استراليا "مهتمة" بالمنافسة في الألعاب الآسيوية

Tue Sep 23, 2014 7:51am GMT
 

من جوليان ليندن

انشيون (كوريا الجنوبية) (رويترز) - رحبت استراليا بفكرة المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية بعدما وافق مسؤولو المجلس الاولمبي الآسيوي على انضمام دول من منطقة الأوقيانوس إليها في دورات رياضية أقل حجما.

وبينما لا توجد حتى الآن خطط واضحة تسمح لدول الأوقيانوس بالمنافسة في الألعاب الآسيوية ذاتها وهي الدورة الرياضية الأكبر حجما بعد الألعاب الاولمبية فإن المجلس الاولمبي للقارة فتح الباب الآن لذلك.

وجاء تصويت الجمعية العامة للمجلس الاولمبي الآسيوي في مطلع هذا الأسبوع على هامش دورة الألعاب المقامة في كوريا الجنوبية لصالح السماح لدول الاوقيانوس بالمنافسة في الألعاب الآسيوية داخل القاعات المقبلة التي ستقام في 2017.

وقال الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي إن المنطقتين تتعاملان بهدوء مع الموقف لكن المجلس لا يستبعد السماح لدول الاوقيانوس في الأحداث الرياضية الأكبر حجما في آسيا مستقبلا.

وأضاف "أعتقد أننا نملك الفرصة. لكننا لا نريد الدخول مباشرة في كل شيء. دعونا نبدأ خطوة بخطوة. الألعاب داخل القاعات المغلقة ستكون خطوة جيدة وبعدها سنفكر في المزيد."

وقوبلت هذه الأنباء بالترحاب من جانب استراليا التي لطالما تبنت فكرة التقرب من آسيا لتمكين رياضييها من المنافسة مع قوى مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية.

وأرسلت استراليا فريقا للمنافسة في ألعاب شرق آسيا 2001 في أوساكا وفي 2006 انضمت لعضوية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في خطوة مكنتها من تحقيق نجاح غير مسبوق لهذه اللعبة.

وتأهلت استراليا لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 و2014 وينتظر أن تستضيف نهائيات كأس آسيا 2015 في يناير كانون الثاني المقبل وقالت اللجنة الاولمبية الاسترالية إنها منفتحة على المشاركة في أحداث أخرى.   يتبع