الفيفا يستعين بمسؤول بارز سابق في اللجنة الأولمبية الدولية لاصلاحه

Tue Aug 11, 2015 9:19pm GMT
 

من سايمون ايفانز

زوريخ (رويترز) - قال الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الثلاثاء إن فرانسوا كارار المدير العام السابق للجنة الأولمبية الدولية عين رئيسا لمجموعة عمل جديدة مكلفة بإصلاح الفيفا الذي طالته فضيحة فساد كبيرة مؤخرا.

وقاد السويسري كارار (77 عاما) اللجنة الاولمبية الدولية خلال فضيحة فساد أعقبت التصويت على نيل حق استضافة الالعاب الشتوية 2002 والتي فازت بها مدينة سولت ليك.

ويعاني الفيفا من أزمة منذ مايو أيار الماضي عندما وجهت وزارة العدل الامريكية اتهامات لتسعة مسؤولين حاليين وسابقين في الفيفا وخمسة مسؤولين تنفيذيين في شركات تسويق بارتكاب جرائم احتيال وغسل أموال.

وقال كارار للصحفيين "أعتقد أن ما حدث أزمة كبيرة ويمكن مقارنتها بطريقة ما بما واجهته في اللجنة الاولمبية الدولية."

وأضاف "هناك اتهامات بالفساد ضد مسؤولين كبار والأمر يتطلب بشدة عملية إصلاح هيكلية."

وأعلن الفيفا الشهر الماضي تأسيس لجنة جديدة تتكون من 11 عضوا ويمكن أن يرتفع العدد إلى 15 من ضمنهم كارار وسيكون لكل اتحاد من الاتحادات القارية الستة ممثلان اثنان بينما سيعين الشركاء التجاريون للفيفا عضوين اثنين.

وقال كارار إنه قد يعلن عن "مجلس استشاري" مكون من خمسة أشخاص لمساعدته في منصبه.

وكانت الخطة المبدئية لمجموعة الإصلاح هي تقديم مقترحات للجنة التنفيذية بالفيفا يوم 24 سبتمبر ايلول القادم لكن مع تصريحات كارار بأن لجنته لن تستطيع الاجتماع قبل منتصف سبتمبر فإن من المحتمل تأجيل الأمر.   يتبع

 
فرانسوا كارار المدير العام السابق للجنة الأولمبية الدولية - ارشيف رويترز