24 أيلول سبتمبر 2014 / 21:40 / بعد 3 أعوام

هدفان للامبارد في انتصار بسباعية لسيتي في كأس الرابطة الانجليزية

فرانك لامبارد لاعب مانشستر سيتي اثناء مباراة الفريق في مانشستر يوم الاربعاء - رويترز

لندن (رويترز) - هز كل من فرانك لامبارد وايدن جيكو الشباك مرتين ليفوز مانشستر سيتي حامل اللقب 7-صفر على شيفيلد وينزداي ويبلغ الدور الرابع من كأس رابطة الأندية الانجليزية لكرة القدم يوم الأربعاء الذي شهد أيضا فوز تشيلسي على بولتون واندرارز 2-1.

وبعدما كافح سيتي في الشوط الأول أمام منافسه المنتمي لدوري الدرجة الثانية قدم الفريق عرضا رائعا وافتتح الشوط الثاني بتسجيل أربعة أهداف في أول 13 دقيقة.

وافتتح فرانك لامبارد التسجيل بعد ثلاث دقائق فقط من استئناف اللعب وهو الذي هز شباك فريقه السابق تشيلسي هذا الأسبوع بينما سجل ايدن جيكو هدفين وأضاف كل من خيسوس نافاس ويايا توري خوسيه بوزو هدفا آخر قبل أن يكمل لامبارد السباعية.

وقال مانويل بليجريني مدرب سيتي للصحفيين ”استمتعت بهذه المباراة لأننا الليلة رأينا الفريق الذي اعتدنا رؤيته العام الماضي.“

وأضاف ”لم نر فريقنا يسجل الكثير من الأهداف على أرضه لذلك فهذه هي أول مرة نعود فيها للفريق الذي رآه الجميع هنا العام الماضي. من المهم أن نحاول الاحتفاظ باللقب لكن الشيء الأهم هو الطريقة التي لعبنا بها.“

وتقدم تشيلسي الذي يتصدر الترتيب في الدوري الانجليزي الممتاز حيث لا يزال بلا هزيمة بهدف عن طريق المدافع كيرت زوما بعد 25 دقيقة من البداية أمام بولتون.

وأحرز مات ميلز هدف تعادل مفاجئا لبولتون الذي ينافس في الدرجة الثانية بعدها بست دقائق فقط لكن البرازيلي أوسكار أطلق تسديدة من 55 مترا حسم بها لتشيلسي انتصارا أسهل مما تظهر النتيجة.

كما أحرز رايان ميسون وروبرتو سولدادو وهاري كين ثلاثة أهداف قبل النهاية لتوتنهام هوتسبير ليهزم نوتنجهام فورست 3-1.

وأحرز بول دوميت هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود نيوكاسل يونايتد بعشرة لاعبين للفوز 3-2 على كريستال بالاس ويخفف الضغوط على مدربه آلان باردو.

وحقق وست بروميتش البيون الفوز 3-2 على ضيفه هال سيتي بفضل أهداف قبل النهاية من جاريث مكولي وسايدو براهينيو.

واختار سيتي تشكيلة قوية لمباراة يوم الاربعاء وكان تفوقه كبيرا جدا على المنافس.

وأسكن لامبارد الكرة الشباك في الدقيقة 47 إثر تمريرة عرضية من جيمس ميلنر وكانت تلك بداية لفترة مذهلة من الأداء شهدت ثلاثة أهداف أخرى قبل أن تمر ساعة من اللعب.

وأضاف جيكو الهدف الثاني قبل أن يأتي الثالث بتسديدة هائلة ورفع لاعب الوسط المميز توري الغلة إلى أربعة أهداف من ركلة جزاء.

وأحرز البوسني جيكو هدفه الثاني في الأمسية بضربة رأس هائلة وهز المهاجم الشاب بوزو ابن الثامنة عشرة هدفا في ظهوره الأول مع الفريق قبل أن يكمل لامبارد المخضرم السباعية في الدقيقة الأخيرة بلمسة معتادة.

وفي استاد ستامفورد بريدج اللندني لعب تشيلسي صاحب الأرض بتشكيلة من الأساسيين وسيطر على اللعب من البداية دون أن يحرز أهدافا.

وبعدما اقترب الألماني اندريه شورله من التسجيل في فرصتين متتاليتين افتتح زوما البالغ من العمر 19 عاما التسجيل بأول أهدافه مع الفريق.

وتعادل بولتون بضربة رأس من ميلز بعدها بست دقائق وأضاع تشيلسي الفرصة تلو الأخرى قبل أن يضيف أوسكار الهدف الثاني بتسديدة بعيدة المدى.

وقال ستيف هولاند المدرب المساعد لتشيلسي ”عقلية اللاعبين كانت جيدة ولعبنا بطموح لكننا عانينا من مشاكل لطول قامة لاعبي بولتون.“

وأضاف ”اللاعبون يحصلون على دقائق مهمة.. لم نلعب وقتا إضافيا ولم تحدث لنا إصابات جديدة وهذا موقف جيد.“

وحقق تأهل بولتون آند هوف البيون بانتصار مريح على بيرتون البيون فريق الدرجة الرابعة برباعية نظيفة.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below