18 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 14:38 / بعد 3 أعوام

تشيلسي يواصل تصدره واجويرو يتألق وفوز كبير لساوثامبتون بدوري انجلترا

سيرجيو اجويرو يحتفل بتسجيل هدف من ضربة جزاء اثناء المباراة ضد توتنهام في الدوري الانجليزي يوم السبت - رويترز

لندن (رويترز) - حافظ تشيلسي على قبضته الحديدية على صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه 2-1 على كريستال بالاس يوم السبت بينما استعرض سيرجيو أجويرو مواهبه وسجل الرباعية كلها ليقود مانشستر سيتي للفوز 4-1 على توتنهام هوتسبير فيما قسا ساوثامبتون بشدة على سندرلاند بفوزه عليه 8-صفر.

ودفع هدفان سجلهما اوسكار وسيسك فابريجاس بفريق تشيلسي الى تحقيق الانتصار السابع في ثماني مباريات خاضها الفريق الى الان. واستطاع تشيلسي تجاوز طرد لاعبه سيزار ازبيليكويتا قبل نهاية الشوط الاول ليظل مبتعدا بفارق خمس نقاط كاملة عن اقرب مطارديه وهو سيتي.

وكان ساوثامبتون صاحب المركز الثالث على بعد هدف من معادلة الرقم القياسي لاكبر الانتصارات على مدار تاريخ البطولة عندما سحق سندرلاند 8-صفر حيث سجل جراتسيانو بيليه كبير هدافي ساوثامبتون هدفين لفريقه الذي تلقى مساعدة من خلال تسجيل المنافس لهدفين بالخطأ في مرماه من بينهما هدف غريب عن طريق سانتياجو فيرجيني.

ويتراجع هذا الانتصار بفارق هدف واحد عن الانتصار القياسي الذي حققه مانشستر يونايتد بنتيجة 9-صفر على ابسويتش تاون عام 1995 والذي لا يزال اكبر انتصار على مدار تاريخ الدوري الانجليزي الممتاز.

وتقدم وست هام يونايتد الى المركز الرابع عقب فوزه 3-1 على بيرنلي المتعثر.

وتواصلت بداية ارسنال المتواضعة هذا الموسم بتحقيقه التعادل الخامس في ثماني مباريات. وسجل داني ويلبيك قبل النهاية على استاد الامارات ليمنح التعادل لاصحاب الارض 2-2 امام هال سيتي وليصبح ارسنال على بعد 11 نقطة خلف تشيلسي.

ويتصدر تشيلسي جدول الترتيب برصيد 22 نقطة يليه سيتي برصيد 17 نقطة ثم ساوثامبتون الذي يملك 16 نقطة ووست هام الذي جمع 13 نقطة. ويحتل مانشستر يونايتد الذي سيحل ضيفا على وست بروميتش البيون بعد غد الاثنين المركز الخامس متساويا في النقاط مع ارسنال وسوانزي سيتي وتوتنهام.

وسجل فابريجاس اول هدف له في الدوري مع تشيلسي منذ انضمامه قادما من برشلونة الاسباني عقب ركلة حرة نفذها اوسكار ليتقدم الفريق الذي يدربه جوزيه مورينيو مبكرا.

وتسبب طرد ازبيليكويتا اضافة الى داميان ديلاني مدافع كريستال بالاس قبل نهاية الشوط الاول في اضطراب ايقاع المباراة الا ان تشيلسي بدا هادئا رغم هجمات بالاس قبل النهاية والتي قلصت الفارق عن طريق فريزر كامبل.

وقال مورينيو لهيئة الاذاعة البريطانية ”لا تحسم الامور امام بالاس سوى في الثواني الاخيرة. لقد سجل المنافس وبات الموقف خطرا علينا.“

وكان اجويرو قد اشعل الاجواء في وقت سابق اليوم في استاد الاتحاد مسجلا الاهداف الاربعة التي فاز بها فريقه على توتنهام هوتسبير في مباراة شهدت احتساب اربع ركلات جزاء وحالة طرد لفابريتسيو فابيو مدافع توتنهام.

وسجل اللاعب الارجنتيني هدفين من ركلتي جزاء وتصدى حارس توتنهام لركلة جزاء اخرى له.

ولفترات طويلة من المباراة ظهرت رهبة توتنهام من مواجهة سيتي حامل اللقب لكن أجويرو الذي وصفه مدرب توتنهام ماوريسيو بوكيتينو يوما بأنه موتسارت كرة القدم صنع الفارق كليا.

وافتتح أجويرو التسجيل بعد 13 دقيقة من البداية بتسديدة قوية استقرت في شباك الحارس الفرنسي هوجو لوريس لكن كريستيان إريكسن تعادل لتوتنهام بعدها مباشرة.

