March 8, 2020 / 4:22 PM / 5 months ago

تشيلسي يحرج مدربه السابق أنشيلوتي ويهزم إيفرتون برباعية

(رويترز) - سجل تشيلسي هدفين في كل شوط ليسحق إيفرتون بقيادة مدربه السابق كارلو أنشيلوتي 4-صفر ويعزز موقعه في المربع الذهبي بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

لاعب تشيلسي بيدرو يحتفل بتسجيل الهدف الثاني لفريقه أمام إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأحد. تصوير: ديفيد كلاين - رويترز. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط).

واستمتع أنشيلوتي، الذي قضى عامين في تشيلسي وقاد فريقا يضم فرانك لامبارد مدرب الفريق الحالي وتوج بثنائية الدوري وكأس الاتحاد الانجليزي في 2010، باستقبال دافئ من الجماهير في ستامفورد بريدج.

لكن المدرب الإيطالي بدا بائسا خارج خطوط الملعب بعد أن سدد فريقه مرة واحدة على المرمى وتراجع للمركز 12 بفارق 11 نقطة خلف تشيلسي رابع الترتيب.

افتتح ميسون ماونت التسجيل في الدقيقة 14 بعد تبادل للكرة مع بيدرو ثم سدد كرة منخفضة في الشباك.

وقبلها بدقيقة أجبر ماونت خريج أكاديمية تشيلسي حارس إيفرتون جوردان بيكفورد على إنقاذ فرصة خطيرة من مسافة قريبة.

وبعد سبع دقائق استغل الإسباني بيدرو سرعته عندما تسلم تمريرة متقنة من روس باركلي، لاعب وسط إيفرتون السابق، ثم سدد في شباك بيكفورد المتقدم عن مرماه.

وأضاف أصحاب الضيافة الهدف الثالث بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني حين قدم النشيط باركلي تمريرة إلى ويليان ليحولها إلى الشباك من مسافة 20 مترا ثم أكمل الفرنسي أوليفييه جيرو الرباعية من متابعة لركلة ركنية نفذها ويليان.

وكان جيرو، الذي يشارك أساسيا في الأسابيع الأخيرة لمعاناة تامي أبراهام بدنيا، مرشحا لمغادرة النادي في يناير كانون الثاني لكنه ظهر في حالة بدنية وذهنية جيدة.

وقال جيرو ”تمتعنا بالفاعلية داخل منطقة الجزاء والفريق أظهر شخصية وثقة“.

* مرمى مفتوح

وأضاع دومينيك كالفرت-لوين فرصة لإيفرتون أمام المرمى المفتوح عند التأخر 2-صفر بعد أن حاول التسديد من فوق الحارس كيبا أريزابالاجا لكن الكرة مرت بجوار القائم.

وساهم بيكفورد في عدم اتساع الفارق بالتصدي لمحاولات خطيرة من ويليان وجيرو وباركلي.

وقال أنشيلوتي ”كل شيء سار بشكل سيء. لم نكن بحالة جيدة في الدفاع وتركنا مساحات كبيرة وارتكبنا الكثير من الأخطاء عند امتلاك الكرة. لم يكن يوما جيدا“.

وأعطى لامبارد، الذي أسعد الجماهير بضم مواهب صاعدة للفريق الأول هذا الموسم، الفرصة لاثنين من الشبان أيضا لخوض أول مباراة لهما بالدوري الممتاز يوم الاحد.

وشارك لاعب الوسط المهاجم فوستينو أنجورين بدلا من ويليان ولعب أرماندو بروجا، المولود في انجلترا لكنه يلعب لمنتخب ألبانيا تحت 21 عاما، بدلا من جيرو في آخر خمس دقائق.

كما بدأ اللقاء لاعب الوسط بيلي جيلمور (18 عاما) بعد أداء جيد خلال الفوز 2-صفر على ليفربول، جار إيفرتون، في كأس الاتحاد الانجليزي يوم الثلاثاء الماضي.

وقال لامبارد إن اللاعبين الشبان زودوا الفريق بالطاقة لكنه يحتاج للتوازن مع اللاعبين المخضرمين الذين لعبوا بشغف وسرعة وثقة يوم الاحد وخص بالذكر بيدرو (32 عاما) وجيرو (33 عاما).

وتابع ”يجب أن نتحلى بالثبات لكننا كنا في حالة جيدة اليوم. الأداء بشكل عام كان قويا ولعبنا بتركيز شديد وكان العمل متقنا“.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below