15 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 16:28 / منذ 3 أعوام

استقالة الهولندي ادفوكات من تدريب صربيا عقب الخسارة أمام الدنمرك

الهولندي ديك ادفوكات مدرب منتخب صربيا لكرة القدم يغادر الملعب بعد مباراة أمام ألبانيا في 14 أكتوبر تشرين الأول 2014. رويترز

بلجراد (رويترز) - قال الاتحاد الصربي لكرة القدم يوم السبت ان الهولندي ديك ادفوكات استقال من تدريب منتخب صربيا عقب خسارة الاخير 3-1 على ارضه امام نظيره الدنمركي في تصفيات بطولة اوروبا 2016.

واضاف الاتحاد الصربي ”يود الاتحاد الصربي ان يشكر ادفوكات لانه اظهر اقصى درجات الاحترافية ونشعر بالاحباط لان تعاوننا معه انتهى بشكل مفاجىء.“

وتابع ”نتمنى له الافضل في محاولاته المستقبلية.“

وقال ادفوكات ”يبدو من الصعب على هذا الفريق تحمل الضغوط الواقعة عليه في كل مكان ولم أواجه على الإطلاق موقفا بمثل هذه الصعوبة على مدار مسيرتي.“

واضاف ”يجب ان تمضى صربيا قدما على الفور لتجد وسيلة أفضل واشكر الاتحاد الصربي على دعمه طوال الفترة الماضية.“

وأدت الخسارة يوم الجمعة أمام الدنمرك في ظل خلو المدرجات من الجماهير لتأرجح آمال صربيا في بلوغ النهائيات.

وتملك صربيا نقطة واحدة من مباراتين بانتظار صدور القرار النهائي من الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بشأن نتيجة مباراتها أمام البانيا التي جرت الشهر الماضي ضمن التصفيات وتم إيقافها بسبب شغب الجماهير.

واعتبرت صربيا فائزة 3-صفر في لقاء البانيا لكن تم خصم ثلاث نقاط من رصيدها ليستأنف الاتحاد الصربي للعبة ضد الجزء الأخير من العقوبة التي جاءت عقب حدوث مشاجرة بين اللاعبين واقتحام للملعب من قبل الجماهير الصربية التي هاجمت لاعبي البانيا.

وتوقفت المباراة التي جرت يوم 14 أكتوبر تشرين الأول الماضي عندما تم إلقاء علم يمثل ما يطلق عليها البانيا الكبرى - وهي منطقة تغطي كل أجزاء البلقان التي يعيش فيها الألبان - على الملعب بما بدا أنه جهاز تحكم عن بعد بالقرب من نهاية الشوط الأول.

وأمسك اللاعب الصربي ستيفان ميتروفيتش بالعلم في استاد بارتيزان وهو ما أدى الى رد فعل غاضب من اللاعبين الألبان.

وبدأت المشاجرة بعد أن انتزع العديد من اللاعبين الألبان العلم من ميتروفيتش ثم تعين عليهم الركض باتجاه النفق المؤدي لغرف الملابس بعد أن هاجمتهم الجماهير التي اجتاحت الملعب لتتوقف المباراة والنتيجة هي التعادل السلبي ولم يستطع الحكم استئناف المباراة.

وعوقبت صربيا أيضا بلعب مباراتين على أرضها بدون جمهور. وفشلت صربيا في إظهار أي قد من الذكاء او القوة الهجومية تحت قيادة ادفوكات ليحقق الفريق التعادل 1-1 امام ارمينيا في المباراة الاولى بالتصفيات.

وفشل المدرب البالغ من العمر 67 عاما في الوصول الى التوليفة الصحيحة بعد أن بدأ مشواره مع الفريق بالتعادل 1-1 امام فرنسا مستضيفة بطولة اوروبا 2016 في مباراة ودية.

وستلعب صربيا مباراتيها المقبلتين في التصفيات خارج أرضها أمام البرتغال في مارس آذار المقبل ثم أمام الدنمرك في يونيو حزيران 2015.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below