وأعاد أجويرو التقدم لسيتي في الدقيقة 20 من ركلة جزاء احتسبت على أثر مخالفة من إيريك لاميلا ضد فرانك لامبارد.

وكان ذلك هو الهدف رقم 59 لأجويرو في الدوري الممتاز مع سيتي ليتجاوز مواطنه كارلوس تيفيز كأكثر اللاعبين تسجيل للنادي في المسابقة على الإطلاق.

ولاح الهدف رقم 60 في الأفق حين عرقل يونس كابول الجناح ديفيد سيلفا لتحتسب ركلة جزاء أخرى نفذها أجويرو وأنقذها لوريس بينما تكفل اللاعب الأرجنتيني نفسه بمتابعة الهجمة بتسديدة فوق العارضة.

وأهدر روبرتو سولدادو ركلة جزاء لتوتنهام وكلف هذا فريقه الكثير حيث رفع أجويرو غلته إلى ثلاثة أهداف من ركلة جزاء رابعة في المباراة في الدقيقة 68 طرد بسببها المدافع فابيو.

وأكمل أجويرو رباعيته الرائعة بتسديدة من خارج منطقة الجزاء ليقضي على أمل توتنهام الذي تلقت شباكه الآن 15 هدفا في آخر ثلاث مواجهات ضد سيتي.

وقال مانويل بليجريني مدرب سيتي ”لطالما قلت إن سيرجيو أجويرو لديه كل ما يحتاج ليكون واحدا من أفضل ثلاثة لاعبين في العالم.“

وأضاف ”إنه لاعب مذهل. لقد سجل عدة أهداف وكان بوسعه تسجيل هدفين أو ثلاثة فوقها. نحاول دائما إقناعه بأن يلعب بالطريقة التي لعب بها.“

وتابع ”انه انتصار جيد للغاية بالنسبة لنا. من الصعب العودة عقب انتهاء العطلة الدولية. أدينا بشكل جيد وسجلنا اربعة اهداف ولم احصي عدد الفرص التي سنحت لنا.“

وعقب يوم من اختياره افضل مدرب في الدوري الانجليزي هذا الشهر شاهد رونالد كومان فريقه ساوثامبتون وهو يدك حصون سندرلاند محققا انتصارا قياسيا للفريق في دوري الاضواء.

وافتتح فيرجيني الذي لم يحالفه الحظ التسجيل لساوثامبتون بعد ان احرز هدفا بالخطأ في مرماه في مباراة سيئة بالنسبة لسندرلاند. وحاول فيرجيني ابعاد الكرة من امام مرماه الا ان تدخله تسبب في ان سكنت الكرة الشباك عقب 12 دقيقة.

ودفع بيليه وجاك كورك بساوثامبتون للتقدم 3-صفر مع نهاية الشوط الاول لتتوالى الاهداف مع بداية الشوط الثاني ليمنى سندرلاند بأكبر هزيمة خلال 22 عاما.

وقال كومان لهيئة الاذاعة البريطانية ”قدمنا عرضا جيدا في الشوط الثاني. الا ان الشوط الاول لم يكن مثاليا.“

ومنح اليكسيس سانشيز فريقه ارسنال التقدم على ارضه امام هال الا ان الضيوف استطاعوا التعادل بفضل محمد ديامي قبل ان يتقدموا مع بداية الشوط الثاني عن طريق ابل هرنانديز لاعب منتخب اوروجواي.

وحافظ هدف التعادل الذي سجله ويلبيك قبل النهاية على ماء وجه ارسنال الا ان المدرب ارسين فينجر ابدى احباطه مما حدث.

وقال المدرب الفرنسي للصحفيين ”كانت نتيجة محبطة لاننا استحوذنا على الكرة بنسبة 80 في المئة لنحصل في النهاية على نقطة واحدة.“

واستعاد ايفرتون في النهاية بعضا من ايقاعه المعهود بالفوز 3-صفر على ضيفه استون فيلا بعد ان سجل فيل جاجيلكا وروميلو لوكاكو وشيموس كولمان اهداف الفريق الثلاثة ليدخلوا السعادة على المدرب روبرتو مارتينيز.

وحقق نيوكاسل اول انتصار له هذا الموسم في دوري الأضواء وذلك بعد طول انتظار بتغلبه على ليستر سيتي 1-صفر ليخفف من بعض الضغط الواقع على المدرب الان باردو.

وجاء فوز نيوكاسل بعد تأجيل انطلاق المباراة بسبب مشكلة في شاشة عرض جديدة في استاد سانت جيمس بارك.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below