14 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 12:17 / بعد 3 أعوام

إسناد استضافة كأس الأمم الافريقية 2015 لغينيا الاستوائية بدلا من المغرب

كيب تاون (رويترز) - وافقت غينيا الاستوائية يوم الجمعة على استضافة كأس الامم الافريقية لكرة القدم 2015 لتحل في اللحظات الاخيرة بديلا للمغرب الذي تم تجريده من حق الاستضافة بعد أن طلب تأجيل البطولة بسبب مخاوف من انتشار فيروس الايبولا.

متطوع يقف في استاد باتا قبل بدء مباراة في منافسات كأس الأمم الأفريقية بين غانا وزامبيا في باتا. أرشيف رويترز

وترك هذا واحدة من أصغر الدول في القارة أمام فترة شهرين فقط للاعداد للبطولة القارية.

ولم يستغرق الامر من الاتحاد الافريقي لكرة القدم سوى ثلاثة أيام للعثور على البديل عقب رفضه يوم الثلاثاء الماضي طلب المغرب تأجيل البطولة.

وكان المغرب يخشى من ان تتسبب الجماهير المسافرة اليه في انتشار الفيروس القاتل الذي حصد أرواح أكثر من خمسة الاف شخص في منطقة غرب افريقيا.

وقال الاتحاد الافريقي للعبة في بيان إن تيودورو اوبيانج رئيس غينيا الاستوائية وافق على استضافة البطولة عقب محادثات أجراها مع عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي في مالابو.

وتم استبعاد غينيا الاستوائية التي تتحدث الاسبانية من الدور الاول من تصفيات امم افريقيا في اغسطس اب الماضي بعد ان أشركت لاعبا لا يحق له تمثيلها ليضطر الاتحاد الافريقي الان للالتفاف على قواعده للسماح لها بالمشاركة في البطولة التي تضم 16 منتخبا وذلك لكونها الدولة المضيفة.

وستبقى البطولة في الموعد المحدد لها في الفترة من 17 يناير كانون الثاني وحتى الثامن من فبراير شباط المقبلين في اربعة استادات تحتضنها مدن باتا وابيبيين ومونجومو اضافة للعاصمة مالابو. وكانت مالابو وباتا قد استضافتا مباريات ضمن كأس الامم الافريقية 2012 التي اقيمت في غينيا الاستوائية والجابون معا.

وقبل عامين عانت الدولة الافريقية الوحيدة التي تتحدث بالاسبانية بسبب أمور الامداد والتموين عند استضافة ثمانية منتخبات فقط وستواجه مهمة صعبة الان عند التعامل مع ضعف هذا العدد من المنتخبات.

وتقلصت خيارات الاتحاد الافريقي عقب قراره بالمضي قدما في اقامة البطولة في يناير كانون الثاني المقبل بدلا من تأجيل البطولة كما طلب المغرب.

وورد اسم انجولا والجابون باعتبارهما من البدائل المحتملة الا ان كليهما استبعد فكرة استضافة البطولة بينما سرت تكهنات بأن قطر التي ستستضيف كأس العالم 2022 سيقع عليها اختيار تنظيم البطولة الافريقية.

ويعني غنى غينيا الاستوائية بالنفط والغاز أن بامكانها تحمل نفقات استضافة البطولة التي تقدر بنحو 40 مليون دولار وهو مطلب اساسي قلص بشكل كبير من خيارات الاتحاد الافريقي.

وبدأ الاتحاد القاري في البحث عن بديل قبل نحو شهر عندما قال المغرب لاول مرة إنه يرغب في تأجيل البطولة الى يونيو حزيران المقبل او يناير كانون الثاني 2016.

ولم تسجل اي حالات اصابة بفيروس الايبولا في غينيا الاستوائية منذ بداية تفشيه في مارس اذار الماضي وفي ظل قلة الخدمات فانه من المحتمل الا تجتذب الكثير من الجماهير من خارج البلاد وهو ما سيحد بشكل كبير من أي مخاطر لانتشار المرض.

وبلغت غينيا الاستوائية دور الثمانية للبطولة الماضية التي استضافتها مع الجابون عام 2012. وأنهى الفريق في المركز الثاني في مجموعته عقب انتصارين على السنغال وليبيا وذلك خلال مشاركته الوحيدة السابقة في النهائيات.

وأوضح الاتحاد الافريقي للعبة ان قرعة النهائيات ستسحب في مالابو في الثالث من ديسمبر كانون الاول المقبل.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below