February 2, 2020 / 6:51 PM / 4 months ago

توتنهام يهزم سيتي في بداية مذهلة للوافد الجديد برجفاين

لندن (رويترز) - ترك ستيفن برجفاين بصمة فورية في مشاركته الأولى مع توتنهام هوتسبير إذ سجل الهدف الأول بشكل مذهل خلال فوز فريقه 2-صفر على مانشستر سيتي حامل اللقب في مواجهة مليئة بالأحداث في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

ستيفن برجفاين لاعب توتنهام هوتسبير يلوح للمشجعين عقب اصابته خلال مباراة فريقه أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد. تصوير: ديفيد كيفين - رويترز. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط).

ووضع لاعب الوسط الهولندي، المنضم الأسبوع الماضي من ايندهوفن، الكرة في الشباك بتسديدة رائعة بقدمه اليمنى بعد ثلاث دقائق من طرد أولكسندر زينتشنكو لاعب سيتي لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 60.

وفي ظل النقص العددي في صفوف سيتي، أضاف سون هيونج-مين هدفا ثانيا لتوتنهام في الدقيقة 71 ليمنح مدربه جوزيه مورينيو التفوق على غريمه القديم بيب جوارديولا للمرة السادسة فقط في 23 مواجهة.

ويتأخر سيتي بفارق 22 نقطة خلف ليفربول المتصدر ولن يلوم إلا نفسه على سادس هزيمة في الدوري هذا الموسم بعدما أهدر العديد من الفرص الخطيرة وأضاع ركلة جزاء أخرى عندما تصدى الحارس هوجو لوريس لتسديدة إيلكاي جندوجان من علامة الجزاء.

وأضاع سيرجيو أجويرو عدة فرص على غير العادة مع سيتي، إذ سدد في القائم في الشوط الأول وأهدر فرصتين أخريين.

وفي سياق ما أصبح سباقا على اللقب في الاسم فقط، سيتوج ليفربول بطلا للدوري إذا فاز بمبارياته الست المقبلة في الدوري، بعد انتصاره في 16 مباراة على التوالي.

وفي حين ابتعد سيتي عن ملاحقة ليفربول منذ فترة طويلة، أحيا ثاني فوز على التوالي لتوتنهام في الدوري آماله في إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى. وارتقى توتنهام للمركز الخامس في الترتيب بفارق أربع نقاط خلف غريمه اللندني تشيلسي.

وكانت لحظة سعيدة لمورينيو الذي حقق أكبر انتصاراته منذ أن حل محل ماوريسيو بوكيتينو في نوفمبر تشرين الثاني، رغم أنه استشاط غضبا قبل نهاية الشوط الأول حيث اعتقد أن رحيم سترلينج لاعب سيتي كان يجب أن يحصل على بطاقة حمراء بسبب مخالفة ضد ديلي آلي.

* ”انضباط رائع“

قال مورينيو ”بذلنا جهدا كبيرا هذا الأسبوع وأنا سعيد جدا من أجل اللاعبين. وقف الحظ بجانبنا في بعض المواقف، سددوا في إطار المرمى وأهدروا عدة فرص لكنهم كانوا محظوظين للغاية في عدم اتخاذ حكم الفيديو المساعد قرارا بطرد سترلينج.

”أظهرنا انضباطا رائعا. النقص العددي ليس مشكلة كبيرة بالنسبة لهم في ظل الطريقة التي يتناقلون بها الكرة“.

وكان توتنهام محاصرا لفترات طويلة في الشوط الأول لكن هجوم سيتي لم يكن فعالا. وأبلى لوريس بلاء حسنا في التصدي لتسديدة أجويرو لتصطدم بالقائم، لكن مهاجم سيتي افتقد قدرته الفائقة المعهودة على إنهاء الهجمات وأضاع عدة فرص خطيرة.

ودبت الحياة في المباراة عندما تعرض أجويرو لعرقلة داخل المنطقة عن طريق سيرج أورييه، رغم أن الحكم مايك دين استغرق حوالي دقيقتين لإيقاف اللعب واحتساب ركلة جزاء لصالح سيتي بعد مراجعة من حكم الفيديو المساعد.

وتصدى لوريس بشكل رائع لتسديدة جندوجان، وهي رابع ركلة جزاء يهدرها سيتي في آخر ست مباريات بجميع المسابقات، لكن جماهير توتنهام توترت مرة أخرى مع سقوط سترلينج أرضا بينما كان الحارس الفرنسي يحاول إيقاف المتابعة.

وفي هذه المرة جاء قرار حكم الفيديو المساعد في صالح توتنهام، ومع انفلات أعصاب اللاعبين في ظل شعور لاعبي توتنهام بأن سترلينج كان يدعي السقوط، حصل توبي ألدرفيرلد وزينتشنكو على إنذارات لدورهما في الشجار.

واستمرت هيمنة سيتي على اللعب في الشوط الثاني وأطاح جندوجان بالكرة فوق العارضة والمرمى مفتوح أمامه لكنه تعرض لانتكاسة عندما ارتكب زينتشنكو مخالفة ضد هاري وينكس ليحصل على بطاقة حمراء.

واستغل توتنهام الموقف سريعا وسيطر برجفاين على تمريرة لوكاس مورا بصدره ثم أطلق تسديدة مباشرة بقدمه اليمنى في شباك الحارس إيدرسون.

وتلقى سون بعد ذلك تمريرة وسط دفاع سيتي وأطلق تسديدة اصطدمت بقدم فرناندينيو قبل أن تسكن الزاوية السفلى للمرمى.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below