12 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 19:08 / بعد 3 أعوام

مرسيدس يحصد أول ألقابه في فورمولا 1 والبقية تأتي

سوتشي (روسيا) (رويترز) - وجدت جائزة بطولة العالم للصانعين ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات ملاذا جديدا بعيدا عن مصنع فريق رد بول في انجلترا مع احتفال فريق مرسيدس يوم الأحد بفوزه بأول لقب للصانعين.

أعضاء بفريق مرسيدس يحتفلون بلقب الصانعين في منتجع سوتشي الروسي يوم الاحد. تصوير: مكسيم شيميتوف - رويترز.

وربما يمكن للويس هاميلتون الفائز بسباق جائزة روسيا الكبرى ان يقطع المسافة بين المصنعين في غضون دقائق معدودة الا ان الامر استغرق اكثر من نصف قرن من مرسيدس لاضافة اسمها لأسماء مثل فيراري ومكلارين ووليامز.

وانسحبت شركة مرسيدس من الرياضة في الخمسينات من القرن الماضي بعد حالة الرعب الناجمة عن كارثة لومان عام 1955 والتي راح ضحيتها أكثر من 80 متفرجا.

ولم تعد الشركة الى منافسات الرياضة حتى عام 2010 بعد ان استحوذت على فريق براون جي.بي الذي فاز بلقبي السائقين والصانعين عام 2009 وعلى مقراته في براكلي ايضا.

وقال نيكي لاودا الرئيس غير التنفيذي للفريق وهو ايضا بطل للعالم ثلاث مرات من قبل ”يجب ان أخبركم انني سعيد الى حد ما.“

ولم يكن الفوز بلقب الصانعين مفاجأة إذ ارتدى أفراد الفريق وبسرعة قمصانا خاصة تخليدا لتلك المناسبة كما فعل فريق رد بول في اخر أربع سنوات وبدت الاحتفالات واضحة في مقر تمركز الفريق في روسيا.

وجاءت الاحتفالات في شكل معتدل مقارنة بما كان يحدث في الماضي ويرجع هذا في جانب منه إلى احترام الجميع لمعاناة السائق الفرنسي جول بيانكي الذي يرقد في حالة خطيرة في مستشفى باليابان عقب تعرضه لحادث تصادم على حلبة سوزوكا مطلع الأسبوع الماضي.

ومع تبقي ثلاثة سباقات على نهاية الموسم وعدم حسم الصراع على لقب السائقين بين هاميلتون وزميله نيكو روزبرج الذي يبتعد بفارق 17 نقطة خلف السائق البريطاني فان الاحتفال الحقيقي يمكن أن يتأجل حتى النهاية حتى وان بدت علامات الرضا واضحة على الجميع.

وجاء هاميلتون في المركز الأول تلاه روزبرج ثانيا وذلك في تاسع إنهاء للسائقين في المركزين الاول والثاني هذا الموسم ليحقق الفريق الفوز الثالث عشر خلال 16 سباقا هذا الموسم.

وقال توتو فولف مسؤول رياضة السيارات في مرسيدس معلقا على الانتصار ولقب الصانعين ”إنها لحظة جيدة. انه أمر لا يصدق. فزنا بأول لقب للصانعين لمرسيدس واشعر بالفخر. أفخر بأنني جزء من هذا الفريق.“

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below