10 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 13:32 / بعد 3 أعوام

هزيمة اتليتيكو تثير الشكوك حول جديته في الدفاع عن اللقب

مدريد (رويترز) - ربما يكون دييجو سيميوني مدرب اتليتيكو مدريد قد قلل من أهمية الهزيمة بهدفين لواحد أمام مضيفه ريال سوسيداد في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد لكنها اثارت أسئلة جديدة بشأن جدية الفريق في الدفاع عن اللقب.

دييجو سيميوني مدرب اتليتيكو مدريد اثناء مباراة للفريق في دوري الدرجة الأولى الاسباني اكرة القدم يوم 27 سبتمبر ايلول 2014. تصوير: سوزانا فيرا - رويترز

وتحت قيادة سيميوني الملهم انتزع ثاني أكبر فرق العاصمة الاسبانية بعد ريال مدريد أول القابه في الدوري في 18 عاما في موسم 2013-2014 والذي لم يخسر خلاله سوى أربع مرات فقط.

لكن هزيمة يوم الأحد والتي شهدت طرد جيلهرمي سيكويرا الظهير الايسر لاتليتيكو لحصوله على الانذار الثاني بعد مرور خمس دقائق من الشوط الثاني كانت الثانية للفريق في الدوري هذا الموسم ليبقى برصيد 23 نقطة متأخرا بأربع نقاط عن ريال مدريد المتصدر بعد 11 مباراة.

وبعد فوزه باللقب استغنى اتليتيكو مدريد عن الهداف دييجو كوستا والظهير فيليبي لويس للاستفادة المالية منهما ويحتاج الوافدون الجدد للتأقلم.

ويملك لاعبون مثل الكرواتي ماريو مانزوكيتش والمهاجم الفرنسي انطوان جريزمان وجناح ايطاليا اليسيو تشيرشي امكانات كبيرة لكنهم يحتاجون لبعض الوقت لترك بصمة.

لكن خط دفاع اتليتيكو ارتكب العديد من الاخطاء التي تدعو للقلق والتي لم يشهدها الموسم الماضي حينما بلغ ايضا نهائي دوري ابطال اوروبا.

وهون سيميوني من تأثير هزيمة الأحد على الفريق وذلك بعد تعادل أبرز منافسيه اشبيلية وبلنسية على أرضهما أمام ليفانتي وأتليتيك بيلباو على الترتيب.

ويملك ريال مدريد المتصدر 27 نقطة يليه برشلونة ثانيا برصيد 25 نقطة وبلنسية ثالثا برصيد 24 نقطة بينما يتساوى اتليتيكو واشبيلية برصيد 23 نقطة لكن النادي القادم من مدريد يتفوق بفارق الاهداف.

وأبلغ سيميوني مؤتمرا صحفيا عقب المباراة ”لم احزن اليوم نظرا لتعادل بلنسية واشبيلية ولان الهزيمة لم تكن سيئة جدا.“

وتابع ”كانت مباراة ممتعة.. بدأنا بقوة وكان رد فعل ريال سوسيداد جيدا جدا.“

واستطرد ”ادركوا التعادل .. وبعد حالة الطرد ضغطوا علينا بشدة في نصف ملعبنا حتى سجلوا هدف الفوز.“

وغادر الكثير من لاعبي اتليتيكو النادي عقب المباراة لخوض مباريات دولية وسيلعب اتليتيكو مباراته المقبلة في الدوري الاسباني على ارضه امام ملقة في 22 نوفمبر.

وبعد بداية سيئة فاز خلالها مرة واحدة فقط في اول ست مباريات انتصر ملقة المملوك لجهات قطرية في خمس مباريات متتالية ويحتل المركز السادس حاليا برصيد 21 نقطة.

اعداد اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below