February 15, 2020 / 10:19 PM / 6 months ago

البديل الرائع باشاليتش يقود أتلانتا للفوز على روما

(رويترز) - أحرز ماريو باشاليتش هدف الفوز بعد ثوان من المشاركة كبديل ليقطع أتلانتا خطوة كبيرة نحو التأهل إلى دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالتفوق 2-1 على روما في دوري الدرجة الأولى الإيطالي يوم السبت.

ماريو باشاليتش لاعب فريق أتلانتا خلال مباراة في ميلانو يوم 6 نوفمبر تشرين الثاني 2019. تصوير: دانيلي ماسكولو - رويترز

ومنح إيدن جيكو التقدم لروما في نهاية الشوط الأول لكن أتلانتا أدرك التعادل المستحق في بداية الشوط الثاني عن طريق خوسيه بالومينو.

وخطف باشاليتش الأضواء في الدقيقة 59 بعدما سدد كرة رائعة في المرمى عقب 19 ثانية من المشاركة كبديل.

وعزز فريق المدرب جيان بييرو جاسبريني موقعه في المربع الذهبي إذ يحتل المركز الرابع برصيد 45 نقطة متقدما بفارق ست نقاط على روما صاحب المركز الخامس كما يمتلك أفضلية في سجل مواجهاته ضد فريق العاصمة.

وقال جاسبريني مدرب أتلانتا ”حصلنا على الخبرة التي نستطيع من خلالها أن نعرف كيف نعود لدوري الأبطال. يمكننا منافسة أي فريق.

”روما لم يخرج من المنافسة بعد، لأنه فريق قوي للغاية على أرضه، لكننا نؤمن بقدرتنا على إنهاء الموسم في مركز أفضل منهم“.

وخسر روما ثلاث من مبارياته الأربع السابقة ووجد نفسه في موقف المدافع مبكرا عندما تصدى حارسه باو لوبيز لمحاولة أليخاندرو جوميز، ثم سدد يوسيب إيلتشيتش خارج المرمى ولمست تسديدة رفائيل تولوي الخلفية القائم.

لكن روما استغل خطأ من أتلانتا ليتقدم في نهاية الشوط الأول، إذ أخفق بالومينو في السيطرة على الكرة وسمح لجيكو بالحصول عليها قبل أن يطلق المهاجم البوسني تسديدة منخفضة في المرمى.

وعوض بالومينو الخطأ بعد خمس دقائق من الشوط الثاني عندما سجل هدف التعادل من مدى قريب بعدما ارتقى بيرات جيمسيتي بدون رقابة ليسدد الكرة برأسه في اتجاه المدافع الأرجنتيني عند الزاوية البعيدة.

واشترك باشاليتش قبل اكتمال ساعة من زمن اللقاء وسجل هدف الفوز بعد 19 ثانية فقط في الملعب، وهو أسرع هدف يسجله لاعب بديل في الدوري الإيطالي منذ مارس آذار 2015 حين هز ليفان مخيدليدزه الشباك مع إمبولي ضد ساسولو بعد 14 ثانية فقط من اشتراكه.

وقال باولو فونسيكا مدرب روما ”لا تزال هناك 14 مباراة متبقية. ما زلت أعتقد أن من الممكن إنهاء الموسم في المركز الرابع“.

وفي وقت سابق يوم السبت، حقق جنوة صاحب المركز 18 فوزه الأول خارج أرضه هذا الموسم بتغلبه 3-صفر على بولونيا، الذي أنهى المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد يردي سخوتين وستيفانو دنسويل، ليصبح على بُعد نقطة واحدة من منطقة الأمان.

وأنعش ليتشي آماله في البقاء أيضا بعدما تجاوز سامبدوريا إلى المركز 16 بانتصاره الثالث على التوالي في الدوري، إذ فاز 2-1 على سبال باستاد فيا ديل ماري في المباراة الأولى للمدرب لويجي دي بياجيو مع متذيل ترتيب الدوري الإيطالي.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below