February 17, 2020 / 10:27 PM / 6 months ago

مانشستر يونايتد يهزم تشيلسي ويقترب من المربع الذهبي

لندن (رويترز) - سجل أنطوني مارسيال وهاري مجواير ليفوز مانشستر يونايتد 2-صفر على مضيفه تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين ويقترب من المربع الذهبي للمسابقة.

أولي جونار سولشار مدرب فريق مانشستر يونايتد يصافح لاعبه هاري مجواير بعد انتهاء مباراة فريقه أمام تشيلسي في لندن يوم الاثنين. تصوير: ماثيو تشايلدس - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.)

لكن حكم الفيديو المساعد أثار الجدل مجددا بعدما ألغى هدفين لتشيلسي بينما نجا مجواير مدافع منتخب إنجلترا من عقوبة بعدما بدا أنه اعتدى على المهاجم ميشي باتشواي.

وفي مباراة متكافئة، حتى وإن لم تكن ممتعة، استغل فريق المدرب أولي جونار سولشار الفرص بينما أهدر تشيلسي العديد من الفرص.

وبقي تشيلسي في المركز الرابع، متقدما بنقطة واحدة على توتنهام هوتسبير خامس الترتيب. ويستضيف تشيلسي منافسه توتنهام يوم السبت المقبل. ويتأخر يونايتد بثلاث نقاط أخرى عن تشيلسي.

وقال مجواير قائد يونايتد ”قدمنا أداء صلبا. كنا نعرف أنه ينبغي تحقيق الفوز لتقليص الفارق. إنها ثلاث نقاط مهمة“.

وأضاف سيزار أزبيليكويتا قائد تشيلسي ”خسرنا المباراة في لقطتين حاسمتين. صنعنا الفرص الخطيرة وكنا نظهر بشكل جيد لكننا تعرضنا لعقوبة قبل الاستراحة“.

وافتتح مارسيال التسجيل بضربة رأس متقنة قبل الاستراحة بعد كرة عرضية من آرون وان-بيساكا ليتقدم الفريق الزائر بهدف. وهذا أول هدف ليونايتد في أربع مباريات بالدوري.

وأضاف المدافع مجواير الهدف الثاني في الدقيقة 66 بضربة رأس بعدما أفلت من رقابة أنطونيو روديجر وقابل ركلة ركنية نفذها زميله المنضم حديثا البرتغالي برونو فرنانديز.

* لا يوجد تعمد

وربما يشعر تشيلسي بالتعرض للظلم بعدما بدا أن مجواير ركل باتشواي في فخذه عقب السقوط أرضا بعد كرة مشتركة في الشوط الأول.

وقال مجواير ”أعرف أني صدمته وشعرت أنه سيسقط عليّ وكان رد فعلي الطبيعي هو وضع رجلي نحوه لإيقافه. لم تكن ضربة ولا يوجد تعمد“.

وسجل تشيلسي هدفين ألغاهما حكم الفيديو المساعد. وهز كيرت زوما الشباك بعد ركلة ركنية في الدقيقة 54 وألغي الهدف بسبب وجود خطأ من أزبيليكويتا ضد منافسه براندون وليامز.

واعتقد البديل أوليفييه جيرو أنه قلص الفارق بضربة رأس من مدى قريب في الدقيقة 77 لكنه كان في موقف تسلل بفارق ضئيل.

لكن على تشيلسي أن يلوم نفسه بعد إهدار الفرص السهلة.

وقال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي ”إذا لم يكن بوسعنا استغلال الفرص سيكون من الصعب تحقيق الفوز. نسدد 20 كرة على المرمى في المباراة ولا نسجل. هذا أمر صعب“.

ووضع ويليان لاعب تشيلسي الكرة بجوار المرمى بعد مرور عشر دقائق وأهدر باتشواي، الذي دخل التشكيلة الأساسية بدلا من المصاب تامي أبراهام، فرصة سهلة بعد تمريرة ميسون ماونت في الدقيقة 26.

وفي الشوط الثاني أهدر باتشواي وبيدرو وويليان المزيد من الفرص كما سدد ماونت كرة ارتدت من القائم.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below