مارتينيز مدرب ايفرتون يؤيد إقامة كأس العالم 2022 بقطر في الشتاء

Fri Jul 17, 2015 6:52am GMT
 

من جون اوبرايان

سنغافورة (رويترز) - ألقى روبرتو مارتينيز مدرب ايفرتون بثقله خلف إقامة كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر في فصل الشتاء معربا عن اعتقاده بضرورة اغتنام هذه البطولة باعتبارها فرصة للرياضة العالمية لتجاوز حدود جديدة.

وفي وقت سابق هذا العام تراجع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بعض الشيء عن مطالبه السابقة بضرورة إقامة كأس العالم في الصيف واختار بدلا من ذلك إقامتها في شهري نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول لتجنب إقامة المباريات في درجات حرارة أعلى من 50 درجة مئوية.

وقال الاسباني مارتينيز للصحفيين في سنغافورة يوم الجمعة قبل يوم من نهائي الكأس الاسيوية لأندية الدوري الانجليزي الممتاز أمام ارسنال "تمثل إقامة كأس العالم في قطر خبرة لا تصدق بالنسبة لجميع المعنيين بالرياضة واعتقد أننا يجب أن نغتنم هذه الفرصة."

وأضاف "بمجرد اتخاذ مثل هذا القرار فانه ليس من الجيد بالنسبة لنا في كرة القدم التطرق للنواحي السلبية باللعب في فصل الشتاء. من وجهة نظري فإننا بحاجة للاستمتاع بالحدث وان نتأقلم مع أي تغييرات ستطرأ في طريقنا لاستضافة مثل هذا الحدث."

ويعد مارتينيز من المدافعين عن إقامة كأس العالم في دول جديدة وكانت لخبرته المباشرة من خلال الاستقبال الجيد الذي حظي به ايفرتون في سنغافورة ابلغ الأثر في ترسيخ الاعتقاد لديه بان قطر ستكون على نفس المستوى من المجاملة وحسن الضيافة حال توافرت لها الظروف المناسبة.

وقال "اعتقادي فيما يتعلق باستضافة كأس العالم هو ضرورة إقامتها في كل مكان بالعالم. إذا كان القرار هو منح حق الاستضافة لقطر فانه من الواضح ضرورة إقامة البطولة في فصل الشتاء."

وأضاف "لا يوجد سبيل لإقامة تلك البطولة في فصل الصيف. كنت في قطر منذ فترة ليست ببعيدة وهي تمتلك كافة التسهيلات اللازمة لذا فإنني لا اعتقد أن إقامة كأس العالم هناك سيمثل مشكلة."

وتابع "يمكن أن تلعب المباريات في الصيف بسبب أنظمة تكييف الهواء في الإستادات لكن الأمر سيكون صعبا للغاية على الجماهير للاستمتاع بكأس العالم في ظل حرارة الصيف."   يتبع

 
روبرتو مارتينيز مدرب ايفرتون اثناء مباراة في برن يوم 19 فبراير شباط 2015. تصوير: توماس هوديل -رويترز