January 18, 2020 / 2:59 PM / 4 months ago

واتفورد يهدر ركلة جزاء ليتعادل سلبيا مع توتنهام

واتفورد (إنجلترا) (رويترز) - عزز واتفورد مسيرته بالبقاء دون هزيمة للمباراة السادسة على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لكنه أخفق في الانتصار لرابع مباراة تواليا بعدما أهدر ركلة جزاء ليتعادل دون أهداف مع ضيفه توتنهام هوتسبير يوم السبت.

تروي ديني لاعب واتفورد يرحب بالمشجعين في نهاية مباراة فريقه أمام توتنهام يوم السبت. تصوير: اندرو كولدريدج - رويترز. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط).

ونفذ المهاجم تروي ديني ركلة الجزاء في الدقيقة 69 بعدما لمس يان فرتونجن مدافع توتنهام الكرة بيده بعد تسديدة جيرار ديلوفو لكن الحارس باولو جازانيجا أنقذ التسديدة.

وكاد توتنهام أن يخطف الانتصار قرب النهاية عن طريق إيريك لاميلا لكن إيجناسيو بوسيتو لاعب واتفورد الجديد أخرج الكرة من على خط المرمى ليكتفي كل فريق بنقطة واحدة.

وبقي فريق المدرب جوزيه مورينيو دون فوز للمباراة الرابعة على التوالي في الدوري لتتراجع آماله في دخول المربع الذهبي لكن النادي صاحب المركز السابع خرج بشباك نظيفة خارج أرضه لأول مرة هذا الموسم.

وقال مورينيو للصحفيين ”أعتقد أننا لعبنا بشكل رائع. بدأنا بشكل رائع وأنهينا المباراة بشكل رائع. ليس من السهل اللعب هنا مع فريق صاحب إمكانيات فنية وليست بدنية.

”لكن بفارق سنتيمتر واحد في النهاية لم تدخل الكرة المرمى“.

ورغم أن واتفورد سيشعر بالحسرة على ضياع ركلة الجزاء فإن الفريق واصل حصد النقاط مع المدرب نايجل بيرسون وجمع 14 نقطة من سبع مباريات وبات يملك 23 نقطة من 23 مباراة ويحتل المركز 16.

وخرج واتفورد بشباك نظيفة أربع مرات في آخر ست مباريات.

وقال بيرسون ”أدى اللاعبون بشكل مميز مرة أخرى. واجهنا بعض المعاناة في التقدم للأمام في أول 15 دقيقة لكن أعتقد أن الفريق يستحق الإشادة على الطريقة التي حاول بها تحقيق الفوز“.

وأثار نظام حكم الفيديو المساعد جدلا جديدا إذ لم يكن بوسع الحكم مايكل أوليفر متابعة إمكانية حصول إيتيين كابوي لاعب واتفورد على بطاقة حمراء بعدما بدا أنه يعاني من مشكلة في نظام الاتصال ليتسبب ذلك في تأخر استئناف اللعب وسط استياء من المشجعين.

وصنع توتنهام فرصة خطيرة في الشوط الأول عندما أرسل ديلي آلي كرة عرضية إلى لوكاس مورا لكن الحارس بن فوستر أنقذ الفرصة كما سدد سون هيونج-مين كرة خارج المرمى.

لكن أداء واتفورد الهجومي تطور في الشوط الثاني.

وسدد عبدولاي دوكوري لاعب واتفورد الكرة بجوار المرمى بعد الاستراحة لكن توتنهام صنع بعض الفرص أيضا وأهدر آلي فرصة جديدة.

وشارك البديل بوسيتو لينقذ واتفورد من استقبال هدف في الثواني الأخيرة بينما أشرك توتنهام لاعبه البرتغالي الجديد جيدسون فرنانديز لأول مرة في الشوط الثاني.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below