألقاب يقدم يونايتد وأرسنال موسما متقلبا حتى الآن.

وخاض يونايتد المباراة بدون الفرنسي بول بوجبا الذي تعرض لإصابة في الكاحل كما غاب لاعب الوسط سكوت مكتوميناي.

وقدم نيمانيا ماتيتش أداء متواضعا وخسر العديد من المواجهات ضد لوكاس توريرا لاعب أرسنال.

وبدا أرسنال أقوى في الدفاع عما كان في الفترة الماضية من الموسم وكان سريعا في إيقاف هجمات يونايتد.

وقال سقراطيس مدافع أرسنال ”بدأنا من جديد. أعتقد أن هناك مجالا كبيرا للتطور. لم نلعب في الشوط الثاني مثل الأول لكن أعتقد أننا نتحسن في كل مباراة. المتعة عادت“.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below