25 تموز يوليو 2015 / 16:53 / بعد عامين

حركة الشباب تقتل ثلاثة في العاصمة الصومالية بينهم سياسي

مقديشو (رويترز) - قالت حركة الشباب المتشددة في الصومال إنها شنت هجومين على العاصمة مقديشو يوم السبت حيث قتل مسلحون في أحدهما عضوا بالبرلمان وحارسه وفي الآخر مسؤولا بمكتب رئيس الوزراء.

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب إن الحركة مسؤولة عن حادثي القتل في حي المدينة بمقديشو.

ونجحت قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في طرد عناصر حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة في 2011 لكنها واصلت هجماتها في محاولة للإطاحة بالحكومة وتطبيق رؤيتها للشريعة.

وقالت الشرطة إن المسلحين فروا بعد إطلاق النار على مسؤول حكومي في هجوم نفذوه صباحا وعلى عضو البرلمان عبد الله حسين وحارسه بعد الظهر.

ودأبت الحركة على استهداف سياسيين ومسؤولين في الصومال وكذلك القوات التابعة للاتحاد الأفريقي والقوات الصومالية. وسبق للشباب شن هجمات في كينيا المجاورة التي يزورها حاليا الرئيس الأمريكي باراك أوباما بينها مقتل 148 شخصا في جامعة جاريسا.

وقال أوباما يوم السبت لمضيفيه في كينيا إن الولايات المتحدة مستعدة لتعاون أوثق في القتال ضد حركة الشباب.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below