March 9, 2020 / 4:46 PM / 3 months ago

ناجلزمان: توتنهام لا يزال خطيرا رغم سجله الأخير الخالي من الانتصارات

برلين (رويترز) - قال يوليان ناجلزمان مدرب رازن بال شبورت لايبزيج يوم الاثنين إن توتنهام هوتسبير يبقى منافسا خطيرا رغم اخفاقه في الفوز بأي مباراة منذ الهزيمة الشهر الماضي على أرضه 1-صفر أمام لايبزيج في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

جوليان ناجلزمان مدرب لايبزيج الألماني خلال مؤتمر صحفي في لايبزيج يوم الاثنين. تصوير: انجريت هيلسه - رويترز.

ويستضيف الفريق الألماني منافسه الإنجليزي يوم الثلاثاء منتشيا بأفضليته في مباراة الذهاب وسمحت السلطات المحلية للجماهير بحضور المباراة رغم مخاوف انتشار فيروس كورونا.

وقال ناجلزمان إن لايبزيج سيحتاج للدعم الجماهيري أمام توتنهام الذي لم يفز في آخر خمس مباريات في كل المسابقات.

ومن ضمن هذا السجل السيء الخروج من كأس الاتحاد الانجليزي بركلات الترجيح أمام نوريتش سيتي متذيل الدوري الممتاز.

وقال ناجلزمان ”سنحتاج لمؤازرة جماهيرنا. توتنهام لا يزال فريقا جيدا ويملك العديد من اللاعبين الرائعين. إنه فريق خطير في الهجمات المرتدة. لديهم خطة واضحة“.

وتابع ”لا نفكر في نتائج توتنهام في الدوري أو كأس الاتحاد.

”فزنا بالشوط الأول في لندن ويتعين علينا الآن محاولة الفوز بالشوط الثاني على أرضنا“.

وتذبذب مستوى فريق المدرب ناجلزمان في الأسابيع الأخيرة حيث فاز مرتين فقط في آخر سبع مباريات خاضها في الدوري.

وقال إن لاعبيه لا يحتاجون إلى جرس إنذار قبل هذه المباريات الحاسمة.

وأضاف ”موقفنا يمنحنا الكثير من الدافعية والحماس. نحتل المركز الثالث في الدوري وما زلنا في السباق على اللقب وننافس على بلوغ دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا.

”سأحاول العثور على كلمات تحفيز مناسبة غدا لكن أي لاعب يواجه توتنهام على مكان في دور الثمانية ولا يستطيع تقديم أفضل ما لديه لا يستحق مكانا في كرة القدم للمحترفين“.

وتابع ناجلزمان البالغ من العمر 32 عاما والذي يقضي أول مواسمه مع لايبزيج ”أرغب في الفوز على توتنهام للتقدم في البطولة. ليس صراعا ثنائيا مع جوزيه مورينيو مدرب توتنهام.

”انظروا إلى عدد ونوعية الألقاب التي فاز بها مورينيو. فزت فقط بلقب محلي صغير في ألمانيا ولذا لا أعتبره صراعا ثنائيا مع مورينيو“.

والبرتغالي مورينيو واحد من أنجح المدربين في أوروبا وفاز بثمانية ألقاب للدوري إجمالا مع أندية بورتو وتشيلسي وإنتر ميلان وريال مدريد. كما قاد بورتو وإنتر للفوز بدوري الأبطال.

إعداد أشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below