February 4, 2020 / 10:25 PM / in 6 months

صغار ليفربول يهزمون شروزبيري في مباراة إعادة بكأس الاتحاد الإنجليزي

لندن (رويترز) - كان لاعبو ليفربول الشبان عند حسن ظن المدرب يورجن كلوب الذي قرر إراحة الفريق الأول بأكمله، وتغلبوا 1-صفر على شروزبيري تاون المنتمي للدرجة الثالثة في مباراة الإعادة بالدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم باستاد أنفيلد يوم الثلاثاء.

نيل كريتشي مدرب شباب ليفربول يحتفل مع لاعبين من الفريق بالفوز على شروزبيري تاون في مباراة الإعادة بالدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير: أندرو ييتس - رويترز.

ولم يكن كلوب، الذي يتقدم فريقه بفارق 22 نقطة في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز ويتجه نحو لقبه الأول في 30 عاما، موجودا حتى في المدرجات لكنه كان سيبتسم بالتأكيد عندما سجل رو-شون وليامز هدفا غريبا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 75 ليمنح ليفربول الانتصار ومواجهة ضد تشيلسي في الدور الخامس.

وتنفس ليفربول بطل الكأس سبع مرات، الذي كانت تشكيلته الأساسية هي الأصغر في تاريخه، الصعداء بعدما أُلغي هدف سجله شروزبيري، المدعوم بثمانية آلاف مشجع، بواسطة حكم الفيديو المساعد عندما كانت النتيجة لا تزال التعادل بدون أهداف.

لكن ليفربول حقق فوزا مستحقا في نهاية المطاف ليتأهل إلى الدور الخامس لأول مرة منذ أن تولى كلوب المسؤولية في 2015.

وسيواجه وين روني ناديه السابق مانشستر يونايتد في الدور الخامس بعدما سجل هدفا من ركلة جزاء لصالح ديربي كاونتي في انتصاره 4-2 على نورثامبتون تاون القادم من الدرجة الرابعة.

وفاز نيوكاسل يونايتد 3-2 على أكسفورد يونايتد المنتمي للدرجة الثالثة بفضل هدف مذهل في الوقت الإضافي سجله آلان سانت-مكسيمين.

وكان فريق المدرب ستيف بروس، الذي تعادل في المباراة الأولى على أرضه، متقدما 2-صفر لكن أكسفورد رد بقوة ليدرك التعادل عن طريق تسديدة رائعة من نيثن هولاند في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وتأهل نيوكاسل للدور الخامس لأول مرة منذ 2006 وسيواجه وست بروميتش ألبيون المنافس في الدرجة الثانية.

وتحددت مباريات الإعادة الأخرى يوم الثلاثاء بركلات الترجيح إذ تفوق ريدينج على كارديف سيتي بعد التعادل 3-3 بينما فاز برمنجهام سيتي على كوفنتري سيتي بعد تعادلهما 2-2 عقب وقت إضافي.

وقال كلوب بعدما أهدر فريقه تقدمه بهدفين ليتعادل 2-2 على ملعب شروزبيري إنه لن يشرك أي لاعب من الفريق الأول في مباراة الإعادة لأنها تأتي في فترة العطلة الشتوية التي تستمر لأسبوعين وتطبق لأول مرة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ومثلما فعل أمام أستون فيلا في دور الثمانية لكأس رابطة الأندية الإنجليزية، أعطى كلوب القيادة لمدرب فريق تحت 23 عاما نيل كريتشلي.

وفي هذه المباراة تعرض صغار ليفربول لهزيمة ثقيلة 5-صفر، لكنهم كانوا أكثر مهارة من شروزبيري.

واستحوذ فريق كريتشلي، بمتوسط أعمار يبلغ 19 عاما، على الكرة في الشوط الأول بدون أن يشكل خطورة كبيرة أمام شروزبيري الذي فشل في ترك بصمته على المباراة.

وتحسن أداء شروزبيري، الذي بلغ دور الثمانية مرتين وأطاح بإيفرتون في موسم 2002-2003، في الشوط الثاني وكانت جماهيره في سعادة غامرة عندما وضع شون والي الكرة برأسه في الشباك من مدى قريب، لكنهم كانوا في صمت تام عندما ألغى حكم الفيديو المساعد الهدف بداعي التسلل.

وتعرض الفريق الزائر لانتكاسة قوية بعد ذلك عندما أرسل الظهير الأيمن الخطير نيكو وليامز تمريرة طويلة وضعها المدافع وليامز خريج أكاديمية مانشستر يونايتد السابق في مرماه.

وقال وليامز لاعب ليفربول ”إنه شيء لا يصدق. إنها ليلة سنتذكرها لفترة طويلة، خاصة بالنسبة للاعبين الذين شاركوا لأول مرة. الفريق بأكمله بذل جهدا كبيرا وواصلنا التقدم حتى صفارة النهاية.

”اللاعبون قدموا أداء ممتازا وأتمنى أن نفعل الشيء نفسه أمام تشيلسي في الدور القادم. كل فريق يشركه ليفربول سيبذل كل ما في وسعه في الملعب“.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below