13 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 00:37 / منذ 3 أعوام

ركلة جزاء ميسي تمنح الارجنتين الفوز على كرواتيا وديا

ميسي لاعب الارجنتين يحتفل بهدفه في مرمى كرواتيا في مباراتهما الودية في لندن يوم 12 نوفمبر تشرين الثاني 2014 - رويترز

لندن (رويترز) - أحرز ليونيل ميسي هدفا من ركلة جزاء ليمنح الارجنتين وصيفة بطلة كأس العالم لكرة القدم الفوز 2-1 على كرواتيا في مباراة ودية على ملعب وست هام يونايتد في لندن يوم الأربعاء.

وهز ميسي الشباك في الدقيقة 57 من ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم بعد سقوط المهاجم سيرجيو اجويرو أرضا عن طريق لوفري كالينيتش حارس كرواتيا.

وافتتح لاعب الوسط أنس شربيني التسجيل لكرواتيا مبكرا لكن الارجنتين تعادلت بتسديدة كريستيان انسالدي من خارج منطقة الجزاء قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول عندما اصطدمت الكرة بذراع اجويرو قبل ان تدخل الى المرمى.

وقال نيكو كوفاتش مدرب كرواتيا للصحفيين "الارجنتين تملك عدة لاعبين من الطراز العالمي وأتيحت لها العديد من الفرص الأخرى للتسجيل."

ونزل كارلوس تيفيز بدلا من اجويرو في الدقيقة 62 لينال تحية جماهير ناديه السابق وست هام الانجليزي.

وكانت هذه أول مباراة لتيفيز مع الارجنتين منذ 2011 وأهدر فرصة جيدة للتسجيل مع الفريق.

لكن كرواتيا التي تستعد لمواجهة ايطاليا هذ الشهر في تصفيات بطولة اوروبا 2016 واصلت الضغط بفضل تمريرات سريعة.

وسدد ميسي مهاجم برشلونة الاسباني في القائم بعد انطلاقة قوية في آخر عشر دقائق من اللقاء.

وقال جيراردو مارتينو مدرب الارجنتين للصحفيين "تحسن أداء الفريق في الشوط الثاني وكنا أكثر استقرارا."

وأضاف "لا يزال يجب علينا ان نتحسن كثيرا لكن كانت هناك بعض النقاط الايجابية من بينها مشاركة تيفيز دون شك."

وثأرت الارجنتين من كرواتيا بعد هزيمتها 3-2 أمام كرواتيا في بازل أثناء الاستعداد لكأس العالم 2006 عندما أحرز ميسي وتيفيز هدفي الفريق.

وواجه ثنائي قلب الدفاع الارجنتيني فيدريكو فاتسيو وسانتياجو فيرجيني صعوبات مع الهجمات المرتدة السريعة لكرواتيا.

وحول شربيني تمريرة عرضية من ناحية اليمين داخل شباك الحارس سيرجيو روميرو ليمنح كرواتيا التقدم.

وقال مارتينو "أحرزت كرواتيا هدفا جميلا. ضغط المنافس على الناحية اليسرى عندنا وأرسل تمريرة عرضية مع نقص عددي لنا في الناحية اليمنى."

واقترب ميسي واجويرو مهاجم مانشستر سيتي الانجليزي من التسجيل لثلاث مرات بعدما بدأ الخط الأمامي في الارجنتين اظهار المواهب الفردية وخاصة مع وجود صانع اللعب انخيل دي ماريا.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below