5 تموز يوليو 2015 / 14:26 / منذ عامين

هاميلتون السعيد يفوز مجددا في بلاده

سيلفرستون (انجلترا) (رويترز) - استمد لويس هاميلتون بطل سباقات فورمولا 1 للسيارات طاقته من تشجيع جماهير بلاده ليفوز بجائزة بريطانيا الكبرى للعام الثاني على التوالي يوم الاحد ويتقدم بفارق 17 نقطة على نيكو روزبرج زميله في مرسيدس.

هاميلتون يحتفل بفوزه بسباق بريطانيا في فورمولا 1 يوم الاحد. تصوير: بول تشايلدز - رويترز.

واحتل الالماني سيباستيان فيتل المركز الثالث مع فيراري وراء روزبرج بينما فشل فيليبي ماسا سائق وليامز في الصعود إلى منصة التتويج رغم تصدره السباق في أول 20 لفة عقب بداية رائعة.

وفي يوم مشمس شهد هطول الأمطار بغزارة ودخول سيارة الأمان قام هاميلتون بالاختيار الصحيح للإطارات في وقت مثالي ليحقق الانتصار 38 في مسيرته والخامس هذا الموسم.

والفوز أمام نحو 140 ألف مشجع جعل هاميلتون ثالث بريطاني فقط بعد جيم كلارك ونايجل مانسل ينتصر ثلاث مرات على أرضه.

وقال هاميلتون متحدثا للجماهير من منصة التتويج ”أردت أن أفعلها حقا من أجلكم. أشكركم على هذا الدعم. كان بوسعي رؤية جميع المشجعين في كل لفة وهذا منحني دفعة.“

وأضاف السائق البريطاني الذي كانت بدايته ضعيفة من مركز أول المنطلقين مع تقدم ماسا من الصف الثاني ليتصدر السباق عند المنعطف الأول ”لم أفقد الانتصار من أجلهم.“

وتابع قائلا ”أشعر ببهجة شديدة لا يمكنكم تخيلها. أشكركم على كل هذه المساندة.“

وقال روزبرج - الذي كان في المركز الرابع في نهاية اللفة الأولى - إن زميله قام بالاختيار الصحيح في الوقت المناسب بدخوله حارة الصيانة من أجل الحصول على إطارات الأمطار المتوسطة مع بدء هطول الأمطار بغزارة.

وبقي روزبرج للفة أخرى على الحلبة الزلقة قبل أن يدخل حارة الصيانة أيضا.

وقال السائق الالماني ”كنت أحاول بقوة اللحاق بلويس في ظروف صعبة لكنه قام بالاختيار الصحيح وفي هذه النقطة خسرت السباق. أوجه التحية له.“

وقطع مرسيدس خطوة أخرى نحو الاحتفاظ بلقب الصانعين إذ يملك 371 نقطة مقابل 211 لفيراري بعد سادس مرة هذا الموسم يسيطر فيها على أول مركزين.

* موسم مضطرب

ودخلت سيارة الأمان للفتين في نهاية اللفة الأولى بعد حادث تصادم بين باستور مالدونادو ورومان جروجان إضافة لثنائي مكلارين فرناندو الونسو وجنسون باتون.

وانسحب باتون على الفور لكن زميله الاسباني استمر في السباق واحتل المركز العاشر ليمنح أول نقطة لفريقه المتعثر.

ونجح فالتيري بوتاس في تجاوز هاميلتون إلى المركز الثاني بعد انطلاق السباق مجددا عندما دخلت سيارة الأمان ومنح احتمال حصول وليامز على أول مركزين للمرة الأولى منذ 2003 اثارة نادرة للسباق.

وبينما طلب مسؤولو وليامز من بوتاس الاحتفاظ بموقعه من أجل مساعدة الثنائي على التقدم معا كان السائق الفنلندي مصمما على التسابق.

وقال بوتاس ”سأقوم بتجاوزه. أستطيع أن أفعلها في المسار المستقيم.“

وتمكن ماسا من صد هجوم بوتاس حتى التوقف الأول في حارة الصيانة مع محاولة مرسيدس خداع منافسه ليجعله يتوقف مبكرا في الصيانة عن طريق وضع الفنيين في حالة استعداد لم تسفر عن شيء.

وحين دخل السائق البرازيلي حارة الصيانة كان روزبرج خلفه مباشرة وعاد الاثنان للحلبة جنبا إلى جنب ونجح ماسا في التقدم أمام منافسه الالماني في اللحظة الأخيرة.

وتم ابلاغ ماسا ”سيكون القتال حتى النهاية... ننافس كل السيارات حولنا“ لكن في النهاية حسم الطقس واختيارات الإطارات الأمر وتقدم روزبرج للمركز الثاني في اللفة 41.

وأنهت 13 سيارة فقط السباق وانسحب البرازيلي فيليبي نصر سائق ساوبر قبل الانطلاق عندما تعرضت سيارته لمشكلة في صندوق التروس حين كانت في طريقها لخط البداية.

واستخدمت سيارة أمان افتراضية في اللفة 34 عندما توقفت سيارة الاسباني كارلوس ساينز سائق تورو روسو على الحلبة وتعين ازالتها عن طريق جرار.

وجاء بوتاس في المركز الخامس متقدما على الروسي دانييل كفيات سائق رد بول بينما احتل كيمي رايكونن سائق فيراري المركز الثامن وسط ثنائي فورس انديا نيكو هالكنبرج وسيرجيو بيريز في المركزين السابع والتاسع على الترتيب.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below