24 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 12:07 / بعد 3 أعوام

ريجيكامب: تاريخ الهلال لن يعني شيئا في النهائي الاسيوي

لورنتيو ريجيكامب مدرب الهلال السعودي قبل مؤتمر صحفي في سيدني يوم الجمعة. تصوير: جاسون ريد - رويترز

سيدني (رويترز) - قال لورنتيو ريجيكامب مدرب الهلال يوم الجمعة إن تاريخ الفريق السعودي الطويل من النجاح لن يعني شيئا عندما يواجه وسترن سيدني واندرارز الاسترالي المبتديء في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم يوم السبت.

وفاز الهلال الذي تأسس عام 1957 بالدوري السعودي 13 مرة وهو رقم قياسي وتوج بطلا لآسيا مرتين في 1991 و2000 قبل تغيير اسم البطولة الى دوري أبطال آسيا.

ويوم السبت سيواجه واندرارز الذي تأسس قبل عامين فقط وبلغ النهائي في ظهوره الأول بالبطولة القارية.

وقال المدرب الروماني للصحفيين ”إنه النهائي وكل شيء وارد. أفضل فريقين تأهلا للنهائي.. لهذا السبب ستكون 50-50. نحن فريق كبير جدا.. واحد من أكبر الفرق في آسيا لكن ذلك ليس كافيا للفوز بمباراة واحدة.“

وأضاف ”غدا والاسبوع القادم لن يكون للتاريخ أي دور.. يجب أن نفعلها. لا أعتقد أنه من المهم لسيدني ما فعله الهلال من قبل.. أعتقد أننا يجب أن نقدم مباراة جيدة جدا.“

وبنى ريجيكامب - الذي قاد ستيوا بوخارست لاحراز لقب الدوري الروماني مرتين متتاليتين قبل انضمامه للهلال - واحدا من أقوى خطوط الدفاع في آسيا منذ توليه المسؤولية في مايو ايار وأعاد مشوار الفريق في دوري الأبطال للمسار الصحيح بعد بداية مهتزة.

لكن خط الوسط هو الذي يمثل أكبر صداع لريجيكامب قبل المباراة التي ستقام باستاد باراماتا في ظل شكوك حول مشاركة سعود كريري الذي غاب عن المران يوم الخميس بسبب عدوى في الحلق.

وقال ريجيكامب عن كريري الفائز بدوري أبطال آسيا مرتين مع الاتحاد ”سعود لم يتدرب أمس لكنه اليوم أفضل بكثير.. أتمنى وجوده في الملعب غدا.“

وأضاف ”لكن اذا لم يكن جاهزا.. لدينا ما يكفي من اللاعبين ونستطيع اللعب بدون سعود.“

وقال المدرب الروماني إنه يقدر كثيرا روح الفريق التي أظهرها واندرارز في مشواره نحو النهائي وقال إن الهلال لن يستهين بمنافسه.

ويأمل ريجيكامب أن ينتزع الانتصار أمام أنصار الفريق الاسترالي في مباراة السبت قبل مواجهته باستاد الملك فهد في الرياض في لقاء الاياب الاسبوع التالي.

وأضاف “من المهم أن نسجل غدا لأننا في الرياض نمتلك ملعبا سيمتليء عن اخره بالجماهير بالإضافة لأجواء جميلة للغاية وفريقنا يلعب أفضل على ملعبه.

”أتمنى ألا نتلقى أي هدف ونسجل هدفا.. سيكون ذلك رائعا.“

وأحد الأمور التي لا تقلق المدرب الروماني (39 عاما) هي تعامل لاعبيه مع الأجواء العدائية التي يصنعها مشجعو واندرارز الذين يعرف عنهم حماسهم الشديد في استراليا.

وتساءل ريجيكامب “هل سمعتم عن مشجعي الهلال؟ نخوض الكثير من المباريات أمام 65 ألف مشجع ويصنعون أجواء رائعة.

”إنها أجواء جيدة هنا أيضا.. نعرف ما يجب علينا أن نفعله في هذه المواقف.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below