February 1, 2020 / 8:25 PM / 6 months ago

ليفربول يتقدم بسرعة، وتعادل ليستر وتشيلسي

لندن (رويترز) - واصل ليفربول السير بخطى سريعة نحو لقبه الأول في الدوري الإنجليزي لكرة القدم منذ 30 عاما بعدما عزز تفوقه في الصدارة إلى 22 نقطة بفوزه 4-صفر على ساوثامبتون باستاد أنفيلد يوم السبت.

محمد صلاح يحتفل بتسجيل الهدف الرابع لليفربول في مرمى ساوثامبتون في مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي لكرة القدم يوم السبت. تصوير: فيل نوبل - رويترز. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط).

وفي حين يخوض أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي مباراته يوم الأحد خارج ملعبه ضد توتنهام هوتسبير، وسع ليفربول الفارق في الصدارة بعدما قادت ثنائية من محمد صلاح في الشوط الثاني أصحاب الأرض لتحقيق انتصاره رقم 20 على التوالي بملعبه في الدوري.

وفي عصر الدوري الإنجليزي الممتاز، لم يحقق سوى سيتي نجاحا مماثلا على ملعبه بين مارس آذار 2011 و2012، وأصبح ليفربول الذي يخلو سجله من الهزائم أول فريق إنجليزي ينتصر في 24 من أول 25 مباراة له في الدوري.

وفي ظل امتلاك أبطال أوروبا 73 نقطة وهو رصيد لا سابق له في هذه المرحلة من الموسم، واصل ملاحقوه الابتعاد أكثر بعدما تعادل ليستر سيتي صاحب المركز الثالث مع تشيلسي الرابع 2-2 في مباراة ممتعة.

والفارق البالغ 22 نقطة الذي يتفوق به ليفربول هو الأكبر، في أي مرحلة من الموسم، في كرة القدم الإنجليزية.

وفي الجانب الآخر من الجدول، تعادل نوريتش سيتي متذيل الترتيب بدون أهداف خارج ملعبه مع نيوكاسل يونايتد بينما فرط واتفورد صاحب المركز 19 في تقدمه بهدفين باستاد فيكاريدج رود ليخسر 3-2 أمام إيفرتون رغم أن منافسه لعب بعشرة لاعبين في آخر 20 دقيقة.

وتراجع وست هام يونايتد إلى منطقة الهبوط بعدما عوض برايتون آند هوف ألبيون تأخره 3-1 ليتعادل 3-3، بينما يقبع أستون فيلا فوق منطقة الهبوط مباشرة عقب خسارته 2-1 أمام مستضيفه بورنموث، الذي لعب أغلب الشوط الثاني بعشرة لاعبين.

* موسم مذهل

في استاد أنفيلد، لم يعد المشككون بالتأكيد في حالة شك الآن في قدرة ليفربول على إحراز اللقب بعدما واصل تقدمه السريع محافظا على سجله خاليا من الهزائم للمباراة 42 على التوالي في الدوري، وهو ما حدث فقط بعدما تسبب ساوثامبتون في مشاكل حقيقية للبطل المنتظر.

وتراجع الفريق الزائر، الذي كان متألقا في الشوط الأول، فقط عندما وضع أليكس أوكسليد-تشامبرلين أصحاب الأرض في المقدمة في الشوط الثاني بعد لحظات من مطالبة ساوثامبتون بركلة جزاء.

وسجل القائد جوردان هندرسون الهدف الثاني قبل أن يرفع صلاح رصيده في الدوري هذا الموسم إلى 14 هدفا بثنائية في آخر 20 دقيقة.

وفي استاد كينج باور، أهدر ليستر فرصة التساوي مع مانشستر سيتي في رصيد 51 نقطة بعدما منح هدفان بالرأس من المدافع أنطونيو روديجر التعادل لتشيلسي.

وأظهر الأداء المهتز في الشوط الثاني لماذا لم يستطع أي من الفريقين منافسة ليفربول بجدية، إذ سمح دفاع ليستر السيء للألماني الدولي روديجر بالتسجيل مرتين.

وبعد هدف بضربة رأس من ركلة ركنية في بداية الشوط الثاني، انقلبت المباراة رأسا على عقب بهدفين من هارفي بارنز وبن تشيلويل قبل أن يضمن هدف التعادل الذي سجله روديجر في الدقيقة 71 بقاء تشيلسي على بعد ثماني نقاط من ليستر الذي يملك 49 نقطة.

وبهذه النتيجة يحتاج ليفربول إلى 21 نقطة من مبارياته 13 المتبقية ليضمن حسابيا لقبه الأول في الدوري منذ 1990.

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول ”عندما نبدأ في اللعب يكون من الصعب إيقافنا“ مضيفا أنه لم ير مطلقا شيئا مثل الثبات في المستوى المتميز الذي يقدمه فريقه.

* يونايتد يتعادل

على النقيض، واصل مانشستر يونايتد غريم ليفربول التقليدي التعثر والافتقار للثقة، ولم ينجح حتى إشراك الوافد الجديد برونو فرنانديز المنضم هذا الشهر في صفقة ضخمة في إلهام الفريق لأكثر من التعادل بدون أهداف مع ولفرهامبتون واندرارز باستاد أولد ترافورد.

وبهذا التعادل تراجع يونايتد إلى المركز السادس برصيد 35 نقطة، بفارق نقطة واحدة خلف شيفيلد يونايتد الذي فاز 1-صفر على مستضيفه كريستال بالاس بعد خطأ فادح من الحارس فيسنتي جويتا الذي سقطت الكرة من بين يديه في مرمى فريقه عندما كان يتصدى لركلة ركنية بدون ضغط.

وكان أفضل أداء يوم السبت بالتأكيد من نصيب إيفرتون باستاد فيكاريدج رود حيث ساعده هدفان في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول من المدافع يري مينا على تحويل الهزيمة لانتصار.

وحتى بعد طرد فابيان ديلف لاعب وسط إيفرتون لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 70، نجح ثيو والكوت في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 90 من هجمة مرتدة.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below