February 18, 2020 / 10:09 PM / 3 months ago

المذهل هالاند يهدي دورتموند الفوز 2-1 على سان جيرمان

دورتموند (ألمانيا) (رويترز) - أحرز الواعد إرلينج هالاند مهاجم بروسيا دورتموند هدفين خلال ثماني دقائق ليقود فريقه للفوز 2-1 على ضيفه باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

إرلينج هالاند مهاجم بروسيا دورتموند يحتفل في نهاية المباراة أمام سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير: ليون كيجلر - رويترز.

وسجل النرويجي الشاب البالغ عمره 19 عاما، الذي أحرز بالفعل ثمانية أهداف في خمس مباريات في الدوري الألماني، الهدف الأول في الدقيقة 69 وبعدها أطلق تسديدة هائلة ليضيف الثاني في الدقيقة 77 بعد دقيقتين فقط من هدف نيمار الذي أدرك التعادل 1-1 لبطل فرنسا.

ورفع هالاند، الذي أصبح أول لاعب من دورتموند يسجل في ظهوره الأول في مباريات الدوري وكأس ألمانيا ودوري الأبطال، رصيده إلى عشرة أهداف في سبع مباريات بدوري الأبطال هذا الموسم منها ثمانية مع فريقه السابق سالزبورج النمساوي في دور المجموعات.

وبات هالاند ثاني مراهق فقط يسجل عشرة أهداف في دوري الأبطال بعد كيليان مبابي لكنه الأول الذي يحرز هذا العدد في موسم واحد.

وأصبح هالاند أيضا أول لاعب يسجل مع فريقين مختلفين في نسخة واحدة من دوري الأبطال.

وقال هالاند ”لا أزال في حاجة إلى التطور ومواصلة العمل. أريد المضي قدما في دوري الأبطال. بعد الهدف الثاني استمتعت باللحظة“.

واستعاد باريس سان جيرمان، الذي ودع دوري الأبطال من هذا الدور في آخر ثلاثة مواسم، نيمار، العائد مؤخرا من الإصابة، ومبابي في التشكيلة الأساسية لكن دفاع دورتموند أغلق أمامهما كافة الطرق.

* فرص قليلة

وقال توماس مونييه الظهير الأيمن لسان جيرمان ”بوضوح ربما كنا نستحق التعادل لكن دورتموند كان جيدا جدا“.

وأضاف ”لم يخسر المنافس مباراة واحدة على أرضه هذا الموسم ولقد شاهدنا اليوم مدى صعوبة الأمر. كنا نعتقد أن المنافس يعاني من مشكلات دفاعية لكننا لم نصنع الكثير من الفرص“.

وفي شوط أول حذر، حصل سان جيرمان على أفضلية طفيفة في الاستحواذ على الكرة لكن دورتموند كان صاحب الفرصة الأخطر بعد مرور 27 دقيقة عن طريقة تسديدة قوية من الجناح السريع جيدون سانشو.

وتعرض مبابي ونيمار للرقابة اللصيقة من مدافعي أصحاب الأرض ماتس هوملز وأوكاش بيتشيك، في مباراته رقم 350 مع النادي في كل المسابقات، ودان أكسل زاجادو وسط غياب تام للمساحات.

وغاب هالاند، هداف دورتموند، أيضا عن الأضواء لحوالي ساعة واحدة قبل أن يجد المساحات أخيرا ويترك بصمة مؤثرة.

وأدرك سان جيرمان، الذي سيفتقد ماركو فيراتي ومونييه في الإياب بسبب الإيقاف، التعادل بواسطة نيمار بعد مجهود كبير من زميله مبابي من ناحية اليمين. وارتطمت إحدى محاولات نيمار في القائم.

لكن سان جيرمان لم يتمكن من التعامل مع هجمة سريعة حيث أرسل البديل جيوفاني رينا البالغ عمره 17 عاما تمريرة إلى هالاند الذي توغل نحو المنطقة وأطلق تسديدة هائلة بقدمه اليسرى أخفق الحارس كيلور نافاس في التعامل معها.

وقال إيمري تشان لاعب وسط دورتموند ”أدى الجميع مباراة مذهلة. لكن كان من المهم أننا جميعا دافعنا بشكل رائع... هذه ليست النهاية لكننا في مرحلة الاستراحة قبل الشوط الثاني“.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below