20 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 06:13 / بعد 3 أعوام

عرض-ريال مدريد يسعى لفوزه الأول في اوروبا على ليفربول

لاعبو فريق ريال مدريد في ويلز يوم 12 أغسطس آب 2014. تصوير: ديلان مارتينز - رويترز

لندن (رويترز) - يتطلع ريال مدريد الاسباني حامل اللقب لتحقيق انتصاره الأول على ليفربول عندما يحل ضيفا على منافسه الانجليزي في مواجهة بين بطلين سابقين في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء.

وأحرز ريال مدريد وليفربول اللقب 15 مرة فيما بينهما بينما سيتقابل برشلونة الاسباني مع اياكس امستردام الهولندي في مواجهة أخرى بين فريقين سبق لهما الفوز بالبطولة ثماني مرات معا.

وسيحصل فرانشيسكو توتي قائد روما الايطالي على فرصة لتعزيز رقمه القياسي كأكبر لاعبا سنا يهز الشباك في دوري الابطال عندما يلعب فريقه على أرضه أمام بايرن ميونيخ الالماني.

وخسر ريال مدريد الفائز باللقب عشر مرات جميع المواجهات الرسمية الثلاث في اوروبا أمام ليفربول الذي تغلب 1-صفر على منافسه الاسباني 1-صفر في نهائي 1981 اضافة الى تفوقه 1-صفر و4-صفر في دور الستة عشر من البطولة عام 2009.

لكن ريال مدريد سيدخل مواجهة المجموعة الثانية في حالة تألق بعد فوزه بآخر سبع مباريات في كافة المسابقات التي يشارك فيها.

وفاز ريال مدريد 5-صفر للمرة الثانية على التوالي في الدوري الاسباني بعدما اكتسح ليفانتي بخماسية نظيفة يوم السبت الماضي.

لكن ليفربول سيكون بحاجة لتحسين أدائه من كافة الوجوه بعد فوزه 3-2 بصعوبة على كوينز بارك رينجرز في الدوري الانجليزي الممتاز يوم الأحد.

واحتاج ليفربول لهدف أحرزه لاعب من كوينز بارك في مرماه بطريق الخطأ خلال الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليخرج بالنقاط الثلاث.

ورغم هذا يؤكد بريندان رودرجز مدرب ليفربول وصيف بطل الدوري الانجليزي حرصه على مواجهة حامل اللقب.

وقال رودجرز بعد لقاء كوينز بارك ”ريال مدريد يلعب بنفس الجودة التي كان يلعب بها في آخر خمس لعشر سنوات بفضل مصادر خطورته.“

وأحرز البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين في مرمى ليفانتي ليرفع رصيده الى 15 هدفا في سبع مشاركات له منذ البداية هذا الموسم بالدوري الاسباني.

ويريد الايطالي كارلو انشيلوتي مدب ريال مدريد الخروج بنتيجة جيدة في مواجهة ليفربول بعدما خسر ميلانو تحت قيادته بركلات الترجيح أمام منافسه الانجليزي في نهائي دوري الابطال 2005 عندما أهدر تقدمه بثلاثة أهداف ليتعادل 3-3 في الوقت الأصلي.

لكن انشيلوتي يدرك أيضا ان أمام فريقه مباراة هامة مطلع الأسبوع المقبل مع مواجهة برشلونة في لقاء قمة الدوري الاسباني.

وقال انشيلوتي ”نتمتع بمسيرة جيدة لكن نحتاج ان نتذكر وجود تضحية وكفاح وتركيز وراء الأهداف.“

وأضاف ”المرء لا يسجل الأهداف بدون تضحية وتركيز. أفضل اللاعبين يدركون هذا.“

ويعتقد الارجنتيني خافيير ماسكيرانو مدافع برشلونة ان استضافة اياكس ستساعد فريقه على الاستعداد للقاء القمة والتعافي من آثار الهزيمة 3-2 أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في المجموعة السادسة قبل ثلاثة أسايبع.

وفاز برشلونة 3-صفر على ايبار المتواضع يوم السبت الماضي بعدما رفع الارجنتيني ليونيل ميسي رصيده الى 250 هدفا في الدوري الاسباني ويرى ماسكيرانو انه من المهم استمرار الفريق في الانتصارات وعدم النظر الى الماضي بعد الفوز 4-صفر على اياكس في دور المجموعات من البطولة الموسم الماضي.

وقال ماسكيرانو ”لا يمكن للمرء العيش في الماضي وهو ينظر الى مباريات ستقام في المستقبل. المباراة أمام اياكس مهمة لنا ويجب ان نضع تركيزنا الكامل على هذا.“

وأضاف ”اذا لم نلعب جيدا يوم الثلاثاء فان هذا قد يؤدي الى تغيير الحالة المزاجية ونريد اللعب جيدا والاستعداد للقاء القمة.“

وستكون الأجواء رائعة في انفيلد معقل ليفربول واستاد كامب نو التابع لبرشلونة لكن مباراة تشسكا موسكو على أرضه أمام سيتي في المجموعة الخاسمة ستقام بدون جمهور بعد عقوبة من الاتحاد الاوروبي بسبب استمرار السلوكيات المزعجة لمشجعي الفريق الروسي.

وفي مواجهة الفريقين بدور المجموعات العام الماضي وجهت جماهير تشسكا اهانات عنصرية ليايا توري لاعب وسط سيتي وهو ما تسبب في اغلاق أحد مدرجات الاستاد الخاص بالنادي الروسي.

لكن مع استمرار السلوكيات الخاطئة مشجعيه ستكون هذه المباراة الثانية على التوالي في اوروبا لتشسكا بدون جمهور بعد الهزيمة 1-صفر أمام بايرن الشهر الماضي.

وستتاح لسيتي فرصة لاستعادة التوازن في اوروبا هذا الموسم بعد هزيمته 1-صفر أمام بايرن والتعادل 1-1 على أرضه مع روما قبل ثلاثة أسابيع.

ويملك بايرن دفاعا منيعا لكن روما هز شباك منافسيه في تسع مباريات خاضها هذا الموسم.

وأصبح توتي أكبر لاعب سنا يهز الشباك في دوري الابطال وهو يبلغ 38 عاما وثلاثة أيام عندما قاد روما للتعادل 1-1 مع سيتي كما انه يلعب دورا مهما في نهضة روما تحت قيادة المدرب الفرنسي رودي جارسيا.

كما أحرز توتي هدف الحسم عندما قاد روما للفوز 3-2 على بايرن قبل أربع سنوات.

لكن بايرن لم يخسر في 11 مباراة بكافة المسابقات التي يشارك فيها هذا الموسم وحافظ على شباكه نظيفة ثماني مرات متتالية.

كما لم تهتز شباك بايرن منذ التعادل 1-1 مع شالكه في الدوري الالماني يوم 30 أغسطس آب الماضي.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below