24 أيلول سبتمبر 2014 / 21:40 / منذ 3 أعوام

نابولي يفشل في الحفاظ على تفوقه والفوز ليوفنتوس وروما في إيطاليا

أرتورو فيدال لاعب يوفنتوس يحتفل بهدفه في مرمى تشيزينا بالدوري الايطالي يوم الاربعاء - رويترز

ميلانو (رويترز) - استمرت متاعب نابولي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأربعاء فخرج وسط صيحات استهجان من المشجعين في استاده نصف الممتليء بعد التعادل 3-3 مع باليرمو الصاعد حديثا.

وجاءت هذه المباراة بعد هزيمتين متتاليين كل منهما بهدف مقابل لا شيء وأهدر خلالها الفريق تفوقه مرة 2-صفر ومرة 3-2.

وانتصر كل من ثنائي الصدارة يوفنتوس وروما ليحافظ كل منهما على سجله المثالي بأربعة انتصارات متالية منذ بداية الموسم.

وأحرز أرتورو فيدال هدفين ليمنح يوفنتوس حامل اللقب الفوز 3-صفر على تشيزينا ليصبح أول فريق يكمل مبارياته الأربع الأولى في المسابقة دون أن تهتز شباكه ولو مرة.

وبهدف مبهر قبل النهاية من ميراليم بيانيتش تفوق روما 2-1 على مضيفه باليرمو بعدما وضع آدم ليايتش الفريق الضيف في المقدمة وتعادل باولو دي سيليو لبارما.

وأحرز بابلو أوسفالدو هدفا بتسديدة خلفية مزدوجة ليقود انترناسيونالي للفوز 2-صفر على اتلانتا بينما حقق سامبدوريا الذي لم يتعرض لأي هزيمة الفوز 2-1 على ضيفه كييفو. وبقي فيرونا بلا هزيمة أيضا بتعادله 2-2 مع جنوة.

ويملك كل من انترناسيونالي وسامبدوريا وفيرونا ثماني نقاط بفارق أربع نقاط وراء روما ويوفنتوس. ولا يملك نابولي الذي رشح للمنافسة على اللقب هذا الموسم سوى أربع نقاط.

واستبعد رفائيل بنيتز مدرب نابولي مهاجمه الأرجنتيني جونزالو هيجوين من التشكيلة الأساسية ليواصل إغضاب المشجعين بسياسية التناوب بين اللاعبين.

لكن هذا لم يبد له أثر كبير بعد أن سجل كاليدو كوليباني ودوفان زاباتا بتسديدة رائعة هدفين في أول 11 دقيقة ليتقدم نابولي 2-صفر.

وبدلا من أن يسيطر على اللعب سمح نابولي لضيفه بالتعويض ليسجل باليرمو هدفين متتاليين عن طريق اندريا بيلوتي وفرانكو فازكويز ويتعادل خلال 13 دقيقة.

واستعاد نابولي تفوقه حين أحرز خوسيه كايخون الهدف الثالث بتسديدة من زاوية صعبة في الوقت القاتل للشوط الأول لكنه فشل في الصمود ليتعادل بيلوتي مرة أخرى لباليرمو.

وقال بنيتز للصحفيين ”لم أتحدث مع الرئيس لكني لا أحتاج للحديث معه كل خمس دقائق لأسأله إن كنت مهددا بالإقالة. الفريق أدى بشكل جيد وسيؤدي هكذا مرة أخرى.“

وأضاف ”أنا المدرب لفريق قوي أدى بشكل جيد العام الماضي وأحتاج لدفعهم للتألق مرة أخرى. يجب أن نتكاتف معا. سأقوم بدوري وعلينا العمل معا لاستخراج أفضل ما في هذه التشكيلة المميزة.“

ولم يواجه يوفنتوس مشاكل كثيرة أمام تشيزينا الصاعد حديث حيث سجل فيدال الذي تعافى تماما من إصابة في الركبة الهدف الأول من ركلة جزاء في الدقيقة 18 إثر لمسة يد.

وهز اللاعب التشيلي الشباك مرة أخرى وهذه المرة بتسديدة بعيدة المدى في الدقيقة 64 وأكمل شتيفان ليختشتاينر الثلاثية قبل خمس دقائق من النهاية.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below