فروم أول بريطاني يفوز بسباق فرنسا للدراجات مرتين

Sun Jul 26, 2015 8:00pm GMT
 

من جوليان بريتو

باريس (رويترز) - فاز البريطاني كريس فروم متسابق فريق سكاي بلقب سباق فرنسا للدراجات للمرة الثانية في ثلاث سنوات يوم الأحد ليعزز سمعته كمتخصص في السباقات الكبرى.

وهذه ثالث مرة في أربع سنوات يفوز فيها فريق سكاي بسباق فرنسا بعدما تفوق برادلي ويجينز في 2012 قبل أن يخلفه فروم في 2013.

وتفوق فروم البالغ من العمر 30 عاما - الذي بزغ نجمه عندما فاز بالمركز الثاني في سباق اسبانيا في 2011 - على الكولومبي نايرو كينتانا في صدارة الترتيب العام بفارق دقيقة واحدة و12 ثانية بينما حل الاسباني اليخاندرو بالبيردي زميل كينتانا في فريق موفيستار ثالثا بفارق خمس دقائق و25 ثانية عن المتصدر.

وأبلغ فروم الذي هاجمه بعض المتفرجين بعد عرضه القوي في المرحلة الجبلية الأولى الحاضرين من فوق منصة التتويج يوم الاحد "القميص الأصفر. أعلم انني سطرت تاريخا سواء اعتبره البعض شيئا ايجابيا او سلبيا. سوف أفخر بهذا القميص وما يمثله ما حييت."

وبعد أن كانت المنافسة رباعية بين فروم وكينتانا والبرتو كونتادور وفينشنزو نيبالي تحول سباق فرنسا سريعا الى منافسة ثنائية بعدما تعرض الاسباني كونتادور بطل سباق فرنسا مرتين والايطالي نيبالي حامل اللقب لمشاكل في جبال البرانس.

وترك فروم وهو أول بريطاني يفوز بسباق فرنسا للدراجات مرتين بصمته في المرحلة العاشرة الى لابيير سان مارتن قبل أن يبدأ في منافسة كينتانا بقوة في باقي المراحل.

وأجبر فروم - الذي خرج من سباق فرنسا العام الماضي بسبب حادث - كينتانا أيضا على القبول بالمركز الثاني في نسخة 2013 وقد تتطور المنافسة بينهما الى واحدة من كلاسيكيات رياضة الدراجات.

وفاز الالماني أندريه جريبل بالمرحلة 21 والأخيرة التي امتدت من سيفر الى باريس لمسافة 109.5 كيلومترات. وكانت هذه رابع مرحلة يفوز بها في نسخة هذا العام.   يتبع

 
المتسابق البريطاني فروم (في المنتصف) يحتفل بالفوز مع زملائه في فريق سكاي يوم الاحد. تصوير: ستيفان ماهي - رويترز.