February 19, 2020 / 10:16 PM / 3 months ago

مسيرة أتلانتا الخيالية مستمرة بفوز كبير للفريق الإيطالي على بلنسية

ميلانو (رويترز) - واصل أتلانتا مسيرته الخيالية في مشاركته الأولى في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء بعد فوزه 4-1 على بلنسية في مواجهة ممتعة في ذهاب دور الستة عشر باستاد سان سيرو.

مارتن دي رون لاعب أتلانتا يصفق للجمهور في نهاية مباراته أمام بلنسية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء. تصوير: دانييل ماسكولو - رويترز.

وتقدم فريق المدرب جيان بييرو جاسبريني بهدفين مع نهاية الشوط الأول بعدما سجل له هانز هاتبور ويوسيب إيلتشيتش، بينما حرم القائم بلنسية من التسجيل.

وبدا أن هدف ريمو فرولر بتسديدة رائعة وهدفا ثانيا من هاتبور أنهيا المواجهة عمليا، لكن البديل دينيس تشيريشيف منح الفريق الإسباني الزائر بصيصا من الأمل بهدف خارج الديار.

ويستضيف بلنسية وصيف بطل أوروبا مرتين منافسه الإيطالي باستاد ميستايا في لقاء الإياب في العاشر من مارس آذار.

وأبلغ جاسبريني شبكة سكاي سبورتس إيطاليا ”نحن بحاجة لدقة أكبر عندما نذهب إلى ميستايا.

”لو أردنا بلوغ دور الثمانية يجب علينا اللعب بهذا الأسلوب في ميستايا أيضا وإثبات جدارتنا بالوجود هناك بعرض للقوة والفوز هناك أيضا“.

وتأهل أتلانتا إلى البطولة الأوروبية الأبرز للأندية لأول مرة بعد احتلال المركز الثالث في الدوري الموسم الماضي بشكل مفاجئ على الرغم من مجيئه في المركز 14 من حيث رواتب اللاعبين في البطولة.

ويخوض الفريق مبارياته القارية بملعب سان سيرو بعد عدم مطابقة ملعبه الخاص لمعايير الاتحاد الأوروبي (اليويفا) وبدأ البطولة بالخسارة في أول ثلاث مباريات واستقباله 11 هدفا.

لكن التعادل بملعبه مع مانشستر سيتي والفوز على دينامو زغرب وشاختار دونيتسك كانت النتائج الكافية لبلوغ أدوار خروج المغلوب.

وسافر لمباراة اليوم أكثر من 45 ألفا من جماهيره إلى ميلانو التي تبعد 51 كيلومترا عن برجامو مقر النادي والتي يبلغ تعداد سكانها 120 ألف شخص.

وبدأ الفريق الإيطالي بثقة وكاد أن يهز الشباك في الدقيقة الثامنة عندما سدد ماريو باشاليتش كرة أنقذها الحارس خاومي دومينيك ببراعة.

وافتتح صاحب الأرض التسجيل عبر هاتبور بعد تمريرة عرضية من أليخاندرو جوميز.

وتسبب الهدف في رد فعل من بلنسية الذي كاد أن يدرك التعادل لكن تسديدة فيران توريس ارتدت من القائم قبل أن تخرج تمريرة جونسالو جيديس إلى إلياكيم مانجالا خارج الملعب.

وضاعف الفريق الإيطالي من تقدمه قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول عندما استلم إيلتشيتش كرة عند حدود منطقة الجزاء وسددها في مرمى دومينيك.

وواصل أتلانتا صنع الفرق في الشوط الثاني وجاء الهدف الثالث بتسديدة من فرولر من عند حدود منطقة الجزاء.

أهدر ماكسي جوميز مهاجم بلنسية فرصة خطيرة بالتسديد في جسد بيرلويجي جوليني من مدى قريب.

وأضاف الهولندي هاتبور هدفه الثاني في الدقيقة 63 بعدما أفلت من التسلل في الناحية اليمنى قبل أن يسدد في الشباك.

واستغل بلنسية واحدة من الفرص ليهز الشباك عبر البديل تشيريشيف من لمسته الأولى في المباراة.

وأبلغ تشيريشيف موقع اليويفا ”الفريقان حصلا على العديد من الفرص. منحنا (أتلانتا) بعض الفرص الخطيرة واستغلها. علينا التفكير بإيجابية وكرة القدم تمنحك دائما الفرصة للثأر“.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below