تغيير آخر لمحرك الونسو في سباق بريطانيا للسيارات

Tue Jun 30, 2015 5:37pm GMT
 

لندن (رويترز) - سيضطر فرناندو الونسو لتغيير المحرك في سباق جائزة بريطانيا الكبرى ببطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات على حلبة سيلفرستون يوم الأحد القادم لكن شركة هوندا قالت إن السائق الاسباني لن يواجه عقوبة بالتراجع عند الانطلاق بسبب الاستعانة بمكونات سبق استخدامها في وحدة الطاقة التالفة.

وعوقب الونسو وزميله البريطاني جنسون باتون بالتراجع 25 مركزا عند الانطلاق في السباق الماضي في النمسا بعد استخدام وحدة الطاقة الخامسة في الموسم لكل منهما وهو ما يزيد بوحدة واحدة عن العدد الموجود بلوائح الفورمولا 1.

ولم يستكمل الونسو أي لفة خلال السباق بعدما اصطدم به الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري في البداية.

وقال ياسوهيسا اراي مدير ادارة السباقات في هوندا يوم الثلاثاء "تورط فرناندو في حادث في سبيلبرج خلال اللفة الأولى وعانى جنسون من عطل في أنظمة الاستشعار. ونتيجة لهذا اضطر السائقان للانسحاب."

وأضاف "منذ ذلك الحين أكملنا فحوصات شاملة لوحدتي الطاقة في المصنع ونعتقد أن وحدة الطاقة الخاصة بالونسو عانت من أضرار بسبب الحادث وأنه ربما من الضروري تغيير المحرك. لا نزال نبحث في أمر وحدة الطاقة الخاصة بجنسون."

وأكدت متحدثة باسم هوندا أن الونسو بحاجة لمحرك آخر لكن باستخدام مكونات مستخدمة سابقا وصالحة للعمل.

ولم يحصل الونسو بطل العالم مرتين على أي نقطة في ثمانية سباقات وستكون معجزة اذا صعد باتون لمنصة التتويج في سيلفرستون للمرة الأولى في مشواره.

وقال باتون (35 عاما) للصحفيين بعد سباق النمسا "لن نصعد لمنصة التتويج هذا العام."

وأضاف بطل العالم 2009 مع فريق براون "لا أذهب إلى سيلفرستون دون التفكير في الصعود لمنصة التتويج. مازلت أملك الأمل لكن يجب أن يتحلى المرء بالواقعية ويدرك أن هذا غير ممكن في الوقت الحالي."

(اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية)

 
فرناندو الونسو  سائق  مكلارين يدلي بتصريحات في سبيلبرج بالنمسا يوم 18 يونيو حزيران 2015.تصوير: ليونارد فوجر - رويترز