March 8, 2020 / 9:58 PM / 5 months ago

هدف ديبالا المذهل يقود يوفنتوس للصدارة بالفوز على إنتر

تورينو (إيطاليا) (رويترز) - أحرز البديل باولو ديبالا هدفا مذهلا ليقود يوفنتوس للعودة إلى صدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بالفوز 2-صفر على إنتر ميلان أمام مدرجات خالية من المشجعين في تورينو يوم الأحد.

ديبالا يحتفل باحراز هدف يوفنتوس الثاني في شباك إنتر بدوري الدرجة الاولى الإيطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: ماسيمو بينكا - رويترز.

ويتصدر يوفنتوس، الذي افتتح التسجيل عبر آرون رامسي، المسابقة برصيد 63 نقطة متقدما بنقطة واحدة على لاتسيو صاحب المركز الثاني وبتسع نقاط على إنتر لكن فريق المدرب أنطونيو كونتي يملك مباراة مؤجلة.

وهز رامسي، لاعب أرسنال السابق، الشباك من مدى قريب في بداية الشوط الثاني وساهم في الهدف الثاني.

وتبادل الأرجنتيني ديبالا تمرير الكرة مع اللاعب الويلزي عند حدود منطقة الجزاء ثم راوغ آشلي يانج مدافع إنتر قبل أن يطلق تسديدة منخفضة داخل المرمى.

وأقيمت المباراة بدون جماهير بعد قرار الحكومة الإيطالية بإقامة البطولة خلف الأبواب المغلقة حتى الثالث من أبريل نيسان بسبب مخاوف من فيروس كورونا.

وقال ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس ”هذا انتصار مهم لكن لا يزال يتبقى 12 مباراة لذا فالطريق طويل. هذه الروح القتالية هي أكثر ما كنت أريد متابعته من لاعبي يوفنتوس“.

وأضاف ”بدا أننا نعاني من الإرهاق مؤخرا لذا كان يجب اختيار اللاعبين أصحاب الطاقة الكبيرة في الجانبين البدني والنفسي“.

* فرص أخطر

عاد سمير هاندانوفيتش حارس إنتر من الإصابة وتألق الحارس السلوفيني في إنقاذ ضربة رأس من ماتيس دي ليخت مدافع يوفنتوس كما أبعد محاولة بليز ماتودي في أول 15 دقيقة.

وصنع يوفنتوس الفرص الأخطر في الشوط الأول لكن مارسيلو بروزوفيتش لاعب إنتر سدد كرة قوية أنقذها فويتشيخ شتينسني حارس يوفنتوس.

وافتتح يوفنتوس التسجيل بعد عشر دقائق من الشوط الثاني حيث مرر ماتودي الكرة ولمست قدم كريستيانو رونالدو قبل أن تسقط في اتجاه رامسي الذي أطلق تسديدة غيرت اتجاهها ودخلت المرمى.

وجلس ديبالا على مقاعد البدلاء بشكل مفاجئ لكنه ترك بصمة بعد المشاركة حيث تعامل ببراعة من أول لمسة مع تمريرة طويلة قبل أن يتبادل الكرة مع رامسي ويراوغ يانج ويسدد في المرمى في الدقيقة 67.

وحاول رونالدو ترك بصمته في مباراته الألف على المستوى الاحترافي كما كان يطارد رقما قياسيا في الدوري الإيطالي بالتسجيل في 12 مشاركة متتالية واقترب من ذلك في الوقت بدل الضائع حيث سدد كرة بجوار المرمى مباشرة.

وشهدت المباراة عودة كونتي إلى تورينو حيث قضى هناك فترات كلاعب وكمدرب للفريق لكنها لم تكن عودة سعيدة حيث خسر فريقه للمرة الثانية هذا الموسم أمام حامل اللقب.

وقال كونتي ”الفارق بيننا وبين يوفنتوس، مع عدم احتساب مباراة سامبدوريا المؤجلة، هو ست نقاط. هذا بسبب الخسارتين في سان سيرو وهنا“.

وأضاف ”يجب أن نتعلم من الهزيمة ونستفيد من دروس المقارنة للتطور في الجوانب المتعلقة بالشخصية والمستوى والقوة. هذه الهزيمة يجب أن تساعدنا على التطور وإدراك مدى ابتعادنا“.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below