18 تموز يوليو 2015 / 22:40 / منذ عامين

ارسنال يكلل تألقه في الكأس الاسيوية بانتصار كبير على ايفرتون

سنغافورة (رويترز) - ‭‭‭ ‬أضاف ارسنال لقبا جديدا لخزائنه بعد كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بفضل الاستعانة بقوته الضاربة ليفوز على ايفرتون 3-1 في نهائي بطولة الكأس الآسيوية لأندية الدوري الانجليزي الممتاز المقامة في سنغافورة.

فينجر مدرب ارسنال اثناء مباراة فريقه امام ايفرتون في سنغافورة يوم السبت. تصوير: جيريمي لي - رويترز.

وسجل ثيو والكوت وسانتي كازورلا ومسعود أوزيل ثلاثية ارسنال بعد عرض قوي أبهر المدرب الفرنسي أرسين فينجر خاصة فيما يتعلق بالتمرير السلس واللعب الهجومي.

وقال فينجر للصحفيين عقب الفوز ”أنا مسرور بالأداء. لفترات طويلة لعبنا بشكل مقنع للغاية وبالطريقة التي نتمناها. لعبنا بشكل جيد والجميع يتشارك في نفس الرؤية.“

وأضاف المدرب ”أشعر بالدهشة قليلا لأننا خضنا بالأمس حصة تدريبية قوية ووجدت اللاعبين يشعرون ببعض الإرهاق لكنهم كانوا في غاية الجدية اليوم.“

افتتح والكوت التسجيل في الدقيقة 22 بتسديدة قوية بعد تمريرة متقنة من كازورلا المدهش الذي أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 55 بعد فاصل من المراوغات المميزة أتبعها بتسديدة أرضية لم يحرك لها جول روبلس حارس ايفرتون ساكنا.

وفاز ارسنال في المباراة الأولى بالبطولة يوم الاربعاء الماضي على فريق من لاعبي الدوري السنغافوري 4-صفر بعد أن دفع فينجر بمجموعة من اللاعبين الشبان الا ان استعان بالنجوم في مباراة السبت تحت قيادة كازورلا الذي أهدى الهدف الثالث لأوزيل بعد أربع دقائق من الهدف الثاني لينهار ايفرتون وسط الأجواء الحارة الرطبة بملعب سنغافورة الوطني.

وكانت أفضل فترة لايفرتون في الشوط الاول حيث لم يسانده الحظ لتسجيل هدف التعادل قبل اربع دقائق من نهاية الشوط الاول بعد أن سدد ارونا كوني كرة اصطدمت بزميله جاريث باري وحولت مسارها إلى شباك ارسنال لكن الهدف ألغي بداعي التسلل.

وتصدى الحارس التشيكي بيتر شيك الوافد الجديد لصفوف ارسنال لرأسية ستيفن نايسميث بشكل رائع بأطراف أصابعه وتصدى لمحاولة كوني ونفذ تصديا آخر بشكل قوي في الشوط الثاني لتسديدة لوك جاربوت بعيدة المدى.

وعزز انضمام شيك فارع الطول الحاصل على 11 لقبا مع تشيلسي آمال جماهير أرسنال في التتويج بالدوري الممتاز للمرة الأولى منذ 2004 وكلما لمس الكرة كان يحظى بتحية حارة من غالبية الجماهير التي بلغ عددها 52 الف و107 شخصا في المدرجات.

وكان شيك قريبا من الحفاظ على شباكه نظيفة لولا نجاح البديل روس باركلي في تسجيل هدف ايفرتون الوحيد في الدقيقة 75.

وكان مانشستر سيتي آخر المتوجين بالكأس الآسيوية لأندية الدوري الانجليزي الممتاز قبل عامين في هونج كونج ونجح في الظفر بالدوري لاحقا خلال الموسم مما يبعث التفاؤل لدى فينجر.

وقال المدرب الفرنسي مازحا ”لهذا الجميع يود اللعب في الكأس الآسيوية في كل مرة.“

وتابع ”لدي باع طويل في المهنة لأعرف أن الامر يعتمد على جودة الأداء الذي نقدمه لكن من الجيد رفع درجة الثقة بمستويات كهذه.“

وحصل ستوك سيتي على المركز الثالث بالفوز 2-صفر على تشكيلة لاعبي الدوري السنغافوري ليعوض خسارته الأولى أمام ايفرتون بركلات الترجيح يوم الاربعاء الماضي.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below