March 3, 2020 / 3:55 PM / 3 months ago

جوارديولا مدرب سيتي يفكر في اللقب التالي بعد الفوز بكأس الرابطة

(رويترز) - قال بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي يوم الثلاثاء إنه بعد فوز فريقه بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم على ملعب ويمبلي مطلع الأسبوع بدأ على الفور في التفكير في الدفاع عن لقبه في كأس الاتحاد الانجليزي.

بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي عقب انتهاء مباراة لفريقه في لندن يوم 18 مايو آيار 2019. تصوير: جون سيبلي - رويترز.

وواصل سيتي هيمنته على كأس الرابطة وأحرز اللقب للمرة الثالثة على التوالي بالفوز 2-1 على أستون فيلا في استاد ويمبلي يوم الأحد.

وهو اللقب الثامن لجوارديولا مع النادي منذ توليه المسؤولية في 2016.

وقال المدرب الإسباني، الذي حصد أيضا 21 لقبا مع برشلونة وبايرن ميونيخ، إن سيتي يجب أن يتحلى بعقلية ”الأندية الكبيرة“ من خلال التفكير في اللقب التالي المتاح وذلك قبل مواجهة شيفيلد وينزداي يوم الأربعاء في الدور الخامس لكأس الاتحاد الانجليزي.

وأبلغ جوارديولا الصحفيين ”تعلمت في الأندية الكبرى انه فور الفوز بلقب يبدأ اللاعبون في التفكير في اللقب التالي. قمنا بعمل رائع في السنوات الثلاث الأخيرة لكن غدا ينتظرنا نهائي آخر“.

وتابع ”المباريات خارج الملعب في كأس الاتحاد تكون صعبة دائما نظرا لأهمية هذه البطولة للأندية في إنجلترا لكن يمكننا العبور إلى دور الثمانية وهذا ما يتعين علينا القيام به. يجب أن نركز على هذا الأمر“.

وفاز سيتي بالثلاثية المحلية الموسم الماضي والتي تشمل أيضا لقب الدوري الممتاز لكن جوارديولا أقر بصعوبة اللحاق بمنافسه ليفربول صاحب الصدارة.

وخسر فريق المدرب يورجن كلوب مرة واحدة فقط وتعادل في أخرى في 28 مباراة خاضها ليوسع الفارق في الصدارة إلى 22 نقطة مع سيتي أقرب مطارديه.

وقال جوارديولا ”الفارق كبير كما تعرفون.

”بعد 28 مباراة .. هناك فارق كبير. يستحقون ذلك. لا يستطيع أحد التشكيك في أحقيتهم. خسروا مباراة واحدة وتعادلوا في أخرى. يستحقون الصدارة.

”أعتقد أنهم فازوا بالدوري بالفعل عن جدارة. في المسابقات الأخرى فزنا بلقبين هذا الموسم (من بينهما درع المجتمع).

وتابع ”أمامنا الآن كأس الاتحاد والدوري الممتاز. يتعين أن نتحسن لإنهاء الموسم في المركز الثاني والحصول على أكبر عدد ممكن من النقاط“.

ولا يزال سيتي ينافس على لقب دوري الأبطال وفاز في ذهاب دور الستة عشر 2-1 على ريال مدريد قبل مباراة الاياب في 17 مارس اذار.

وأكد جوارديولا أن كلاوديو برافو سيستمر في حراسة المرمى بينما تعافى المهاجم سيرجيو أجويرو بعد أن تعرض لضربة في النهائي في ويمبلي.

لكن الجناح ليروي ساني لم يتعاف حتى الآن بعد أن غاب عن آخر ستة أشهر بسبب إصابة في الركبة.

وقال جوارديولا ”ليروي ساني ليس جاهزا. غاب لستة أشهر ويستمر في برنامج إعادة التأهيل.. يقوم بالخطوات الطبيعية للعودة من الإصابة“.

إعداد أشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below