22 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 10:14 / بعد 3 أعوام

سيرينا المصنفة الأولى تتعرض لهزيمة محرجة أمام هاليب

سنغافورة (رويترز) - تعرضت سيرينا وليامز المصنفة الأولى عالميا لواحدة من أكبر هزائمها خلال مشوارها بعدما تعثرت بنتيجة 6-صفر و6-2 أمام الرومانية سيمونا هاليب في البطولة الختامية لموسم التنس للسيدات يوم الأربعاء.

اللاعبة سيرينا وليامز تستريح بين أشواط مباراتها امام الرومانية سيمونا هاليب في سنغافورة يوم 22 اكتوبر تشرين الاول 2014. تصوير: ايدجار سو - رويترز.

وفازت سيرينا التي أحرزت 18 لقبا في البطولات الأربع الكبرى بتسع نقاط فقط خلال المجموعة الأولى ولم تفز خلالها بأي شوط.

وارتكبت سيرينا - الفائزة باللقب في آخر عامين والتي حققت 16 انتصارا متتاليا في المسابقة - العديد من الأخطاء لتحقق المصنفة الرابعة عالميا انتصارها الأول على منافستها الأمريكية المخضرمة.

ويبقى بوسع سيرينا (33 عاما) التأهل إلى الدور قبل النهائي للبطولة لكنها ستكون مطالبة بالفوز على الكندية أوجيني بوشار يوم الخميس.

وقالت سيرينا للصحفيين قبل أن تشيد بهاليب ”كانت المباراة محرجة بالنسبة لي. هذا هو الوصف المناسب لمستواي. نعم محرجة جدا.“

وأضافت ”لقد شاهدتها تلعب كثيرا لكن لم يسبق لي أن شاهدتها تلعب بهذه الطريقة.“

ولم تظهر سيرينا في البداية أي مؤشرات على تعثرها في المباراة إذ أطلقت إرسالا ساحقا مبكرا أمام اللاعبة الرومانية التي استهلت مشوارها في المجموعة بانتصار على بوشار.

لكن هذا الإرسال الساحق أعطى سيرينا نقطة واحدة من أصل تسع نقاط فقط لها خلال المجموعة الأولى قبل أن تخسر وتعطي الأمل لماريا شارابوفا في إنهاء الموسم في صدارة التصنيف العالمي.

واحتاجت هاليب بشكل مفاجئ إلى 12 دقيقة حتى تتقدم 4-صفر على سيرينا التي بدت في صدمة ولم تكن قادرة على توجيه ضربات صحيحة.

وزادت ثقة هاليب - التي بلغت نهائي بطولة فرنسا المفتوحة - مع مرور الوقت وحسمت المجموعة الأولى بنتيجة 6-صفر بعد إرسال ساحق.

وآخر مرة خسرت فيها سيرينا أي مجموعة بنتيجة 6-صفر كانت في مدريد العام الماضي أمام الاسبانية انابل مدينا جاريجس لكنها تعافت بعد ذلك وفازت بالمباراة.

وحاولت سيرينا تحفيز نفسها عند الفوز ببعض النقاط في المجموعة الثانية ونجحت في الفوز بأول شوط لها لتصبح النتيجة 2-1 لهاليب.

وحاولت سيرينا - الفائز بلقب البطولة الختامية أربع مرات - كسر إرسال اللاعبة الرومانية البالغ عمرها 23 عاما لكنها أخفقت لتصبح النتيجة 3-1.

وحافظت هاليب على تألقها وصمدت أمام محاولات سيرينا لتتقدم 5-2 قبل أن تحقق الفوز من أول فرصة متاحة بعدما وضع سيرينا الكرة بضربة أمامية في الشبكة.

وقالت هاليب ”هذه أفضل مباراة في حياتي. أنا سعيدة جدا.“

وأصبحت هاليب ثاني لاعبة فقط تفوز على سيرينا بمجموعتين متتاليتين في البطولة الختامية بعدما فعلتها كيم كليسترز في 2002.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below