قرار رودجرز الابقاء على كوتينيو في الملعب يؤتي ثماره

Sun Aug 9, 2015 9:04pm GMT
 

لندن (رويترز) - كان بريندان رودجرز مدرب ليفربول يستعد لاخراج فيليب كوتينيو من الملعب قبل أن يسجل اللاعب البرازيلي هدفا متأخرا ليحسم الانتصار 1-صفر على ستوك سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد.

وكان من المقرر ان ينزل داني إينجس بدلا من كوتينيو - الذي خاض مباراة واحدة فقط استعدادا للموسم الجديد بسبب عودته المتأخرة من اداء الواجب الوطني مع منتخب البرازيل في كأس كوبا أمريكا‭-‬ حيث كان ليفربول يبحث عن الفوز.

لكن قبل أربع دقائق من النهاية أفلت كوتينيو من رقابة اثنين من لاعبي ستوك قبل ان يسدد من مسافة بعيدة خدعت الحارس جاك بوتلاند.

وأبلغ رودجرز الصحفيين "كدت أن أخرجه من الملعب."

وتابع "كنت أسعى لاجراء تغيير ايجابي ولذلك فكرت في اخراجه والدفع بداني إينجس بدلا منه."

واستطرد "لكنه سدد تسديدة عظيمة حسمت المباراة لصالحنا. انا سعيد بالابقاء عليه في الملعب."

وأنهى ليفربول الموسم الماضي في المركز السادس لتصب الجماهير جام غضبها على رودجرز لكن المدرب القادم من ايرلندا الشمالية احتفظ بمنصبه بعدما جدد ملاك النادي الثقة فيه عقب نهاية الموسم.

وأعاد رودجرز بناء الفريق وشاركت التعاقدات الجديدة المهاجم كريستيان بنتيكي ولاعب الوسط جيمس ميلنر وثنائي الدفاع ناثانيل كلاين وجو جوميز في مباراة يوم الاحد منذ البداية.

وسيواجه ليفربول الاندية التي احتلت المراكز الخمسة الاولى في الدوري الموسم الماضي قبل نوفمبر تشرين الثاني في سلسلة محفوفة بالمخاطر لكن رودجرز اشاد بالطريقة التي تعاملت بها الوجوه الجديدة مع الموقف امام ستوك سيتي.   يتبع

 
بريندان رودجرز مدرب ليفربول  اثناء مباراة الفريق بالدوري الانجليزي يوم الاحد. تصوير: دارين ستيبلس  - رويترز