10 تموز يوليو 2015 / 17:51 / بعد عامين

فيدرر يطيح بموراي ويتأهل لنهائي بطولة ويمبلدون للمرة العاشرة

لندن (رويترز) - لم يخسر السويسري روجر فيدرر أي لقاء في الدور قبل النهائي لبطولة ويمبلدون للتنس من قبل واستطاع يوم الجمعة تقديم عرض رائع ليطيح بالبريطاني اندي موراي بنتيجة 7-5 و7-5 و6-4 ويحافظ على مساعيه نحو نيل لقبه الثامن وهو ما يشكل رقما قياسيا في البطولة.

وبلغ فيدرر المصنف الثاني في البطولة النهائي العاشر له على ملاعب نادي عموم انجلترا بعد أن تغلب عن جدارة واستحقاق على المرشح المحلي موراي ليضرب موعدا في النهائي مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم في تكرار لنهائي العام الماضي.

ولم يستطع موراي التعامل مع ضربات ارسال فيدرر وزاد اللاعب السويسري من الضغط في المراحل الحرجة من كل مجموعة قبل أن يحسم الفوز في غضون ساعتين وسبع دقائق بعد أن سدد المصنف الثالث ضربة أمامية إلى خارج الملعب.

وقال فيدرر ”كانت مباراة صعبة. كان اندي يلعب بطريقة جيدة للغاية هذا الموسم.“

وأضاف ”أنا سعيد بدرجة لا تصدق...لعبت بشكل جيد أيضا في اللحظات المهمة اليوم ولهذا السبب فقد تمكنت من تحقيق الفوز.“

وتابع ”كنت أرسل بشكل جيد للغاية طوال البطولة. واصلت الضغط وانطلقت خلف ضرباتي واستطعت أن أصل إلى الطريقة المثالية التي اعتدت أن العب بها. سارت كافة الأمور على نحو جيد للغاية.“

وخلال اغلب فترات اللقاء استطاع موراي مجاراة اللاعب السويسري إلا انه افتقر للقدرة على زيادة مستوى الأداء في نهاية كل مجموعة كما كان يفعل اللاعب الذي نال 17 لقبا على صعيد البطولات الأربع الكبرى.

وكسر فيدرر إرسال منافسه لينتزع الفوز بالمجموعات الثلاث. وكان فيدرر يستشعر إمكانية الإجهاز على موراي تحت ضغط وكان يسدد ضربات في غاية القوة والدهاء.

وكانت ارسالات فيدرر لا تصد طوال المباراة حيث انتزع موراي كسرا واحدا للإرسال خلال المباراة بأكملها.

وكان معدل الإرسالات الأولى الناجحة لفيدرر مدهشا وبلغ 76 ارسالا ونال 84 في المئة من نقاطه من خلال إرساله الأول وهو ما أكد على أن القليل من الفرص أتيحت لموراي - وهو واحد من أفضل من يعيدون الكرة على صعيد الرياضة - لحل تلك المعضلة.

وقال موراي ”كان يرسل بشكل رائع وذلك بعيدا عن الشوط الأول حيث أتيحت لي الفرصة هناك.“

وأضاف ”لم تتح لي أي فرص حقا. هذا يشكل ضغطا عليك خلال المباراة. كان الضغط قويا طوال تلك المجموعة...إنها أفضل مجموعة أرسل فيها (فيدرر) أمامي على الاطلاق.“

ومع اقترابه من 34 عاما بات فيدرر أكبر لاعب تنس على صعيد منافسات الرجال يبلغ نهائي ويمبلدون في 41 عاما منذ كين روزوول الذي كان يبلغ 39 عاما عندما احتل مركز وصيف البطل عام 1974.

وسيواصل فيدرر - الذي فاز في كافة مبارياته العشر السابقة في الدور قبل النهائي لبطولة ويمبلدون - مواجهاته للصربي ديوكوفيتش الذي حجز مكانه في النهائي في وقت سابق يوم الجمعة بفوزه على الفرنسي ريشار جاكسيه المصنف 21 بنتيجة 7-6 و6-4 و6-4 في المباراة الأولى بالدور قبل النهائي.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below