January 9, 2020 / 5:11 AM / 7 months ago

سيرينا ووزنياكي تعانيان قبل بلوغ دور الثمانية في أوكلاند

ولنجتون (رويترز) - عانت سيرينا وليامز المصنفة الأولى في البطولة قبل أن تتغلب على مواطنتها الأمريكية كريستينا مكهيل بنتيجة 3-6 و6-2 و6-3 لتبلغ دور الثمانية ببطولة أوكلاند للتنس يوم الخميس.

لاعبة التنس الأمريكية سيرينا وليامز تلعب أمام الكندية بيانكا أندريسكو في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس يوم 7 سبتمبر أيلول 2019. صورة لرويترز من (يو.إس.إيه.توداي سبورتس).

وبدت اللاعبة الحاصلة على 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى مختلفة تماما عن سيرينا التي شقت طريقها بسهولة إلى الدور قبل النهائي في منافسات الزوجي مع كارولين وزنياكي يوم الأربعاء لكنها فعلت ما يكفي لتفوز على مكهيل المصنفة 86 عالميا.

وتسببت مكهيل، التي لم تفز على سيرينا في ثلاث مواجهات من قبل، في مشاكل لمواطنتها بضرباتها المتقنة والركض خلف كل تسديدة من اللاعبة البالغ عمرها 38 عاما.

ولم تسيطر سيرينا على المباراة سوى في الشوط الخامس من المجموعة الفاصلة عندما كسرت إرسال اللاعبة البالغ عمرها 27 عاما قبل أن تحسم الفوز في ساعتين.

وتلعب سيرينا، التي عانت أمام مكهيل المصنفة 86 التي لم تهزم مواطنتها المخضرمة في آخر ثلاث مواجهات بينهما، ضد الألمانية لورا سيجموند التي تغلبت على الأمريكية الشابة كوكو جوف بنتيجة 5-7 و6-2 و6-3 في ساعتين و14 دقيقة.

وأحكمت سيرينا قبضتها على المباراة في الشوط الخامس من المجموعة الحاسمة عندما كسرت إرسال منافستها وقالت للصحفيين إنها غاضبة من أدائها وعازمة على عدم تكرار خروجها المبكر من بطولة أوكلاند في 2017.

وأضافت ”بصراحة قلت إنني أريد الفوز في أكثر من مباراة هنا في نيوزيلاند. تذكرت ما حدث في 2017. في بعض الأحيان مثل هذه الأشياء المجنونة تمنحك الحافز والدافع للتقدم“.

وخرجت سيرينا من الدور الثاني لبطولة أوكلاند 2017 عقب أداء سيء أرجعته للرياح القوية وغادرت نيوزيلاند على عجل حيث كانت تتطلع لأجواء أفضل في أستراليا.

*معاناة وزنياكي وجوف

ونجحت الدنمركية وزنياكي، التي تخوض بطولتها قبل الأخيرة، في الفوز على الأمريكية العنيدة لورين ديفيز بنتيجة 6-1 و4-6 و6-4.

وستلتقي وزنياكي، التي ستعتزل عقب بطولة أستراليا المفتوحة، مع الألمانية يوليا جورجيس، الفائزة بلقب أوكلاند في آخر عامين، في دور الثمانية.

وبعد فوز جوف (15 عاما) بالمجموعة الأولى كان عليها العودة من تأخرها من كسر إرسالها مرتين لكن منافستها الألمانية سيجموند البالغ عمرها 31 عاما استفادت من الإرسال السيء لنظيرتها.

وزاد غضب جوف مع إفلات زمام الأمور من يدها بعدما أجبرتها سيجموند على الركض في أرجاء الملعب واعترفت اللاعبة الأمريكية أنها ما زالت تتعلم كيفية اللعب على أعلى مستوى.

وأبلغت الصحفيين ”ما زلت أتعلم وهذه هي مشكلتي. لم ألعب بالطريقة الصحيحة ولو ضللت طريقي نحو اللعب بالأسلوب المناسب فهذا ليس سيئا لكن أعتقد أنني لم ألعب بالطريقة الصحيحة“.

وأضافت ”تمر بأيام سيئة ولا يمكن أن تقدم أفضل ما لديك كل يوم. تعلمت الكثير من هذه المباراة وسأتدرب في الأسبوع المقبل على الأشياء التي بحاجة للعمل عليها والاستعداد لبطولة أستراليا المفتوحة“.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below