11 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 07:38 / بعد 3 أعوام

بولندا تسعى لاثبات ان فوزها على المانيا بطلة العالم لم يكن ضربة حظ

آدم نافالكا مدرب بولندا (الى اليسار) يحتفل مع لاعبه سيباستيان ميلا (رقم 18) باحراز هدف في شباك المانيا بتصفيات بطولة كأس اوروبا 2016 لكرة القدم يوم 11 اكتوبر تشرين الاول 2014. تصوير: كاسبر بمبل - رويترز.

وارسو (رويترز) - تتطلع بولندا لاثبات ان فوزها على المانيا بطلة العالم في تصفيات بطولة اوروبا لكرة القدم 2016 لم يكن مجرد ضربة حظ عندما تواجه مضيفتها جورجيا يوم الجمعة القادم في المجموعة الرابعة.

وجاء الفوز على بطلة العالم ليرفع من سقف آمال وطموحات الجماهير البولندية والتي تأمل الآن في استعادة الأمجاد القديمة بعد الحصول على المركز الثالث في كأس العالم عامي 1974 و1982.

ولم يسبق لأجيال ضمت لاعبين بارزين من بولندا مثل زيجنيوف بونيك ويان توماشفسكي وجيجوش لاتو وكاجيميرز دينا الفوز على المنتخب الالماني.

لكن بعد أشهر قليلة من تتويج المانيا بلقب كأس العالم في البرازيل ألحقت بولندا بجارتها الهزيمة لأول مرة في بداية مشوارها بتصفيات أي بطولة كبرى منذ 1998.

وعاد أغلب مشجعي بولندا من الاستاد الوطني وهم في حالة صمت تام بعد أول انتصار على واحد من أكبر المنتخبات في العالم منذ الفوز على البرتغال خلال تصفيات بطولة اوروبا 2008.

وفشلت بولندا في الوصول لكأس العالم في 2010 و2014 وخرجت من دور المجموعات ببطولة اوروبا 2012 عندما استضافت النهائيات بالمشاركة مع اوكرانيا.

لكن المدرب آدم نافالكا يملك الآن تشكيلة كاملة من اللاعبين البارزين في أكبر أندية اوروبا.

ويلعب المهاجم روبرت ليفاندوفسكي في بايرن ميونيخ الالماني وفويتشيك تشيسني هو الحارس الأساسي لارسنال الانجليزي كما يشارك جريجور كريشوفياك بشكل دائم مع اشبيلية الاسباني.

وقال ميخاو زيفلاكوف المدافع السابق لبولندا لرويترز "الفوز على المانيا رفع سقف توقعات الجميع."

وأضاف اللاعب الذي خاض 102 مباراة دولية مع بولندا "الآن ينتظر الناس المزيد من الانتصارات. يريدون اثبات ان الفوز على المانيا لم يكن وليد الصدفة."

وأضاف "على الجانب الآخر فاننا بحاجة للحصول على نقاط في هذه النوعية من المباريات (أمام جورجيا). نحتاج للفوز اذا أردنا التفكير بشكل واقعي في التأهل لبطولة اوروبا 2016."

ولعبت بولندا مرة واحدة من قبل في عاصمة جورجيا وخسرت 3-صفر في تصفيات كأس العالم 1998.

وقال زيفلاكوف "كل خسارة للنقاط يجب الا نشعر برضا بعدها. الحصول على نقطة واحدة من هذه الرحلة بمثابة الهزيمة وليس الانتصار. الفوز أمام جورجيا سيبعث برسالة لاوروبا ان بولندا لن تخسر أمام أي منافس."

وأضاف "أستطيع القول ان المباراة أمام جورجيا لن تكون أسهل من لقاء المانيا. يدرك المنافس أيضا اننا نملك لاعبين مثل ليفاندوفسكي وتشيسني وكريشوفياك."

وتتصدر بولندا المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط من ثلاث مباريات وتتقدم بفارق الأهداف على ايرلندا صاحبة المركز الثاني.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below